لڪَي ٺٺمڪَن من آلمشآرڪَة معنآ عليڪَ آلٺسجيل من هنآ

يمنع وضع الصور النسائية والأغاني والنغمات

http://www.x2z2.com/up/uploads/13328416481.png

الإهداءات

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: موقع حراج خدمة (آخر رد :عمر تاج الدين)       :: عمليات التنحيف (آخر رد :ضياء الروح)       :: عمليات التنحيف (آخر رد :عمر تاج الدين)       :: طريقة طهي السمك فى القلاية الكهربائية (آخر رد :داليا علام)       :: زوجة الاب جنه او جحيم | التاريخ الاسود لزوجات الاب (آخر رد :essroo)       :: كيو سليم اقوى منتج تخسيس (آخر رد :جنى ميرو)       :: قانون الجذب والتخاطر - كتب تنمية بشرية (آخر رد :essroo)       :: خرافة الأبراج وعلم التنجيم | علم الفلك (آخر رد :essroo)       :: تنبؤات ادجار كايس - إدغار كايس عراف أم رجل خارق (آخر رد :essroo)       :: خرافة وصدمة الاسد ليس ملك الغابة | حيوانات الغابة (آخر رد :essroo)      


 
العودة   منتديات شمس الحب > «®™§¤§ منتديات شمس الحب الأدبية §¤§™®» > قصص - روايات - حكايات
 

قصص - روايات - حكايات لطرح القصص والروايات الخيالية و الحقيقه و الكتابات الخاصة " ذات العبرة و الفائدة ", القصص والروايات قصص واقعية و روايات - قصص واقعية، قصص عربية، قصص أطفال، قصص حب، قصص غراميه، قصة قصيره، قصة طويلة قصص روايات ادربيه طويله قصص واقعيه قصص روايات قصص حب قصص رومانسيه روايات رومنسيه قصص واقعيه قصص و روايات حب ,

 
 
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /05-01-2008, 06:59 PM   #1

 
محبوب مؤسس


الصورة الرمزية mada_5005

mada_5005 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 199
 تاريخ التسجيل : 22 - 3 - 2008
 المشاركات : 570

افتراضي الجزء الثالث من {*حبيب العمر*قصة واقعية رومانسية* ***}

أنا : mada_5005





الحلقة الحادية عشر
************************************************** **


طبعا سماح بعد ما ولعت نهى وسا بتها شايطة كده نزلت من عندها لأن عماد خطيبها كان جاى....أما نهى فكانت هتمووووووووووووت من الغيظ من أحمد وبتقول لنفسها: ياترى هو قال كده فعلا ولا ديه تأليفة من الهبابة سماح....ممممممم طيب هى هتألف ليه هو أنا فيه بينى وبينه حاجة علشان تعمل كده؟؟ ع العموم انا لازم أواجهه فى أقرب فرصة وهورييه بتاع الأدويه ده..

أما أحمد فكان فى البيت مع محمد علشان يكلمو باباهم فى موضوع أحمد.
محمد: بابا لو سمحت كنا عاوزين نكلم حضرتك فى موضوع مهم جداا.
أبو أحمد: خير يا محمد فيه أيه.
محمد: والله يا بابا أحمد شاف بنت وهو معجب بيها وعاوز يخطبها ومستنسن موافقة حضرتك.
أبو أحمد: والله ده يوم المنى ما أنا يااااااما أتحيلت عليه علشان أخطبله وهو مش بيوافق..... هى أسمها إيه يا أحمد.
أحمد بخجل:أسمها نهى.
أبو أحمد: الله نهى أسم جميييييييل بس المهم تكون محترمة ومن عيلة كويسة.
أحمد: والله كويسة جدا يا بابا ومن عيلة كمان محترمة .بسسسسسسسسسسسس.
محمد قاطع أحمد: مفيش بس خلاص بابا وافق يا أحمد.
( طبعا محمد كان عاوز يدارى على موضوع عاطف علشان الموضوع ميتعقدش).
أحمد: معلش يا محمد بابا لازم يعرف كل حااجة.
أبو أحمد: أنطق يا أحمد فيه ايه قلقتنى.
أحمد: بصراحة يا بابا نهى زميلة عاطف فى الهندسة ................ وهو كان معجب بيها لكن هى صديته وهو قالى كده.
أبو أحمد: طيب ولما هى زميلة عاطف أنت أزاى عرفتها؟
أحمد:ماهى يا بابا زميلة أحمد وجارة الصيدليه.
أبو أحمد:اااااااااااااااه يعنى الصدفة جمعت بينها وبين الأخين.
أحمد: بالظبط كده.
أبو أحمد: وأنت ايه رأيك يا محمد؟
محمد: والله يا بابا أنا شايف إنه يخطبها بعد ساعتين وبكتييييير يتجوزوا على بكرة بليل.
أحمد وأبوه:هههههههههههههههه
أبو أحمد: طيب أنت مش شايف يا محمد على وصفك ده إن فترة الخطوبة هطول..هههههه...ع العموم سيبولى الموضوع بتاع عاطف وإن شاء الله خيييير.
محمد وأحمد دخلوا يقعدوا فى البلكونة مع والدتهم إللى مش فاهمة اللى بيحصل علشان يحكولها..... أما أبو أحمد فدخل لعاطف أوضته يتكلم معاه وكان بيذاكر ومش عارف اللى حصل بره...... لأنه مشغل التسجيل على أم كلثوم.. بيحب بقه...
أبو أحمد: أيه يا واد يا عاطف اللى انت عامله ده
عاطف : أتفضل يابابا أنا بذاكر.
أبو أحمد: طيب يا سيدى أنا عاوز أكلمك فى موضوع كده.
عاطف: أتفضل يا بابا.
أبو أحمد:فيه بنت معاك فى الكليه أسمها نهى.
عاطف بأستغراب: أيوة يا بابا لكن حضرتك عرفت منين؟وليه بتسأل.
أبو أحمد: أنت ترد بس يا عاطف ومتسألش. المهم البنت ديه سلوكها أيه؟
عاطف: والله يا بابا هى محترمة جدا وعاقلة ومتدينة ما شاء الله وكده يعنى من الأخر مش بتاعة تنطيط.. بسس.
أبو أحمد: من غير بسبسة أنا هقولك...أصل أحمد أخوك عاوز يخطبها وقالى على أحساسك من ناحيتها وأنا عاوز أعرف رأيك.
عاطف نظر لأبوه نظرة أندهاش وسابه وخرج من الأوضة وراح عند أحمد فى البلكونة وقاله بصوت عالى: عملتها يا أحمد ............
أحمد طبعا قلق جداا من رد فعل عاطف بس هو كان متوقع كده لكن فجأة لقى عاطف بيبتسم وقاله: عملتها يا دكتور وأخيييييرا هنفرح فيك خلاص ...ألف ألف مليون مبروك يا أخويا..
وراح عاطف عند أحمد وحضنه وبيقوله: والله أخترت أحسن بنت فى الكون.
أحمد: ربنا يخليك ليا يا عاطف يا رب.
عاطف: وأمتى الخطوبة؟
أحمد: مش عارف أحنا لسة هنقول لباباها.
عاطف: طيب مش تاخد رأى نهى الأول؟؟ شوف رقمها معيا ممكن تاخده وتكلمها..
أحمد: لا ما ينفعش لما يوافقوا الأول.
عاطف:على راحتك يا أحمد بس المهم تكون الخطوبة فى أقرب وقت أنا عاوز الفرح بعد الأمتحانات على طووووووووول.
محمد:ربنا يخلينا لبعض.
عاطف: إيه يا ماما مش تزغرطى ولا إيه؟ أحنا عندنا كام عريس يعنى.
أحمد: لا يا ماما بلاش لما نشوف هنعمل إيه معاهم الأول.

أما نهى فكانت مستحلفة لأحمد ع الكلام اللى ممكن يكون قاله لسماح ..
وتانى يوم الصبح نهى نزلت تشترى حاجات للبيت و كانت هتعدى على أحمد علشان تواجهه.....

نهى فى الصيدلية.....
نهى:سلام عليكم.
أحمد أول ما شاف نهى فرح جدا وقرر إنه يفتحها فى الموضوع ويشوف رأيها.
أحمد: وعليكم السلام أهلا أهلا أزيك يا نهى.
نهى: والله مش كويسة.
أحمد: ليه بعد الشر حصل حاجة؟
نهى: والله حصل يا دكتور إن حضرتك بتتكلم عليا كلام يأذينى مع سماح بنت عمى.
أحمدبأندهاش : أناااااااااا مين قالك أكيد هى.
نهى: والله اللى قالى قالى . انت تقدر تنكر؟
أحمد: لأ ما انكرش يا نهى أنا فعلا جبت سيرتك مع سماح بس مش بالصورة اللى هى صورتهالك والله.
نهى بتقاطع أحمد: طيب خلاص عن أذنك مش عاوزة أسمع منك حاجة ولا أشوف وشك تانى أنت فاهم ولا لأ..
نهى بعد ما قالت الكلمتين دول لأحمد كانت خارجة من الصيدليه وقبل ما تخرج أحمد نادى عليهاااااااااااااااا
أحمد: نهى..........
نهى: خير عاوز أيه؟
أحمد: اللى عايز أوصلهولك إنه مفيش راجل محترم ممكن يتكلم فى حق مراته بشىء يسىء ليها لأن سمعتها من سمعته.
نهى: مرااااااااااااااته هو انا متجوزة ولا أعرفش؟؟ ولا ايه؟
أحمد: موافقة تتجوزينى يانهى؟ أحنا كنا جايين النهاردة نخطبك وعاوز أعرف رأيك.
نهى:مممممممم مش عارفة .
أحمد: يعنى موافقة ولا لأ.
نهى:أاااااه...لأ... مش عارفة سلام دلوقتى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــ
الحلقة الثانية عشر


****************


--نهى بعد ما خرجت من الصيدلية ما كانتش مصدقة نفسها من الكلام إللى هو قاله ومش عارفة ده بجد ولا هى بتحلم علشان أحمد كان فى بالها باستمرار فى الفترة الأخيرة...
أما سماح فكانت شايفة نهى وهى خارجة من الصيدلية وعلى طوووووول جريت ع الصيدلية علشان تعرف فيه إيه لأنها حاسة إن أحمد ميال من ناحية نهى.....
سماح: هاى يا دكتور أزيك؟
أحمد بنرفزة:أهلا يا سماح خييير فيه حاجة؟
سماح:أبدا بس كان عندى مشكلةمع خطيبى وعاوزة أعرف رأيك فيها....
أحمد قال فى نفسه:ياواد أسمعها للأخر مع انى مش طيقهاوقالها: قولى يا سماح بس باختصار لو سمحتى لانى مشغول شوية.
سماح: هااااااا والله مش عارفة أقول إيه؟المشكلة إن عماد خطيبى بيحبنى مووووت بس أنا مش حاسة من ناحيته بأى مشاعر...وبعدين هو بيكلمنى أكتر من مرة فى اليوم لدرجة إنى زهقت منه....وبعدين أنا كمان بحب واحد تانى...
أحمد:طيب لما أنتى بتحبى واحد تانى مستمرة مع عماد ليه؟
سماح:لأنى اللى بحبه ده مش حاسس بيا خالصوبعدين فيه فرق فى مستوى التعليم ما بينا... يعنى مثلا هو دكتور وأنا كنت كارهة التعليم وكبرت دماغى من أولى ثانوى.ممكن تساعدنى.
أحمد:أساعدك فى ايه؟
سماح: تساعدنى فى إنى أتجوز اللى بحبه...تقوله يعنى انى عاوزاه.
--أحمد طبعا فهم إن سماح تقصده هو فبسرعة قالها:حاولى يا سماح تتمسكى بخطيبك لأنه بيحبك والنهاردة لقيتى الأنسان اللى بيحبك بكرة ممكن يكون مش موجود سماح:يعنى أنت رأيك كده.ماشى بس أنا عندى رأى تانى...أنا عاوزاك أنت يا أحمد ....
--أحمد حس ان المكان بيتهد عليه لكن تمالك أعصابه بسرعة وقالها:سماح أنتى أولا لا بتحبينى ولا حاجة أنتى بس مجرد إنك عاوزة الناس تقول سماح الدلوعة أتجوزت الدكتور الجديد اللى فى الصيدلية وأنتى مش محتاجة غير اللقب وبس
ثانيا:أنتى بتروحى تقولى كلام على لسانى أنا عمرى ما قولته زى ما قولتى لنهى بنت عمك إنى بقول عنها كلام سيىء وده عمره ماحصل.
سماح:بس أسمعنى ......
أحمد:لا أسمع ولا أتكلم أنتى أصلا يا سماح متعرفيش يعنى إيه حب لأنك لو كنتى تعرفى ماكنتيش تسيبى حب خطيبك الكبير ده كله وتجرى ورا واحد أنتى أصلا مش فى دماغه
سماح: هى نهى لما كانت هنا عملتلك غسيل مخ من ناحيتى أنت اللى مخدوع فيها ومش عارفها...
أحمد بيقاطع سماح: أخرصى لولا إنك بنت عم نهى أنا كنت طردك وإياك تتكلمى نص كلمة عنها.
سماح: وأنت مالك الحمية واخداك من ناحيتها ليه؟
أحمد: لأنك لما تتكلمى عن حد شوفى أنتى بتتكلمى عن مين... آنسة سماح وقتك خلص وأنا مشغول شرفتى مع السلامة.....




أما نهى فكانت فى البيت وبتفكر فى اللى أحمد قاله ومش عارفة هتعمل أيه لأنها أصلا مش مصدقة إن يكون الإنسان اللى بتتمناه هيكون معاها بسهولة كده من غير أى مشاكل ......لا لا أنا مش مصدقة الدنيا مش بتتدى الواحد كل اللى هى عاوزه..طب أقول لماما ولا أسكت مش عارفة.. المهم نهى راحت عند مامتها وحكت لها على كل اللى حصل بينها وبين أحمد.
أم نهى:كل ده حصل يانهى وأنتى جاية تحكى دلوقتى؟
نهى: والله يا ماما اناعمرى ما داريت عنك حاجة كل ده حصل من ساعة بس والله.
أم نهى: ماشى يعنى هو هيجى النهاردة مع أهله ولا ده كلام؟
نهى:هو قالى كده ياماما وكل واحد ونيته بس البت سماح ديه أنا هموت من الغيظ منها.
أم نهى:والله يا نهى لو الموضوع ده أتكمل على خير هى إللى هتموت من الغيظ منك.. المهم روحى علشان ترتاحى شوية وتصحى تذاكرى. عندك أمتحانات.
نهى: حاضر يا ماما .



أما أحمد فكان قلقان ومش عارف هيعمل إيه بليل وهيكلم أبو نهى أزاى؟؟ وجاتله فكرة أنه يتصل بيه فى التليفون الأول علشان يحدد ميعاد وميروحش فجأة يعنى..بس هيجيب رقم تليفونه منييييييييييييين. فعلى طول أتصل بأخوه عاطف .
أحمد: ألو عاطف.
عاطف: أيوة يا أحمد أزيك؟
أحمد: الحمد لله أنا كنت عاوز منك رقم نهى
عاطف: عاوز رقم الجلوس يعنى ههههههههه.
أحمد:لايا خفة الرقم القومى ...هات رقم موبيلها يبنى.
عاطف: حااااااااضر يا سيدى ما كان من الأول.. بس هى تناكة والسلام.
وبعد ما أحمد أخد نمرة نهى أتصل بيها ع الموبيل .
نهى كانت فى أوضتها وشافت رقم غريب على موبيلها.
نهى باستغراب:ألوووو.
أحمد: ألو مين معايا.
نهى: مين حضرتك يا فندم أنت اللى طالب مش أنا.
أحمد: يعنى أنتى مش عارفانى.
نهى: والله العظيم إن ما قلت أنت مين هقفل السكة يا متخلف أنت.
أحمد: أنا متخلف مش عيب تشتمى جوزك يا هاااااانم.
نهى أول ما سمعت كده عرفت عرفت إن أحمد هو اللى ع التليفون وقالت...هو حضرتك..........
أحمد:أيوة حضرتى يا آنسة كنت عاوز رقم موبيل والدك ممكن ولا أخد تصريح من هيئة حكومية وعليها ختم أتنين موظفين...
نهى: لأ مش مستاهلة هديهالك******



أما محمد فكان مضايق إنه هو مزعل أهله عليه وكان فى العيادة ومش عارف يرضى أهله أزاى وفى نفس الوقت يحتفظ بحبه لهدى ووفاؤه ليها وهو بيفكر تليفونه رن وكانت على التليفون أم هدى.

أم هدى: ألو أزيك يا محمد.
محمد: الحمد لله يا طنط أزى حضرتك وحشتينى جدااا والله.
أم هدى:أنت كمان وحشتينى يابنى بس أنا لو وحشتك كنت هتيجى تسأل عليا ده أنا أخر مرة شوفتك فيها كانت من أسبوعين .
محمد: والله غصب عنى يا طنط أنا أسف حقك عليا انتى عارفة إنى عمرى ما أتأخر عليكى أبدااا بس كان عندى شغل كتيير .
أم هدى:ماشى يا محمد بس أنا عاوزاك تعدى عليا ضرورى فى أقرب فرصة لما وقتك يسمح يعنى.
محمد: حااااااضر يا طنط من عينى النهاردة إن شاء الله أكون عندك.

يا ترى أم هدى عاوزة محمد فى إيه؟
هنعرف الحلقة الجاية.**
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
الحلقه الثالثه عشر


******************


**محمد كان موجود فى العيادة وماكنش ليه نفس للشغل خاااااااالص فقرر إنه ينزل لمامة هدى علشان كمان ميعاد أبونهى بليل...
وبص فى ساعته وقال لنفسه: يااااااااااه الساعة داخلة على 6 أنا الأحسن أروح لطنط علشان نلحق نروح لأبو نهى بليل...



**فى بيت أم هدى**
محمد بيحضن أم هدى وبيبوس راسها.. أزيك يا طنط وحشتينى أووووووى عاملة أيه؟
أم هدى :أنا الحمد لله كويسة يا محمد مش ناقصنى غيرك.
محمد: هههههه .
أم هدى :بتضحك على أيه؟
محمد: أصل مش ناقصنى غيرك ديه نفس كلمة ماما إللى بتقولهالى كل ما أروح عندهم.
أم هدى: طبعــــــــا يا بنى ربنا يخليك لينا يـــــــــــــــارب....
المهم أنا كنت عاوزاك فى موضوع.
محمد بيبوص لصور هدى المتعلقة ع الحيطة وقالها: أتفضلى يا طنط أنا سمعك..
أم هدى بتردد: أنا ...أنا ...
محمد: فيه إيه ياطنط قلقتينى.
أم هدى: أنا كنت عاوزاك يا بنى تتجوز بقه وتعيش حياتك زى البنى آدمين..
محمد سمع الكلام ده وكان زى الصعقة عليه وقالها بنرفزة: أتجووووووووووز................
إيه الكلام إللى حضرتك بتقوليه ده؟
أم هدى: يبنى أنت من أربع سنين مش عاوز تتجوز وأنا قلبى بيتقطع عليك لما بشوفك كده ومش عارفة أعمل حاجة ألحق شبابك قبل ما يضيع منك وترجع تقول ياريت إللى جرى ما كان.
محمد: طنط حضرتك نسيتى أنا كنت متجوز مين ولا أيه؟
أم هدى: لا مش ناسية وعارفة إن اللى كنت متجوزها ديه تبقى بنتى بس أنا نفسى أشوفك سعيد ....
شاور أنت بس وأنا ووالدتك نختارلك أحسن عروسة فى مصــــــــــــر كلــــــــــــــــها.
محمد: خلاص يا طنط أحسن عروسة فى مصر كلها ماتت خلاص ومن فضلك ما تفتحيش الموضوع ده تانى...
والأحسن نغير الموضوع ده.



نرجع تـــــــــــــانى لأحمد إللى كان قاعد فى الصيدلية يا عينى زى التلميذ الخايب إللى مش مذاكر حاجة خالص بس قرر إنه يتصل بابو نهى.
أحمد: سلام عليكم.
أبو نهى: وعليكم السلام أيوة مين.
أحمد بتردد: حضرتك الحاج محمد.
أبو نهى: أيوة أنا مين حضرتك.
أحمد: والله أنا فرحان إنى بكلمك هاااا ..أزيك عامل ايه؟
أبونهى: الله ما طولك يا روح يبنى ما تخلص أنت مين وعاوز إيه؟
أحمد: مش حضرتك برضة الحاج محمد.
أبو نهى:يوووووووه قولتلك أنا والله العظيم أنا هو .
أحمد: طيب بس براحة عليا أنا الدكتور أحمد اللى أشتريت الصيدلية اللى جنبكم جديد.
أبو نهى: أهلا يا دكتور مالك أنت خايق كده ليه.
أحمد: لا أبداااااااا بس كنت عاوز أحدد مع حضرتك ميعاد النهاردة فى موضوع عاوز حضرتك فيه.
أبو نهى: بخصوص إيه.
أحمد: إن شاء الله لما نتقابل هتعرف يناسبك الساعة 9.
أبو نهى: تشرف يا دكتور ...مع السلامة.



**وبعد ما أحمد قفل مع أبو نهى .. كان الحاج محمد أبو نهى موجود فى البيت لما كان أحمد بيكلمه وبعد ما خلص معاه حكى لمراته <أم نهى> على المكالمة اللى حصلت... وساعتها فرحـــــت جدا لأن أحمد طلع راجل وأحترم الكلمة إللى قالها لنهى وعلى طـــــول جريت على نهى علشان تقولها على اللى حصل.
أم نهى: نهى أصحى يالا قومى.
نهى مش قادرة تفتح عنيها: أيوة يا ماما أنا خلاص هقوم أذاكر حااااضر بس سيبينى دقيقة واحدة.
أم نهى: قومى قولتلك النهاردة مفيش مذاكرة.
نهى وهى لسة قافلة عنيها: حاضـــــر يا ماما هقوم أوضب المطبخ حاضـــــر ..
أم نهى: مطبخ إيه وزفت إيه قومى يالا أحمد أتصل ببابا وجاى النهاردة الساعة 9 يعنى فاضل ساعتين.
نهى قامت مفزوعة: إيه بجد أنتى بتتكلمى جد.
أم نهى: يعنى ههزر معاكى. مممممم
إنما قوليلى يا نهى...
نهى: نعم يا ماما.
أم نهى: أنتى أتقدم لك عرسان قبل كده كتيييييير ودايما ترفضى وعمرى ما شوفت فى عنيكى الفرحة ديه.
أشمعنى بقى المرة دى؟ نهى... أنتى ......
نهى: أنا إيه يا ماما أبداا بس أنا حاسة إن هو مناسب ليا وبعدين أنا مرتاحه.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الحلقة الرابعة عشر


****************


**فى بيت أحمد**



بعد ما أحمد وأهله رجعوا من بيت نهى واخدوا وعد من الحاج محمد أبو نهى فى التفكير فى الموضوع وسؤال نهى...
كان أحمد قاعد مع مامته وأخواته بيتكلموا......



أحمد: هااااااا يا ماما ايه رأيك فى نهى؟



أم أحمد: والله يا أحمد إللى أنا شايفاه دلوقتى إن البنت بسم الله ماشـــــــــــــــــاء الله أدب وجمال وأخلاق ...ومامتها ست محترمة جداا ربنا يجعلك نصيب فيها يابنى.



أحمد: طيب ياما هو حضرتك لما دخلتى مع أم نهى الصالون نهى جت أعدت معاكم يعنى؟



أم أحمد: أه طبعا أمال يعنى انا بوصفها أزاى يا فالح.



أحمد: طيب يا ماما أدتيها الخاتم ولا لأ؟



أم أحمد: طبعـــــــا يعنى ديه حاجة تفوتنى برضه ,,,ده طلع حتى على مقاسها بس ضيق سنة صغننة.



أحمد: تفتكروا ممكن يوافقوا؟



محمد: ومايوفقوش ليه انت أحسن بنت فى الدنيا تتمناك يا أحمد أنت مش عارف أنت أخو مين.....



أحمد: أأأأأأأأأأه عارف أخو الدكتور محمد أكبر دكتور أطفال فى شارعنا مش كده.......ههههه مع إنى أصلا مفيش دكاترة أطفال فى الشارع غيرك....



**فى بيت نهى**



نهى كانت سهرانة بتفكر فى اللى حصل وبرضه لسة مش مصدقة(مش عارفة إيه البنت المزبهلة ديه) المهم....كانت قاعة بتتكلم مع نفسها وبتقول: يــــــــــــارب الموضوع ده يتم على خير علشان أعيش مع الأنسان اللى بحبه...أيوة فعلا انا بحب أحمد من أول يوم شوفته فيه أزاى الحقيقة ديه كانت غايبة عن بالى... ربنا يبعد عننا الشيطان و...سمـــــــــــــاح... حكم أنا حاسة كده إن البت ديه عينها من أحمد وخاصة بعد اللى قالتهولى عليه إنه قاله عليا...مممم بس والله كانت الحسنة الوحيدة اللى عملتها فى حياتها لأنها قربت بينى وبينه..

**وتانى يوم الصبح نهى صحيت بدرى كالعادة علشان تذاكر من أول اليوم وأول ما فتحت عنيها مدت ايدها للمفكرة الصغننة يتاعتها علشان تشوف عندها مذاكرة إيه النهاردة.... وفجأة الباب خبط عليها وكانت مامتها اللى ع الباب



*****************

فى بيت نهى***
وتانى يوم الصبح نهى صحيت من النوم بدرى كالعادة علشان تذاكر وهى لسه قاعدة

فى
السرير مسكت المفكرة الصغننة بتاعتها علشان تشوف عندها مذاكرة أيه النهاردة والباب خبط عليها وكانت والدتها هى إللى ع الباب..

أم نهى: صباح الخير يا نونوس عاملة أيه.
نهى:أنا الحمد لله كويسة يا ماما تعالى أقعدى معايا شوية.
أم نهى: طبعــــــــــــــــــا يا ست نهى مانمتيش طول الليل مش كده.
نهى:أنا ليه ياماما ومنمش ليه؟
أم نهى: علشان اللى حصل أمبارح.
نهى باستعباط: إيه يعنى اللى حصل أمبارح .....عادى يعنى.
أم نهى: عادى يعنى هو أنا مش عارفاكى ولا إيه؟ نهى بصراحة كده انتى بتحبى أحمد؟
نهى:هاااااااااااااااا أنا لا طبعا ياماما أنتى عارفة أنى مش بتاعة حب ولا كلام فاضى ......مش كده يا ماما.
أم نهى: ماشى يانهى بس الحب مش كلام فاضى وانتى بتحبى أحمد ولو صارحتينى زى ما بتصارحينى بكل حاجـــــــــــــــــــة أنا ممكن أساعدك فى موضوع جوازك بأحمد.
نهى كانت هتنط من ع السرير: بجد يا ماما .
أم نهى: شوفتى بقى أنتى فرحتى أزاى؟
نهى: ايوة يا ماما بصراحة أنا بحبه بس عمر ما حصل ما بينا كلام غير فى أقل الحدود زى ما بحكيلك وبس.............. هتساعدينى يا ماما...ممممممممم وبعدين هو حضرتك بتقولى كده ليه هو بابا مش موافق ولا إيه؟
أم نهى: والله يا نهى يابنتى أنا مش عارفة أقولك إيه.
نهى وشها بدأ فى الحزن : ليه ياما هو بابا مش موافق.
أم نهى: والله يانهى كان موجودقبل كده اللى والدك موافق عليه وانتى رافضاه ودلوقتى لما جيه اللى انتى عاوزاه ............... يالا هقول إيه محش بياخد غير نصيبه.
نهى خلاص عيطت: ماما ردى عليا هو بابا مش موافق على أحمد ولا أيه الموضوع باظبط؟
أم نهى: والله يانهى هو..................هو........
نهى: هو إيه يا ماما ماتتكلمى حـــــــــــــــــــــــــــــــــــرام عليكى .
أاام نهى: هو يعنى من حيث المبدأ موافق بس عاوز رأيك.
نهى نطت من ع السرير من الفرحة وحضنت مامتها : والله يا ماما أنا أسعد واحدة فى الدنيا ربنا يخليه ليا يا رب.
أم نهى بتضحك: قصدك مين والدك ولا أحمد؟
نهى مكســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوفة: والله يا ماما الاتنين.

أما محمد فكان بيفكر إنه يهاجر برة مصر علشانيريح أهله وفى نفس الوقت يحاول يرتاح
نفسيا من بعاد هدى عنه.............................


نرجع للست سماح:::
سماح لما شافت أحمد وأهله طالعين عند بيت نهى فهمت إنه جاى علشان يخطبها وطبعـــــــــــــــا النهار ولعت فيها من نهى وأحمد فلبست لبس جديـــــد وحطت مكياج ع الآخر و
نزلت لأحمد علشان تعرف أصل الخبر........

سماح: صباح الخير يا دكتور.
أحمد: أهلا يا سماح صباح النور أأمرى.
سماح: أصلى انا شوفتك أمبارح أنت وناس كده طالعين العمارة عندنا عند بيت عمى خير فيه حاجة.
أحمد وهو بيبوص فى أوراق قدامه: أأأه أصلى كنت رايح أخطب نهى.
سمـاح: أيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــه أنت اتجننت فى عقلك مين ديه إللى تخطبها.
أحمد: أحترمى نفسك يا هبابة أنتى مين ده إللى أتجنن لو سمحتى أطلعى برة.
سماح: أنا أطلع برة ماشىيا أحمد أن ما خربت حياتك وخليتك تكره اليوم اللى جيت فيه هنا ما بقاش أنا سماح وهوريك.
أحمد: أعلى مافى خيلك أركبيه وأضربى دماغك فى الحيط يالا مع السلامة......

طلعت سماح ع البيت وهى شايطة من الكلام اللى قاله أحمد وقالت لنفسها: أزاى هو
يفضل البت ديه عليا .........طب أعمل أيه دلوقتى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

المهم سماح قامت غسلت وشها وحطت ميكب جديـــــــــــــــــــــد وطلعت لنهى.

سماح عند نهى..............
ياترى إيه اللى هيدور بي سماح ونهـــــــــــــــــــــى؟؟؟؟

وياترى محمد هيهاجر ولا لأ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وأمتى الخطوبة وهتكون أزاى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هنعرف الحلقة الجاية إن شــــــــــــــــــاء الله تعالى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الحلقة الخامسة عشـــــــــــــــــــر
*******************************
**فى بيت نهى**



سماح بعد ما طلعت من عند أحمد وقررت أنها تطلع لنهى علشان تحرق دمها بس قبل ما تطلع جالها تليفون من عمــــــــاد خطيبها



سماح: أيوة يا عماد عاوز أيه؟



عماد: جرى إيه يا ست سماح من أمبارح بتصل بيكى ومش بتردى ع التليفون خالص فيه إيه؟



سمـاح: طب يا سيدى أدينى رديت أخلص وقول عاوز إيه؟



عماد: لا ابدا بس كنت عاوز أوريكى الكتالوجات بتاعة الأنتريهات وأوض النوم علشان تختارى منها اللى يعجبك يا حبيبتى.



سماح: بص يا عماد أنا النهاردة مش فاضية ممكن بكرة أو بعده.



عماد: بكرة أيه وبعده أيه ما تتعدلى فى الكلام معايا انتى مالك كده سايقة العوج عليا ليه بقولك جهاز بيتنا تقوليلى مش فاضيه ....مش فاضية ليه إن شاء الله ده انتى لا شغلة ولا مشغلة ولا تعليم تكونش الاخت سفيرة مصر وأنا مش عارف......



سماح: أيه اللى انت بتقوله ده بقولك إيه مش عجبك الباب يفوت فيل مش جمل يالا فى داهيه الهى ما تلحق تيجى........



وقفلت سماح السماعة فى وش عماد وهى متنرفزة منه وهو كان شايط من الكلام اللى قالته وقرر إنه يحكى لوالدته على كل اللى حصل....................



أما سماح فطلعت لنهى...............



سماح: هاى يا نهى أزيك.



نهى بأرف: أهلا يا سماح أدخلى خيــــــــــــــــــــر .



سماح: مالك أنتى بتكلمينى كده ليه ؟



نهى: لا ابدا مفيش أصلى كنت بذاكر عندى أمتحان بكرة.



سماح بتتعوج: هاااا بالتوفيق إن شاء الله.............إلا قوليلى يا نهى.



نهى وهى بتفتح التلفزيون: أرغى يا سماح.



سماح ساكتة ومش بتتكلم بس نهى عارفة هى طالعة ليه.



نهى: ما تنطقى يا بنتى هو فيه أسد ولا حاجة قص لك لسانك...هههههههه إيه رأيك فى النتكتة البايخة ديه.



سماح: أه والله بايخة زى اللى قالتها يا حبيبتى...........أنا عرفت من أحمد إنك أنتوا هتتجوزوا. ياترى ده صحيح ولا أشاعة.



نهى: وأشاعة ليه؟



سماح: يعنى بس ماتوقعتش أنه ممكن يفكر فيكى.لأن اللى أعرفه عنك أنك مش بتاعة جواز يعنى طاحونة تعليم وبس...



نهى: والله هو لما جيه أختار أختار طاحونة التعليم و ماأخترش عروسة الحلاوة اللى داهنة وشها بويه عمال على بطال.



سماح: أنتى قصدك أيه؟



نهى: قصدى أنك مزيفة ولولا انك بنت عمى أنا كنت طردك وأوعى تكونى مش عارفة أنتى بترسمى أزاى على أحمد ...قصدى الدكتور أحمد.



سماح: أنا وانا أرسم ليه ع المعفن ده طب ده أنتى صعبانه عليا ده انا حتى شوفته يوم الجمعة اللى فاتت ماشى مع بنت فى الشارع وهاتك يضحك ده هتجوزيه أزاى ده.......



نهى: والله مالكيش دعوة إن شا الله كان يعرف كل بنات الدنيا طالما أختارنى أنا ده كفايه وبعدين أحمد أخلاقه متسمحلوش أنه يعمل كده..............أقولك أنا هدخل أذاكر عن أذنك.......



**أما محمد فكانت فكرة الهجرةمسيطرة عليه ع الآخــــــــــــــــــــــــــــــــــــر وقرر إنه إن شاء الله بعد خطوبه أحمد يهاجر برة مصر لأى دوله...





**وتانى يوم**



عماد قعد حكى لوالدته على كل اللى سماح بتعمله من معاملتها السيئة معاه وعدم أهتمامها بيه ولا سؤالها عليه حتى ولو غاب بدل اليوم سنه...



أم عماد: وده ينفع يا بنى إللى زى ده متنفعكش أبدا ولازم تسيبها فورا.



عماد:أسيبها أزاى بس يا ماما أنا بحبها جدا ولو سبتها هموت.



أم عماد: والله أنا عندى إنك تموت أحسن ما تتجوز واحدة تبهدلك ومش مهتمة بيك وبعدين أنت تستاهل واحدة برقبتها ............ يا حسرة ديه لا جمال ولا تعليم ...كل حاجة فيها صناعى يا حسرة عليك يبنى....



عماد:حسرة إيه بس يا ماما ربنا ما يجيب حسرة إن شاء الله أنا أتكلم معاها ونشوف حل.



أم عماد: شوف يا عماد إن ما أخدش موقف من دلوقتى وحكمتها بالعقل وبالقوة وبقيت راجل هتفض مش معبراك كده طــــــــــــــــــــول عمرها...



--أما نهى وعاطف فكان عندهم أمتحان المادة القبل الأخيرة--
وبعد ما الامتحان خلص وخرجوا من اللجنة عاطف راح يتكلم مع نهى علشان يسألها عملت إيه فى الامتحان وكانت نهى واقفة مع أصحابها.



عاطف: نهى خطيبة أخويا أزيك؟



نهى:هشششش أسكت ياعاطف أنا مقلتش لحد فى الكليه ليه السياح ده دلوقتى.



عاطف: طيب خلاص خلاص المهم طمنينى عملتى أيه فى الامتحان؟



نهى: الحمد لله كويس ربنا يستر بس فى التصحيح....



--عاطف كان لسة بيتكلم مع نهى وموبايله رن وكان أحمد هو اللى ع التليفون--



أحمد: ايوة يا عاطف عملت أيه فى الامتحان.



عاطف: أيوة الحمد لله حليت كويس.



أحمد: طب متعرفش نهى عملت إيه.



عاطف بيبوص لنهى: لا نهى الحمد لله جاوبت كويس جدا دى حتى واقفة معايا أهيه.


نهى لما سمعت كده عرفت أن أحمد هو اللى ع التليفون وانكسفت وقالتله


:طب يا عاطف أسيبك أنا دلوقتى....



وبعد ما روحت البيت قعدت مع مامتها وكالعادة حكت لها ع اللى حصل... وبعدين قامت علشان تتغدى...


أما أحمد فبعد ما رجع للبيت سأل والدته.


أحمد: قوليلى يا ماما.


أم أحمد: نعم يا أحمد.


أحمد: هو أحنا مش من المفروض نتصل بأهل نهى علشان نعرف رأيهم يعنى فى موضوع الخطوبه.


أم أحمد: يبنى هما قاله بعد الامتحانات ولسه فاضل 4 أيام والامتحانات تخلص.


أحمد: لا ياما أنتى لازم تكلميهم دلوقتى نفسى أطمن وبالى يرتاح.


أم أحمد: حاضر يا أحمد هكلم أم نهى.أهدى بس.


أحمد: أجيبلك التليفون.

أم أحمد: يبنى الوقت ده وقت غدا ساعتين تلاته كده وأكلمهم


.
أحمد بغيظ: ساعتين أيه بس يا ماما وغدا إيه ...أقولك نهى تقوليلى غدا ...ده إيه الغلب
ده بس يا ربى....




أم أحمد: معلش يا احمد أستحمل شوية.

وبعد الغدا والقيلوية أم أحمد كلمت أم نهى علشان تعرف رأيهم فى تحديد ميعاد الخطوبة وردت عليهم أم نهى بأن أحمد يقدر يحدد ميعاد الخطوبة مع أبونهى...وإن نهى خلاص موافقة...

وأول ما أحمد عرف إن نهى الحمد لله وافقت دخل أوضته وكان طايـــــــــــــــر من الفرحة.

ياترى إيه اللى هيحصل فى الخطوبة ؟

وحياة سماح وعماد هتكون أزاى؟
هنعرف الحلقة الجاية إن شـــــــاء الله
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ
الحلقة السادسة عشـــــــر
**************************


-بعد ما أم أحمد كلمت أم نهى وعرفوا انهم خلاص موافقين على تحديد ميعاد الخطوبة أحمد دخل أوضته وكان طاير من الفرحة طير وأتصل بمحمد أخوه علشان يقوله وبعد ما خلص معاه دخل لوالده يتكلم معاه فى موضوع ميعاد الخطوبة.....



أبو أحمد:والله يا احمد أنا موافق ربنا يتممم بخير ممكن نعمل الخطوبة بعد الامتحانات بشهر كويس.



أحمد: يالهووووووووى شهر إيه بس يا بابا.... شوف حضرتك الامتحان يخلص الأربع نعمل أحنا الخطوبة الخميس ها ايه رأيك؟



أبو أحمد: رأى أيه يا احمد حرام عليك أدى البنت فرصة أنها ترتاح من الامتحانات وتلحق تجهز حاجتها وكمان ننزل نشترى الشبكة أزاى وهى بتمتحن أنت عاوز تخليها تسقط ولا إيه.



أحمد: أيوة يا بابا عندك حق ممممم خلاص نخليها الخميس اللى بعده بس حضرتك تكلم أبو نهى وتقوله...



أبو أحمد: حاضر يا أحمد هات التليفون أكلمه...




--نرجع للشيخة سمـــــــــــــــاح--



كانت قاعدة الهانم فى شقتهم بتغير لون الأكلادور اللى فى أظافرها(عالم فاضية والله)...........ورن جرس الباب وكان عماد خطيبها هو اللى ع الباب...........



أم سماح: أهلا يا عماد يبنى أتفضل.



عماد: متشكر يا طنط أزى حضرتك.



أم سماح : الحمد لله تشرب إيه.



عماد: ميرسى يا طنط ولا حاجة والله...



كل الحوار ده والست سماح قاعدة ولا حتى رفعت وشها وقالتله أزيك.



عماد:أزيك يا سماح.


سماح ببردود ووشها لأظافرها


: أهلا يا عماد ..أنت جيت يعنى من غير ما تتصل وتقول إنك هتيجى.. مش ده الزوق برده.




عماد: ذوق........هو انتى عندك ذوق ولا تعرفيه أساسا.....





سماح: أنت إيه اللى بتقوله ده.





عمادبيحاول يلطف مع سماح




: موحة يا حبيبتى أنتى عارفة أنتى غالية عندى أزاى وعارفة كمان انتى بالنسبة لى إيه.




سماح بتتنهد:أأأأأأأأأأأأأه عارفة.





عماد:طب ليه القسوة ديه فى التعامل معايا ده انتى مكنتيش كده خالص قبل الخطوبة.





سماح بتحاول تلطف علشان متخصرش عماد: لا قسوة ولا حاجة انا بس طبعى كده من زمان.





عماد:حتى لو طبعك كده المفروض إن الحب يغيره لأن الحب الصادق هو اللى بيغير حياتنا للأحسن ..ولا انتى مش معايا...





سماح:أه يا عماد معاك حقك عليا .....المهم هات الكتالوجات.







وبعد كام يوم بعد ما اتفق أبو أحمد مع أبو نهى على ميعاد الخطوبة تانى خميس بعد الامتحانات نزلو علشان يشتروا الشبكة....





أم أحمد: هااايا نهى إيه اللى عجبك.





نهى: والله يا طنط مش عارفة أنتوا رأيكم أيه...أيه رأيك أنتى يا ماما...أختار أيه.





أم نهى: والله يا نهى أنا شايفة إن الطقم الأخير ده حلوجداا..





نهى عارفة إن الطقم غالى جدا ومكنتش عاوزة ترهق أحمد علشان عارفة أن هو اللى هيدفع وفى نفس الوقت علشان ميتحرجش ... لكن أحمد لاحظ أنها بتختار حاجات عاديه جدا..

فقام أحمد وقالهم: معلش يا جماعة بس عاوز نهى لحظة واحدة... ووقفوا هما الاتنين يتكلموا فى الشبكة.







أحمد: نهى أنتى مش عاوزة تختارى ليه حاجة غاليه؟





نهى: والله يا أحمد أنا شايفة إن الشبكة مش من المقروض تكون غاليه وبعدين.....





أحمد: بطلى عبط ده أنا لو جبت لك كنوز الأرض مش كفايه عليكى ...ممممم طب ممكن تسيبينى أنا أختارلك..





وراح أحمد وأختار الطقم اللى كان عاجب نهى فى الأول ومكنتش عاوزاه علشان غالى ومعاه الدبله بتاعتها وعليها أسمه بس نهى أصرت إن التاريخ بتاعها ميكنش من وقت الخطوبة ويكون من تاريخ أول مرة شافوا بعض فيها...........








**وفى حفلة الخطوبه**





نهى كانت لبسة فستان شيك جدا ولفة الطرحة أسبنش وأول مرة تحط فيها ميكب علشان كده كان جمالها ظاهر جدا... وأول ما أحمد شافها..فتح عنيه أوى وقال فى سره..........بسم الله ما شاء الله بقى كل الجمال ده معايا وأنا مكنتش شايفة....

وكرت الخطوبة بفرحة كبيرة كانت نهى فرحانه جدا وأحمد فرحان أكتر منها . وكان من فترة للتانية بيختلس النظر ليها ويفضل حاطط عينه عليها وكأنه مش حاسس بوجود أى حد فى الحفله..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الحلقة السابعة عشـــــــــــــــر


*************************


بعد ما خلاص الخطوبة خلصت وكل واحد روح على بيته ونهى رجعت ع البيت وكانت هتطير من فرحتها بأحمد وقعدت تفتكر شكله وهو فى بدله العريس وتضحك وتحمد ربنا إنه رزقها بالأنسان اللى هى بتحبه وفضلت قاعدة كده فى أوضتها بالفستان لحد قبل الفجر وطافية النور معاده السهارة ومشغلة موسيقىlove story وعايشة بقى معاها......... وهى ع الحال ده تليفونها رن....نهى طبعا أتخضت وقالت: ياترى مين دى الساعة 2.30 وبصت فى التليفون شافت نمرة أحمد فرددت بسرعة لأنها خافت ليكون حصله حاجة علشان كده بيتصل بيها فى الوقت ده.




نهى مخضوضة: ألو.



أحمد مش بيرد.



نهى خافت وعلت صوتها أكتر: ألوووووو...ألوووووو



أحمد: أيوة يا نهى.



نهى: مش بترد ليه؟؟؟؟



أحمد: كنت عاوز أسمع صوتك.



نهى مكسوفة ومترددة ومتلخبطة... أصلى أنا كنت فاكرة حصل حاجة علشان كده بتتصل فى الوقت ده.



أحمد:أه فعلا حصل....



نهى: أيه ...أيه اللى حصل.



أحمد بهدوء: حصل أنى حبيتك...



نهى مكسوفة ومش عارفة ترد....



أحمد:نهى... نهى أنتى معايا.



نهى:أيوة معاك.



أحمد:على طــــــــــــــــــوووووووول.



نهى:أيوة على طوول يا.....



أحمد: يا إيه.........



نهى: يا أحمد. .........أحمد وبس.



أحمد: ماشى يا حبيبتى بس انا عاوز أطلب منك تفكرى فى حاجة كده......



نهى: حاجة إيه؟



أحمد: إيه رأيك لو نكتب الكتاب الأسبوع الجاى. وهو خير البر عاجله.. ولا أنتى إيه رأيك؟



نهى: والله أنت مجنون بقى تبقى خطوبتنا النهاردة وكتب الكتاب بعد أسبوع ....




أحمد: طبعا يا نهى أنا مجنون بيكى



وفضل أحمد يتكلم مع نهى لحد ما نهى تعبت وقالتله سلام بقى أنا عاوزة أنام وكمان الرصيد بتاع أحمد كان قرب يخلص...




*وتانى يوم الصبح*




نهى صحيت من النوم كده ع العصر وهى مصدعة من دوشة الفرح وقعدت مع مامتها يتكلموا فى اللى حصل فى الفرح.



نهى: شوفتى ياماما البت سماح كانت عاملة أزاى أمبارح...ديه غظيتنى غيظ............البت هاتك يا رغى مع أحمد لما كلت ودانه يا عينى ولا كأن فيه حاجة حصلت .



أم نهى: عارفة يا نهى البت ديه بجحة.



نهى: أه والله يا ماما عندك حق.............





فى نفس الوقت اللى كانت نهى ومامتها بيتكلموا فيه سماح كانت قاعدة بتفكر فى مصيبة لنهى علشان تبعدها بيها عن أحمد....... مش مهم إن سماح ممكن تتجوزه لكن المهم إن أحمد ونهى ينفصلوا عن بعض وبأسرع وقت قبل ما يتعلقوا ببعض زيادة عن اللزوم ويكون أنفصالهم صعب..........




سماح: هااااااااايا بت يا سماح فكرى كده ...أنا عاوزة لها مصيبة تتحط فيها تخليه ميطقش يبوص تانى فى وشها أو هو تحصله داهيه كده وهى إللى تسيبه.......




وممكن أخلى أى بت من العيال إللى أعرفها تروحله الصيدليه وتطلب منه يديها حقنه وهنا تشتغل عليه وفى نفس الوقت تليفون صغير لنهى وتنزل تشوفه فى حاله خيانه رسميه...




وممكن أصور نهى بكاميرة الموبيل وهى واقفة مع أى حد من الشبان ولاد عمنا بس أحطلها حاجة فى الأرض علشان تقع على إللى واقف وتتبعت الصورة لأحمد ع البلوتوث وبكده يشوف ست الحسن بتاعته.....ممممم أنا مش عارفة اختار إيه بس هانت...






نرجع لمحمد قبل ما ننساه...



محمد كان قاعد فى العيادة ووالده أتصل بيه وطلب منه يعدى عليه ضرورى بعد الشغل علشان عاوزه فى موضوع مهم جداااااااا



وبعد ما محمد خلص الشغل راح بيت أهله...



محمد: السلام عليكم.



الكل: وعليكم السلام.



أم أحمد: ألحق يا أحمد...ألحق يا عاطف محمد أخوكواجيه بليل يبقى لازم هيبات معانا النهاردة...مش كده يا محمد ها,,,



أبو أحمد: براحة ع الواد شويه ,,,ده أنا اللى بعتله...تعالى يابنى ندخل جوه ..



محمد مندهش: حاضر يا بابا..أتفضل.



**محمد ووالده**



شوف بقى يا محمد أنا عمرى ما غصبت عليك لا انت ولا حد من أخواتك على حاجة مش كده.



محمد: كده يا بابا بس أنا مش فاهم حضرتك تقصد إيه ولا إيه الموضوع....



أبو أحمد: الموضوع إنه من 4 سنين من يوم وفاة المرحومة مراتك وانت حالك مش عاجبنى واللى أنا بأمرك بيه دلوقتى إنك تتجوز البنت إللى أنا أختارتهالك.......



محمد: أتجوز إيه بس يا بابا وبنت إيه.



أبو أحمد بنرفزة: أترزع مكانك....أنا صبرت عليك كتير وخلاص كده مينفعش أنت هتجوز يعنى هتجوز بمزاجك بقى غصب عند مش مشكلتى............... هاااا يعنى مسألتنيش مين العروسة؟



يا بابا : عروسة أيه المبدأ نفسه مرفوض...



الأب يتجاهل كلام محمد. : العروسة يا سيدى تبقى سكـــــــــــرة بنت عمتك...



محمد: سكــــــــــــــــرة ....أنا أتجوز واحدة أسمها سكرة ده أنا النمل يتلم عليا حرام عليك يابابا أحنا واقفين فى مطبخ.



أبو أحمد: أنت بتترىء دول سموها سكرة من كتر حلاوتها.. خلاص أنا هكلم عمتك وجوزها ونحدد ميعاد كتب الكتاب..



محمد بحزن: أيوة يا بابا بس أنا لو أتجوزت بعد هدى أموووووووووت...



أبو أحمد: لا مش هتموت إلا أما يجى آجلك...



محمد حس إن الموضوع دخل فى الجد لما والده قاله: بكرة هننزل نشترى الشبكة وانا خلاص أتفقت مع عمتك...



محمد: أنت أزاى حضرتك تعمل كده من غير ما تاخد رأيى هو أنا إيه مش بنى آدم فى نظركم.



وخرج محمد من البيت وهو متنرفز ونزل بسرعة ومركبش عربيته وفضل ماشى سرحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــان وكان رايح خلاص على عربيته وهو بيعدى الشارع.....طخخخخخخخخخخخخخخ أصطدم بعربية تانية





يا ترى إيه اللى هيحصل لمحمد؟ هيعيش ولا هيموت؟



وسماح هتعمل إيه علشان تبعد أحمد عن نهى؟؟



وهل يا ترى عاطف ممكن يلاقى واحدة يحبها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



هنعرف الحلقة الجايه إن شــــــــــــاء الله تعالى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ

وان شاء الله الحلقات هتخلص الجزء القادم

شمس الحب



تستطيع المشاركة هنا والرد على الموضوع ومشاركة رأيك عبر حسابك في الفيس بوك




hg[.x hgehge lk V*pfdf hgulv*rwm ,hrudm v,lhksdm* ***C








آخــر مواضيعـى » *حبيب العمر*قصة واقعية رومانسية* ***
» من رواية الأيام ))))))))))))))))))))))))))))) طه حسين
» مسابقه شهر رمضان المبارك لعام 1429
» أول حـب… آخر حـب ـــ
» وصايا الرسول عليه الصلاة والسلام
  رد مع اقتباس
 
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الإعلانات النصية


الساعة الآن 10:58 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0 Designed & TranZ By Almuhajir
Adsense Management by Losha
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات شمس الحب
ما يُكتب على منتديات شمس الحب من قِبل الاعضاء لا يُمثل بالضرورة وجهة نظر الإدارة وانما تُمثل وجهة نظر صاحبها .إلاإذا صدر من ادراة الموقع .

Sitemap

PageRank Checking Icon
Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%B4%D9%85%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A8 Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to NewsBurst Add to Windows Live
Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki

 
Web Counters
Emergency Cash Loan Michigan
إنظم لمتابعينا بتويتر ...

أو إنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...