لڪَي ٺٺمڪَن من آلمشآرڪَة معنآ عليڪَ آلٺسجيل من هنآ

يمنع وضع الصور النسائية والأغاني والنغمات

http://www.x2z2.com/up/uploads/13328416481.png

الإهداءات

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: ايات قرانية لجلب الحبيب في نفس اليوم 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)       :: جلب الحبيب بالفلفل الاسود واية الكرسي 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)       :: اية قرانية لجلب الحبيب والحب الشديد 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)       :: شيخ روحاني مجاني واتس اب 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)       :: جلب الحبيب بالفلفل الاسود واية الكرسي 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)       :: شيخ روحاني لجلب الحبيب مجاني 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)       :: اية قرانية لجلب الحبيب والحب الشديد 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)       :: جلب الحبيب بالفلفل الاسود واية الكرسي 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)       :: جلب الحبيب بالفلفل الاسود واية الكرسي 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)       :: معالج روحانى لوجه الله 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)      


 
العودة   منتديات شمس الحب > «®™§¤§ منتديات شمس الحب الأدبية §¤§™®» > قصص - روايات - حكايات
 

قصص - روايات - حكايات لطرح القصص والروايات الخيالية و الحقيقه و الكتابات الخاصة " ذات العبرة و الفائدة ", القصص والروايات قصص واقعية و روايات - قصص واقعية، قصص عربية، قصص أطفال، قصص حب، قصص غراميه، قصة قصيره، قصة طويلة قصص روايات ادربيه طويله قصص واقعيه قصص روايات قصص حب قصص رومانسيه روايات رومنسيه قصص واقعيه قصص و روايات حب ,

 
 
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /03-18-2008, 01:36 PM   #1

buffon غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 23
 تاريخ التسجيل : 3 - 2 - 2008
 المشاركات : 1,693

سقوط الحب ( قصة قصيرة )

أنا : buffon






سقوط الحب



بقلم يحيى الصوفي



أن تقبل دعوته وتأتي إليه بقدميها لترتمي بين ذراعيه دون مقدمات.!؟... كان أكثر ما يمكن أن يتوقعه ويتمناه من امرأة كانت أول من أيقظ في نفسه ذلك الإحساس العظيم بتحوله إلى رجل.... فلقد كان لها الفضل الكبير بان تأخذ بيده لتعبر به من مرحلة الطفولة إلى الشباب.؟

وذلك الإحساس الكبير بالرجولة والنشوة العظيمة التي تجتاحه كلما حضرت إلى ذاكرته كانت تصطحبها صورة بخلها الشديد بحبها وحنانها عليه.؟... وكان يشعر بأنها يمكن أن تهب كل رجال الأرض ما يتمنونه منها إلا له ودون أن يعرف السبب.؟

ووجودها ها هنا تضمه بعنف وهي تسند رأسها الصغير على صدره بفرح -يشبه فرح عصفور تائه بالعثور على عشه بعد أن أضاعه في رحلة طويلة وبعيدة في الغابة الكبيرة الواسعة حيث تتشابه الأشجار والأعشاش والطيور- قد لا يكون كافيا للإجابة على أسئلته الكثيرة والمحيرة التي عششت في خياله سنين طويلة وبقيت دون جواب.!؟

حتى رسائله وكلماته ووروده وهداياه الرمزية البسيطة بقيت دون أدنى رد أو اعتبار أو خبر.!؟.... وكان يتساءل باستمرار عن سر تعلقه بها وتتبعه لها إلى حد الهوس فلا يغلق له جفن قبل أن يودعها فراشها ويعهد بها إلى أحلامها...بحيث أضحت أنوار غرفتها ودرفات نوافذها هي دليله ومرشده يضبط عليهما أوقاته فيعرف متى عليه أن يستيقظ ومتى عليه أن يدرس أو يصلي ومتى عليه أن يتناول طعامه أو يشرب قهوته أو ينام.!؟

حتى نزولها السوق وزيارة الأهل والأصدقاء وذهابها إلى مدرستها وعودتها منها وخروجها إلى النادي وعودتها منه وأسفارها وكل تحركاتها المعروفة منه أو المجهولة عليه كان لها نصيب كبير من اهتمامه وصحبته ولو عن بعد.!؟

وكتاباته هي من علمته إياها وأشعاره والصور.!... فإذا ما امسك الريشة ليخط بها ألوان الطبيعة والفراشات والزهور أطلت بابتسامتها الوديعة من خلف خطوطها.!...وأقلامه أن كتبت أو نشدت أو غنت تأبى أن تكتب وتغني إلا لها.!... فلقد كانت بالنسبة له كل شيء.

وكان وهو يشعر بها تشمم بخار جسده النحيل المضطرب مقبلة إياه في صدره وتحت إبطه كما تفعل الأم مع رضيعها.!... يسترجع لحظات الشوق والحب الجارف الذي سكن قلبه.!؟... وحلمه بها يداعبها ويلامس شعرها... وغيرته عليها من أبويها وإخوتها وأصدقاءها بل حتى من الكرسي الذي تجلس عليه وطاولتها التي تدرس عليها وحتى ملابسها وأشياءها الخاصة جدا مهما صغرت.!... وكم من مرة تمنى أن يكون فراشها الذي ترتاح عليه أو وسادتها التي تنام عليها أو لحافها الذي تتدثر به أو بكل بساطة مططتها التي تضم شعرها بها.!؟

هاهي تتسلل بيديها الباردتين تحت قميصه لتطوقه بهما ولتضمه إليها وتلتصق به أكثر فأكثر.!؟... وبالرغم من النشوة العارمة التي تجتاحه وهو يشعر بها تتلمسه بجراءة ولأول مرة في حياته متحاشية حتى النظر إليه وهي تهمس بكلمات متقطعة غامضة وغير مفهومة إلا انه لم يستطع التخلص من ذاك الشعور بالغبن طيلة سنين طويلة فشل خلالها من أن يبني حياة ناجحة ومستمرة مع أي امرأة أخرى.!؟... فلقد كانت بالنسبة له ملهمته ومعلمته وحبه الأول والأخير.

وتلك اللهفة التي بادرته بها جعلته أسير وفاءه القديم الجديد لحبه لها، فلم يشأ أن يجرح مشاعرها بإبعادها عنه فلقد كانت -ومن حيث لا تدري- تحرق كل المراحل التي أعدها... وكان ينتظر منها تفسير ولو بسيط واحد وبعض من دفء الحديث الحميم الذي تمناه.!...ولم يكن يتصور -وهي تتلوى في حضنه كالأفعى وتعضعضه بأسنانها المدببة على ساعديه وفي رقبته- بان حبها له كان رخيص جدا وبأنها بتسرعها عليه تدفع بذاك الحب إلى الهاوية...إلى السقوط.!؟

وبأنها لم تعط بالاً للحب الطاهر ولا إلى كل تلك الصور الجميلة التي حفظها لها وكانت من خلالهم هي أمه وأخته وخليلته وملاكه.!؟

ولم تكن تدري -وهو يستسلم إلى نزوتها- بأنها قد تحولت -ربما بفعل الزمن- إلى امرأة وضيعة ككل النساء.
الموضوع الأصلي: سقوط الحب ( قصة قصيرة ) || الكاتب: buffon || المصدر: منتديات

شمس الحب



تستطيع المشاركة هنا والرد على الموضوع ومشاركة رأيك عبر حسابك في الفيس بوك




sr,' hgpf ( rwm rwdvm )








آخــر مواضيعـى » البوسة رقم 10 لمن تهديها؟؟
» عد لل 5 واختار العضو اللي نفسك تلطشو كف
» صور مصارعة
» صور زيدان
» صور ريال مدريد
التوقيع



[email protected]

 

  رد مع اقتباس
 
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الإعلانات النصية


الساعة الآن 07:34 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0 Designed & TranZ By Almuhajir
Adsense Management by Losha
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات شمس الحب
ما يُكتب على منتديات شمس الحب من قِبل الاعضاء لا يُمثل بالضرورة وجهة نظر الإدارة وانما تُمثل وجهة نظر صاحبها .إلاإذا صدر من ادراة الموقع .

Sitemap

PageRank Checking Icon
Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%B4%D9%85%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A8 Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to NewsBurst Add to Windows Live
Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki

 
Web Counters
Emergency Cash Loan Michigan
إنظم لمتابعينا بتويتر ...

أو إنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...