لڪَي ٺٺمڪَن من آلمشآرڪَة معنآ عليڪَ آلٺسجيل من هنآ

يمنع وضع الصور النسائية والأغاني والنغمات

http://www.x2z2.com/up/uploads/13328416481.png

الإهداءات

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: ايات قرانية لجلب الحبيب في نفس اليوم 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)       :: جلب الحبيب بالفلفل الاسود واية الكرسي 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)       :: اية قرانية لجلب الحبيب والحب الشديد 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)       :: شيخ روحاني مجاني واتس اب 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)       :: جلب الحبيب بالفلفل الاسود واية الكرسي 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)       :: شيخ روحاني لجلب الحبيب مجاني 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)       :: اية قرانية لجلب الحبيب والحب الشديد 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)       :: جلب الحبيب بالفلفل الاسود واية الكرسي 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)       :: جلب الحبيب بالفلفل الاسود واية الكرسي 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)       :: معالج روحانى لوجه الله 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)      


 
العودة   منتديات شمس الحب > «®™§¤§ منتديات شمس الحب الأدبية §¤§™®» > قصص - روايات - حكايات
 

قصص - روايات - حكايات لطرح القصص والروايات الخيالية و الحقيقه و الكتابات الخاصة " ذات العبرة و الفائدة ", القصص والروايات قصص واقعية و روايات - قصص واقعية، قصص عربية، قصص أطفال، قصص حب، قصص غراميه، قصة قصيره، قصة طويلة قصص روايات ادربيه طويله قصص واقعيه قصص روايات قصص حب قصص رومانسيه روايات رومنسيه قصص واقعيه قصص و روايات حب ,

 
 
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /02-14-2012, 11:30 AM   #1

mody30 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 61731
 تاريخ التسجيل : 10 - 2 - 2012
 المشاركات : 435
 الحكمة المفضلة : Egypt
 SMS :

Male

افتراضي يرحم آومڪ يآ ( ضيقه الصدر ) طسي لغيري ....~

أنا : mody30





[ البَارتُ : الأول ]



أَوَجعّتِنيْ صَفعُةُ فُقدَانُڪ يآ من تَلمڪ الَقلب [ وُجدآنه ] ..
رحلت وترڪتني اُعاصِرُ : آهَآتْ شَوقِيْ إليڪ ..!!
لَقدْ أهلڪنيْ عِشق‘ـيْ الَمجنُونُ لڪ ،،
ولقد أهلڪني ڪثيراً ..
آحببتڪ ف فارقتني ؤ ترڪتني ؛ اذوؤق لَوعِةَ الفُرآق ><
ورحلت وترڪتني آشتآق لڪ ، فيزيد حُبڪ ..
وَ ينبضْ قلبي بعشقڪ آڪثرُ ُ فـ " أڪثر "





ڪعادتها رفعت رأسها وهي تدعي ربها ودمؤعها تبلل وجهها الطآهر العفيف ، وعندما انتهت مسحت تلڪ الدموع المتساقطة بعنف وذهبت غسلت وجهها ؛ جلست بضيقة على طرف سريرهآ رفعت طرف الألبوم ، لڪنها سرعان ما ترڪته وشهقت ودمؤعها تسيل على خدها : يآرب خفف على قلبي الضيق ! يآرب خفف همومي ، يارب إليڪ شڪؤوآي ، يآرب آنت ملجأي وملاذي ، يآ الله يا رب حقق ما آرنو له ! يآ رب يا ڪريم ..
وعندما سمعت صوؤت الباب اللي انفتح ، مسحت دمؤعها بسرعة ، دخل آخوؤها وهو عارف ومتيقن آنهآ ڪآنت تبڪي ؛ جلس بقربها وقآل : غلآ ! تبڪين ؟
غلا بابتسامة هادئة وهي تحاول اخفاء اثر الدمؤع : لا ما ڪنت آبڪي !
ناظرها بعيونه العسلية وقآل : غلا ؛ لا تڪذبين ، آثر الدمؤع على خدينڪ ، تبيني آقول ل آبوي آو رآڪآن . .
غلا بضيقة : لا بس ڪآن فِيْ عيوني شوية غبآر وترجثمت ودمعت شوية ، وبعدين يآ فيصل ماله داعي تڪبر الموضوع عادي !!
فيصل وهو يمسح الدمؤع اللي عآلقة ف خدهآ : طيب آوڪيه ما راح آڪبر الموضوع ! بس آتمنى آنڪ ما تضيقين خلقڪ يآ رؤوح فيصل
غلا بابتسامة تبرز جمال غميزاتها : آوڪڪيه ولايهمڪ .. " وبنص جملتها دخلت اختها الصغيرة بآزعآج "
وقالت وهي معصبة : فيصل ! وينڪ ترى رآح نتأخر على بيت عمي ..!
فيصل : رغد ! عيب ، المفروض تدقين الباب ..
رغد بنعومة : افف آوڪيه ؛ سوري غلا ، بس والله مستعجلة آبي آرؤوح ..
فيصل : آوڪِ؛ غلا تبين ترؤوحين معنا بيت عمي ؟
غلا بهدوء غريب : عمي ؟ منو ؟
رغد بدلع : بيت رنؤو !
غلا بضيق : لا شڪڪراً .. " فيصل ورغد طلعوآ وترڪووا غلا بمڪآنهآ ونفسيتها من سيء إلى أسوء "



.......



نتوقف قليلاً لنتعرف على هذه الآسرة التي هي أساس قصتي البسيطة ... { عائلة عبدالله رآڪآن الـ **** }
الأب على قيد الحياة عنصري ومتحڪم بعيلته بشڪل ڪبير ، والأم متوفآة ، ولديهم من الأبناء ( 4 ) بنتين وولدين :
- رآڪآن : الآبن الڪبير ويبلغ 28 سنة ، شآب طيب وحبوب ، وملامحه جميلة وتجذب الشخص له ، وله أسلوب رآقي ف التحدث واقناع الشخص ، آبيضآني وطويل خشمه يوقف عليه السيف ، وعيونه واسعة و لونها اسود عجيب ، ورموشه كثيفة له غميزة يتيمة بخده وبارزة بشڪل خطير ، وشفآيفه وردية صغيرة أما شعره أسود ڪثيف ، يشتغل بشرڪة آبوه ، ويحب خوآته ويخاف عليهم بالذات آخته غلا ..

- فيصل : الآبن الثآني ، ويبلغ 26 سنة ، شآب مميز وطموح ، لديه حس مبدع وفنآن ، ڪتؤوم ويفرغ اللي بداخله بالرسم آو الڪتآبة ، مزوحي ويحب الطلعآت والونآسة ، ملامحه تشابه رآڪآن بس فيصل بشرته بين البياض والسمآرة ، وعيونه عسلية وشعره بني بندقي ، ڪل افراد العيلة واصحابه يشهدون له بأنه صآحب الحنجرة الذهبية لأن صوته خقق ، وله معرض لرسومآته وآبدآعه وهو المسؤول عنه .

- غلا : هي اڪبر آلبنآت ، وعمرهآ 21 سنة ، انطوائية ، هادئة ، حزينة ، ڪتؤومة وما تحب تشڪي لأحد همومها ، تفضل أنها تخليها بقلبها ، تآرڪة دراستها وجالسة بالبيت ، جمآلها ناعم ورآئع ، بيضآ وعيونها عسلية ولهآ غميزتين ، شعرهآ كستنآئي فآتح ويوصل لخصرها ، طويلة وجسمها رشيق ، صوتها المبحوح يعطيها جاذبية آڪثر ، ومتعارف عليها باسم الغوالي ..

- رغد : آخر العنقود ، وعمرهآ 18 سنة ، هالبنت طآيشة ڪثير ^__^ وجريئة ، تحب الحيآة و الوناسة ، تهتم بموضتها وآناقتها بشڪل ڪبير، قصيرة نوعاً ماا ، شعرها لتحت ڪتفها بشوية ولونه أسود فآحم ، وبشرتها مثل فيصل بين البيآض والسمآرة ، عيونها ناعسة وسودآ ، تدرس بآلثآنوية العآمة ..



.......



رغد وصلت بيت عمهآ ، واستقبلتها رنآ ودخلوآ المجلس الخآرجي ..~
رنآ وهي تضحڪ : طيب ليه الغوآلي مآ جآت معڪ ؟
رغد وهي رافعة حاجب : لا تمزحين ؟ بالله تمزحين ؟ - ورجعت للجدية – تبيها تجي هنآ ! انتي ناسية اللي صآر ولا تبين آذڪرڪ ! ترى لو ڪل الڪون ينسى غوآلي مآ تنسى اللي صآر ..
رنآ بضيقة : طيب لمتى راح تظل على هالحآل ! ترى هالسآلفة صآر لهآ وقت ڪثير ومضت عليها سنوات ڪثيرة !
رغد بتنهيدة : بس اللي بالقلب يبقى بالقلب ! لو آخفته غوالي عننا تفضحها عيونها ، اللي صآر شيء مب سهل أبداً يعني لو آنآ مڪآنها مستحيل آنسى ، رآح آبتعد عن ڪل العآلم واعيش لوحدي ..
رنآ : اهاا ... حالة غوالي ما تقل سوء عن حآلة رآنيآ ..
رغد بحزن : وهذا حآل عآئلتنآ من سيء لأسوء ؛ الله يعين .. " إلا دخلت غرآم بابتسآمة "
غرآم : آوه رغد هنآ ، ڪيفڪ يآ حلوة ؟
رغد وهي تصآفحها بحرآرة : بخير ، وآنتي اخبآرڪ مع الحمل ؟
غرآم بابتسآمة : الحمدلله بخير ..
رنا وهي تحاول تخفي الضيقة اللي ظهرت على ملامحها من شوي : غريبة ! رآشد مخليڪ تنزلين وتقعدين معنا بالعادة 24 ساعة مقابلة وجهه ومقابل وجهڪ ..
غرام : لآ اساساً راشد ، طلع وراح مع اصحآبه الديوآنية ، لذلڪ تڪرمت عليڪم وجيت آقعد معڪم ..
رغد ورنآ : آهآآ ..



.......




نتعرف عـ آهل رنا ..: { عائلة : عبدالرحمن رآڪآن الـ*** } الأب على قيد الحيآة والأم ڪذلك ، الأم متڪبرة بشڪل ڪبير وملحوظ .... ولديهم من الآبنآء ( 5 ) ولدين و 3 بنات ..~
- فهد : الآبن الڪبير 32 سنة ، مسآفر ، او بالأصح مهآجر ومنقطعة آخبآره من 5 سنؤوآت ، ملامحه جذآبة وخيآلية ..

- رآشد : 30 سنة ، متزؤج بنت خآلته " غرآم " حبوب وملامحه روعة ، طبيب جرآح ، ويعشق زوجته ڪڪثييرر .. [ غرآم : 25 سنة ، حنونة وطيبة مع الڪل ، دلؤوعة وغنوجة بشڪل مو طبيعي ، حآمل بالاشهر الأولى وهالشيء مڪسبها جمآل آڪثر ]

- رنيم : 24 سنة ، هالانسآنة مغرورة ومتڪبرة على الڪل ، أسلوبها متعجرف مع الڪل ، تهتم بنفسها وموضتها وڪل اللي تبيه يصير بدوؤن آي تردد .

- رآنيآ : 22 سنة ، طفلة خجولة وبريئة ، تخفي حزنها بقلبها ودائماً تظهر للناس فرحها ، تدرس علم نفس ، جمالها حاد ولڪن ..... ^_*

- رنآ : آخر العنقود ، 18 سنة ، صديقة رغد وتوأم روحها ، عربجية ، وعدوآنية ، لڪن جمالها هادئ ومميز .. ^__^



.......



دخل الصآلة ! وطفى التي في وقآل بزهق : آففففف ، يمه متى بتزورنآ غرآم !
رد صوت ثاني : ايه يمه اشتقنآ لغرام ڪڪثثثييررر ..
الأم بصوت هادئ : ڪلموا ولد خالتڪم راشد وقولوا له يجيبها لڪم .. آظنڪ يا متعب 24 ساعة معه ..
متعب بضحڪة : يممممممه انا متعب ، وأنتي تقولين متعب وتنآظرين مصعب ، يمه معقولة ڪل هالعمر وما تقدرين تميزين بيننآآ ..
الأم بضحڪة تزيد وجهها اشراقة : إلا اقدر اميز بينڪم بس نظآرتي مب معي عشآن ڪذا اتلخبط ؛ عاد انتوا البسوا ملابس مختلفة عشان ما اخذ وقت بالتمييز ..
مصعب بهدوء : طيب يمه آنآ بقوم الحين ، فيصل يبيني آطلع معه !
متعب بشهقة : لا يا حلو وانا آبي آروح معڪ ..
مصعب : تعآل ! بس لا تقعد تسوي فيها مدري آيش ..
الأم : الله يڪملڪم بعقلڪم ، بصراحة مشعل وناصر اعقل منڪم بڪثير !
مصعب باستخفاف : يمه الحين بتقآرنين مصعب ومتعب ب نآصر مجهول الهوية ؟
الأم وهي رافعة حاجب : ترى ناصر اخوڪم ، مهما قلتوا عنه يظل ولدي واقرب واحد فيڪم لي .. ><
متعب وهو يبوس راس امه : خلاص ولا تزعلين يا الغآلية ..
مصعب وهو يعمل مثل حرڪة اخوه : يلا يمه مع السلآمة ..
الأم بدعوة من قلب : بحفظ اللي ما تنام عينه ..



.......




نتعرف على أهل غرآم زوجة رآشد .. : عائلة { محمد نآصر الـ *** } الأب متوفى والأم على قيد الحيآة وتصير آخت أم راشد ، ولديهم من الأبناء :
- مشعل : الآبن الڪبير ، ويبلغ من العمر 29 سنة ، مسؤول عن معرض آبوه ب الإمآرآت ، مهتم بالموضة والأناقة ، له عقل تجاري ڪبير ، ملامحه حاده ولڪن فيها عنفوان الجمال ، وهو مسؤول عن اخوانه بعد موؤت أبوه .. وله جيآت للسعودية بين الحين والآخر .

- ناصر : الأبن الثآني ، وعمره 27 سنة ، غريب آطوار او ڪما يسمى " مجهول الهوية " ، وسيم وهو أوسم شباب العيلة ، ولڪن تصرفاته غريبة وغير عن الڪل ، يشتغل بشرڪة ابوه مع مشعل بالإمارات .

- متعب ، مصعب : التؤآم المرح ، ولهم من العمر 26 سنة ، اصحاب فيصل الرؤوح بالروح ، متشآبهين ڪثيراً ، فيهم شوية غموض ، طبعاً لهم خطط وأفڪآر جهنمية ، ومصعب آڪبر من متعب ب 5 دقايق ، ومتعب جريء أڪثر من مصعب ..

- غرآم : 25 سنة ، البنت الدلوعة الغنؤوجة ، طيوبة وتموؤت في شيء آسمه رآشد ، ملامحها روعة جداً ، شعرهآ اشقر ويوصل لحد نصف ظهرها ، وشفايفها توتيه مليآنه ، بشرتها يتخللها الحمرة والبيآض ، مخلصة دراستها وجالسة ف بيت زوجها ..



.......



رآڪآن وهو ينآظر آبوه بنظرآت بمعنى عدم الفهم : يبه يعني بترسل آورآق الغوآلي ل ألمآنيآ ؟ طيب ليه ؟
آبو رآڪآن بهدوء : عشآن تڪمل درآستهآ وتطلع من هالجو الحزين شوي وممڪن تقدر تنسى المآضي شوي ..
رآڪآن وهو منزل بصره : طيب غوآلي تدري ؟
آبو رآڪآن : لآ ما تدري ولا آبيهآ تدري إلا يوم سفرهآ فهمت يآ رآڪآن ..
رآڪآن وهو يبلع غصته : إن شاء الله يبه .. " ورآح آبوه "
رآڪآن وهو يسند يدينه على رآسه : يآرب شنو هذآ ؟ مصيبة وطآحت على رآس غوآلي ! الله يصبرڪ يآ غوآلي ؛ معقولة أبوي وصل لمرحلة اليأس ! يأس من غوآلي تنسى اللي صآر ! طيب ترى هو السبب هو اللي ضغط عليها هو اللي تسبب في ڪل شيء العنصرية اللي فيه دمرتنا واحد وراء الثاني ،، امي الله يرحمها ، الغوآلي ، وخوف رغد من ابوي ! هروب فيصل من البيت وتواجده بمرسمه 24 ساعة ! ڪل هذا سببته عنصرية آبوي ..
توڪل على ربه وتوجه لقرآءة الأورآق وترتيب آوضآع غوآلي وڪل شيء يخصهآ عشآن تڪمل درآستهآ ... وهو يتمنى ان ڪل شيء يڪون سهل وما يستصعب عليه ..



.......



غلآ ڪآنت بڪل برآءة جآلسة بعآلمهآ آلخآص تسترجع آهآزيج المآضي ,, ولڪن قطع عليهآ تفڪيرها صوت جوآلهآ اللي يرن ، ردت بآبتسآمة : هلآ رآنيآ !
رآنيآ وهي مبتسمة بتفآؤل : هلا بڪ غوآلي آشتقت لڪ مره ؛ تدرين مآ توقعتڪ تردين ..
غلآ وهي ترد ولڪن ڪأن بقلبهآ تحرڪ شيء من الضيقة : وانا اشتقت لڪ آڪثر ، لما ما رديت ڪنت اتوقع بعيدة عن الجوآل ، المهم آخبآرڪ آنتِ ؟
رانيا ببرآءة : الحمدلله عآيشة بدنيآي ؛ غوآلي ترى آشتقت لڪ ليه ما تزوريني ؟
غلآ وهي تردد بهمس : آزورڪ !!!
رآنيآ آنتبهت للي قآلته وندمت وقآلت وهي مخنوقة : غوآلي وربي مآ آقصد آي شيء ، وربي ما ڪآن قصدي شيء
وبعد فترة دآمت 3 دقآئق : هاه لا عادي يا رآنيآ مآ صآر شيء ، بس لآزم آسڪر الحين بروح آسوي العشآ لأخواني .... " وسڪرت من دون لا تسمع رد رآنيآ "
وأما رآنيآ !
ضغطت على الجوآل بقهر وقآلت : وربي ما ڪنت آقصد آجرحهآ ! آساساً انا وهي مجروحتين من نفس الموضوع رغم ان جرحهآ بآطني ، وآنآ جرحي ظآهري ، هي ممڪن تتنآسى المآضي ؛ لڪن ! آنآ ما اقدر لأن هالشيء – وحطت يدها على خدها اليسآر وقآلت – يذڪرني بالمآضي مهمآ نسيته ..
وقفت تنآظر نفسه بآلمرآية ,, شهقت بضعف وطآحت بالأرض وهي تبڪي ، بڪت لضعفهآ ! لحزنهآ ، لأنها فقدت جمآلهآ فقدت ثقتها بنفسهآ صآرت انطوائية بڪثير !
وآثنآء بڪآهآ ڪآنت غرآم صآعدة لدآرهآ وسمعت صوت بڪى صآدر من غرفة رآنيآ ، رآحت لها بسرعة : رآنيآ شنو فيڪ يآ قلبي ؟!
رآنيآ وهي تضم غرآم : غرآم ! مآ آقدر آعيش آڪثر من ڪذآ ! مآ آقدر وربي مآ آقدر ..
غرآم وهي فآهمة سبب بڪى رآنيآ : حبيبتي اللي صآر مڪتوب في اللوح قبل ما تنخلقين يعني مو صدفة ولا مجرد حادث ، هذا ربي ڪآتب آنه يصير لڪ !! وما احد يقدر يعترض على قضاء ربي وحڪمته ..
رآنيآ بدموع : ووجهي المحترق ! المتشوه ! اللي ڪل يوم رنيم تستحقرني عشآنه ! وجهي يذڪرني ويذڪرڪم باللي صآر بالمآضي ..
غرآم بضيقة : خلاص حبيبتي والله مو زين تسوين في نفسڪ ڪذآ ..
رآنيآ بڪت وبڪت ليمآ آستسلمت للنوم ، وبعدهآ غرآم نآدت الخدم وحطو رآنيآ بسريرهآ ، وجلست غرآم بقربهآ تقرأ عليها قرآن ..



.......



ب... الإمآرآت ~~
مشعل ونآصر دخلوآ فلتهم ؛ مشعل رمى آكيآس المطعم على الكآونتر ورمى نفسه على الصوفآ بتلقائية وهو متعود على هالشيء ڪل مره يسويه وڪأنه مبرمج على ڪذا ..
آمآ نآصر فجلس على الصوفآ ووضع رجلينه على الطآولة اللي قدآمه ، مشعل بملل : آه اشتقت لأمي ومتعب ومصعب واشتقت لغرآم واشتقت للسعودية ڪلها ..
نآصر ناظره وهو رافع حآجب : اها !
مشعل رفع نفسه وانفعل : ناصر ! انت ما عندڪ احاسيس او احاسيسڪ متجمدة ! ليه ڪذا أقول لڪ مشتآق للأهل واخواني وڪذا وانت ترد بڪل برود أها ، يآخي امي تعزڪ وتهوآڪ وتغليڪ غلاة غير عن الڪل وانت جآفي وما ترد الحب لڪل احبابڪ إلا بجفآ !
ناصر بهدوء يشآبه غرابة آطوآره : طيب خلصت ڪلامڪ ، آظن هالشيء ما يخصڪ ڪيفي الوقت اللي آبي آتڪلم فيه آتڪلم وانا ما اتڪلم عشآن آرضي فلان وفلان آنآ آتڪلم عشآن آرضي نفسي وبس ، وبعدين شنو امي تعزني وتهواني وتحبني وما ادري ايش ، يا بابا اصحى ترى ڪلڪم عيآلهآ يعني ڪلڪم نفس الغلاة ومافيه اڪثر وأقل بينڪم ..
مشعل بصدمة : عيآلهآ ! ليه تقول ڪذا وڪأنها أمي ومب آمڪ .. ليه يا نآصر ؟ ترى والله بآخلاقڪ ذي خسرت العآلم و أول اللي خسرتهم آحنآ يآ نآصر
نآصر بزهق : آساساً اللي مدخل هالڪلام بمخڪ هو آخوآنڪ اللي ينقآل لهم متعب ومصعب لڪن دواهم عندي هاللي ما تربو .. وبعدين اذا انت بتمشي ورا ڪلام بزرآن ف أعذرني ... آنت بزر مثلهم .. " وترڪ مشعل ، ودخل غرفته وسڪر الباب برجله "
مشعل بنرفزة : صحيح مجهول الهوية ذا الدلخ ، آففف آقوم آشوف عشآي آبرڪ لي من هالتبن نويصر ..



.......



عند الشبآب ...
فيصل وهو يغني بصوته العذب " آنآ ضآيق " ، متعب وهو متنرفز : يا اخي أنت يا مره ضآيق ، يآ جداً رايق ...
مصعب بهدوء وحالمية : يا أخ آترڪه يغني برآحته !! ترى فيصل في حآلة تعبير عن الذآت ..
متعب وهو يغمز لفيصل : تحبهآ يآ فيصل ؟
فيصل سڪت شوي وبعدين نطق وقال : فيني ونه ! ڪله منه ، بصبر عنه شوقي زآيد ... يڪفي بعده وقلة وده ،، ڪيف آرده ؟ آبغى آعآيد ..
مصعب بتصفيق : آقنعته يآ فيصل آقنعته ..
فيصل بهدوء : خليهآ بالقلب تجرح ولآ تطلع بره وتفضح ؛ ترى من جد اليي فيني يڪفي بلد ڪآملة ..
متعب برومآنتڪ : يآ لبى قلبڪ يا فيصل ، تذڪر ترى الدنيآ مآ تسوى تعمل في حآلڪ ڪذآ ، يقطع آبو الحب شو بيذل !
مصعب بضحڪة : لا ما عليڪ منه انت سمعت باللي يقول ( عشان الحب أذل نفسي )
فيصل ناظرهم وضحڪ من قلب : يآربيه منڪم من جد مجآنين الله يستر عليڪم ويثبتڪم على بقآيآ عقلڪم ..
مصعب بفرح : وآخيراً ابتسمت وضحڪت لو ندري ڪآن خلينآڪ تضحڪ من زمآن يآ لبى قلبڪ والله .. ^__^
متعب بخبآثة : لآ لآ مصعييييييب تررى آلتغآزل من تخصصي لا تخليني آعصب !
فيصل هز رآسه وهو سڪرآن من الضحڪ : تڪفون آرحموني ترى من جد يبي لي آوديڪم يفحصون على خلآيآ عقلڪم هذا اذا ڪآن في رآسڪم عقل ، اقول قوموآ نروح بيت عمي آبو رآشد ، رآشد لساته دآق ويبينآ نروح له..



.......



ڪآنت وآقفة آمآم المرآية ..
نآظرت بنطلونهآ الفوشي المخصر ، وعدلت تي شيرتهآ الأصفر حرڪت أساورها الفوشية بنشآط ، وآدخلت يدهآ بين خصلات شعرها النآعمة وحرڪته بطريقة مثيرة ! بخت لهآ شوية عطر ، زآدت القلوس .. ولبست عبآيتهآ ومدت يدهآ آخذت البلآڪ بيري ودخلته بشنطتها ، نآظرت جزمتها الفوشية بشرآيط صفرآ و توسعت ابتسامة ثغرها وقالت : ياربيه أنا من يومي آخقق عآلم .... اصلاً العآلم يفخر آن رنوم منه ^_^ وان انا اليوم بڪآمل قواي العقلية متڪرمة ورآح آمر السوق ! آڪيد هذا تواضع مني لڪل البشرية ..
رغد وهي مآرة سمعتها وضحڪت : الحمدلله والشڪر ، رنؤ عندڪم مجنونة في بيتڪم ؟
رنآ فهمت وضحڪت : ههههههههههههههههههههههههههه لآ آشڪ آنآ آن في وحده بس مآ نقدر عليهآ ، لآن هي بحمآية آلمآمآ ... ^__^
رغد وهي ناوية تنرفز رنيم : هههههههههههههههههههههههههههههههه بس من جد أول مره اشوف وحده ڪذا تحب نفسها وتڪلم نفسها وتمدح نفسها ومدري ايش ، لا يڪون معها توحد .. أو صرع ؟
رنآ وهي تحاول تخفي الضحڪ : لا استغفر الله ممڪن يڪون فيهآ آختلال عقلي .!
رغد وهي تقلب للجد : آو ممڪن يڪون مرض نفسي ...
رنآ : آحسآسي يقول آن حآلتها خطيرة ..
رغد وهي تلعب بخصلات شعرها : الله يهدي مجآنين العآلم ڪلهم ، ويشفيهم ويڪمل نسبة العقل عندهم ... هع
رنيم انقهرت وتنرفزت ، ڪآن ودهآ تدوس ببطن رغد اقتربت من رغد وبحرڪة مقصودة دزتهآ ومشت عنها بسرعة وطلعت ..
رغد ڪآنت وآقفة بالقرب من حافة الدرج وحرڪة رنيم خلت توآزنهآ يختل و........... *_*



.......



بجنآح رآشد وغرآم الخآص ^_*
غرام وهي تحط رآسهآ على المخدة : آه اليوم ڪآن فعلاً شآق بالنسبة لي ..
رآشد وهو يتمدد جنبهآ ويبتسم وهو ينآظر بطنها البآرز : يآ حيآتي اللي تعبو اليوم ڪثير ..
غرام ابتسمت بتعب والنعاس يغلبهآ : اهاا ، طيب رآشد انا راح انام تصبح على خير ..
رآشد وهو يلفهآ لنآحيته ويقربهآ ويقول : لا ياحبي اذا ڪآن نهارڪ شاق مو ذنبي آنآ بالليل دوري يرحم آومڪ ضيقه الصدر لغيري ....~
غرآم توها بتنطق إلا رن جوآل رآشد وصرخ : آفففففففففف منڪم ما تدقون الا بالوقت الغلط ، ناظر جواله وقام : اوڪ قلبو غروم اشوفڪ بعدين بروح لفيصل .. ^_^ سلآممز
غرام ابتسمت له وبقلبها " آلله يحفظڪ لي من ڪل مڪروه يآ آغلى نآسي ، يآ جعلني مآ آنحرم منڪ ، والله يعطيڪ بڪل خطوة صحة وسلآآمة "
وغلبت عليهآ آبتسآمة بريئة معلنة ً دخولها في عآلم الأحلام واغمضت أجفانها ويعلو ثغرها آجمل آبتسآمة هادئة ، واستسلمت للنوم ..^__^



.......



غلآآ آبتسمت وهي تدخل مڪتب رآڪآن ، رآڪآن آختبص وسڪر الأوراق والملفات وقآم وجلس معها على الصوفا وقآل : هلآ بالغوآلي ، ڪيفڪ يآ قلبي ؟
غلآ بابتسامة صافية تشآبه صفاء قلبها ورؤحها : بخير يآ جعلڪ بخير ، شفيڪ قاعد هنا 24 سآعة لو مشغلينڪ بالسفآرة آشتقت لنآ ! وآنت دايم بهالمڪتب وحآبس عمرڪ ولا تمر تسلم علينآ ...
رآڪآن بآدلها بابتسامة هادئة غريبة : اساساً انتِ ڪل واحد في هالبيت يشتآق لڪ واللي ما يشتآق لڪ للأسف ما عنده آحسآس ، الموهيم طمنيني عنڪ ...
غلا بهدوء : الحمدلله عآيشة دنيآي ... – اسندت رآسهآ على ڪتف رآڪآن ؛ لأنها محتآجة شخص يسمعها ولڪنها ما راح تتڪلم راح تڪتفي بالتعبير عما يصول ويجول بدآخلها – رآڪآن آنآ تعبآنة !
رآڪآن بخوف : تعبآنة جسدياً ؟ تبين آوديڪ المستشفى ؟
غلا بحزن : لأ ،، أنآ تعبانة نفسياً ، وضعي في هالبيت آحسه من سيء إلى أسوء ! هالبيت من يوم توفت آمي وهو في مشآڪل ، لآ تنڪر ! عندڪ مشڪلتي ، مشڪلة فيصل ورغد وحتى آنت عندڪ مشڪلة ، رآڪآن عندي سؤآل وآحد جآوبني عليه إذا تقدر ..!!!
رآڪآن : تفضلي قولي ..
غلا بتسآؤل واستنڪآر : آبوي ليه يعمل معانا ڪذا ؟ إحنا عيآله صح ! ليه يعآملنا بهالقسوة والأنانية ليه ؟
رآڪآن بنفس الحيرة : تصدقين سألت نفسي هالسؤال 100 مرة بس ما لقيت له جواب ورغد سألتني وفيصل بعد وانتِ بس ما لقيت والله ما لقيت له جوآب ، آحس إن ڪل مشڪلة وڪل سؤال في الدنيا و له حل إلا أبوي ومعاملته لنا مثل المسألة اللي حلهآ يسآوي = ( ؟ ) مجهول ما احد يعرفه ...
غلآ بعدم استعيآب : جوآبڪ جداً صعب ! آقول رآڪآن قوم تعشى معي ما احب اتعشى لوحدي ..
رآڪان وهو يأشر لها على عيونه : من عيوني هذي قبل ذي ..
غلا بابتسامة واسعة : تسلم لي عيونڪ يا أحلا اخ بالڪؤن ...



.......



رآشد ڪآن يسلم على مصعب ومتعب وفيصل ، وڪآنوا لسآتهم وآقفين عند البآب ومتوجهين للمجلس جآت لهم رنآ وهي لآبسة جلالها وبخوف : رآشدددد ! آلحق علينآ يآ رآشد ..
الشبآب ڪلهم لفوا لنآحيتها ، رآشد باندهاش : رنآ شنو فيڪ ؟
رنآ وهي تلهث ومب قآدرة تتڪلم : ألحقوآ على رغد لا تمؤت وتروح من يدينآ !
فيصل و رآشد : رغد !!
فيصل بقلق على آخته الصغيرة : شنو فيهآ آختي ؟
رنآ مب قادرة تتڪلم ودموعها على خدها : الله يخليڪم انقلوها المستشفى بسرعععععة ... – ودخلت بسرعة –
راشد والبقية دخلوا معه ، فيصل تجمدت رجوله و هو يشوف آخته وڪأنها تنآزع الحيآة ، وعلى هالإزعاج وبڪى رنا ودموعها جلست رآنيآ وآنصدمت هي الثآنية وجلست تهدي رنا وتبڪي معها وعلى هالإزعاج بعد قعدت غرام ولبست جلآلها إحتياطاً ونزلت وانصدمت هي الثآلثة بعد .. =/
رآشد بعصبية : وآحد فيڪم يجهز سيآرته ننقلها للمستشفى ..
فيصل وهو يتأمل آخته اللي الدم مغطيها وشڪلها ما يهون عليه : لا لا تحرڪونها يمڪن فيها ڪسر او شيء ڪذا
مصعب : نخليها تموت ڪذا !!!
متعب بقهر من غباؤهم اخذ جوآله واتصل على الإسعاف و لأن بيت آبو رآشد في منطقة معروفة فڪآن وصول سيارة الاسعاف بسرعة فائقة ...
فيصل رآح مع اخته وقآل لهم رآح يبلغهم أول بأول شنو بيصير معآه ، آما رآشد فجلس على آلصوفآ ومصعب ومتعب على الصوفا الڪبيرة الثانية ..
رآشد وهو رافع حآجب : رنآ ! ڪيف طآحت رغد ؟! والله لو تقولين لي مزحة او أنتِ ما تقصدين ما تلومين إلا نفسڪ
رنا بدموع : والله انا ما لي ذنب ، رنيم وهي تمشي دزتها وطآحت ، ورنيم طلعت ولا ڪأنها عملت شيء ..
رآنيآ بحقد على رنيم : اساساً رنيم دائماً تعمل الجريمة وتهرب ولا ڪأنها مسوية شيء ، اساساً لو يصير شيء ل رغد ما تنلام بهالسالفة إلا رنيم !
غرام بهدوء : بس ما تقدرون تقولون لها شيء لأن خالتي راح توقف بصفها ، ورنيم طول عمرها تسوي اللي في بالها وما تراعي مشاعر غيرها ..
مصعب بحڪمة : بس المفرؤض تعرف آن هالحرڪآت وراها ارواح ! لو فرضاً بعيد الشر صار شيء ل رغد أو أي وحدة منڪم بسبب هالتڪبر اللي في رنيم ! مين اللي راح تڪون الضحية , رنيم ممڪن تحس بتأنيب الضمير يوم او يومين ولڪن بتنسى والضحية اللي صآر لها الشيء ما راح تنسى !
رآشد وهو يضرب يده بالطآولة : هالحثآلة ! أنا اتفاهم معها لما ترجع تحسب الدنيا فوضة ! اساساً هي طالعة من دون شوري ، رانيا قومي دقي عليها بسرعة وقولي لها ترجع البيت الحين لا أقلب الدنيا على رأسها ورآسڪم ..
متعب وهو يهمس ل مصعب : رآشد لما يعصب والله ما يمزح ..
مصعب بنظرة جامدة وهمس : آووصص لا يسمعڪ .. ><



.......



يدها مجبسة ، ورآسهآ ملفوف بشآش آبيض مع بعض الڪدمات برجلهآ اليمنى ، آستندت على ڪتف فيصل بتعب ، وبعدها استندت على مرتبة السيآرة ناظرت الساعة لقتها 2 ونص ...
فيصل بهدوء : الحمدلله على سلامتڪ ...
رغد اڪتفت بابتسامة لأن مزاجها جداً متعڪر ، ما عمره توقعت ان رنيم بهالدنائة وبهالوقاحة ابداً ما عندها قلب ڪيف قدرت تسؤي ڪذا فيني لڪن صحيح لا قالوا هل البنت مختلة عقلياً ..
طبعاً فيصل اتصل على مصعب وقال له يطمن الڪل ان رغد ما فيها الا ڪل خير حتى انه مالها داعي تبقى في المستشفى ، طبعاً غلا وراڪان لما شافوا الوقت تأخر ورغد ما رجعت دقوا على بيت عمهم وعرفوا باللي صار وجلسوا على اعصابهم ينتظرون فيصل ؛ وما قالوا لأبوهم عشان لا يسهر معهم ويخاف على دلوعته او ينخفض ضغطه ، واول ماوصلوا البيت طارت غلا وضمت اختها : ررغغغغغغد يا قلبي آختي الحمدلله على سلآمتڪ ...
رغد بتعب : الله يسلمڪ ، ابي آنوم تعبآنة ... >< وترڪتهم ورآحت لغرفتها تنآم لأن جسمها يحتآج لرآحة ..

رآڪآن وهو يناظر فيصل : الحين من جدڪ رنيم مسوية ڪذا !
فيصل بضيقة : ايه رآشد قآل لي ، وانا بصراحة حقدت على هالرنيم بقوة ...
غلا بحزن قآلت ڪلمة ڪآنت تتمنى تقولها من زمآن : آساساً في بيت عمي عبدالرحمن ما تصير إلا المشآڪل – وصعدت لدآرهآ عشآن ترتآح - ..
رآڪآن بتنهيدة : وقريباً رآح تقولين حتى بيتنا فيه مشآڪل لما تدرين بخطة آبوي يآ آلغوآلي ..
فيصل سمعه وقآل : ليه أبوي شنو نآوي يسوي ؟
رآڪآن آخذ يد فيصل ودخلوا المڪتب وقفلوا الباب ورآهم ، وبدأ رآڪآن يشرح لفيصل مخطط آبوه لتسسفير غلآ بعذر آنها تڪمل درآستها وتلهي نفسها عن مآضيها المؤلم ، وطبعاً ڪل ڪلآم رآڪآن مآ آقنع فيصل وبقى فيصل ثابت على ان غلا ما راح تسآفر لآن هنا وهنآڪ نفس الشيء وغلا لو بتنسى نست من زمان بس غلا مستحيل تنسى ، ورآڪآن موآفق على ڪلآم فيصل ولڪن ڪلآم آبوه لآزم يطبق حرفياً ...



.......



رنيم وهي تجلس على سريرها بأنين وآمهآ تحط على وجه بنتها الڪمآدآت : يآ قلبي عليڪِ يا بنتي !
رنيم وهي تتأوه من قلب : آه مام شفتي ولدڪ المتوحش شنو عمل فيني عشآن هالرغد اللي خلتني انضرب بسببها ، آه مآم يألمنيي هنآآ – وتأشر على خدهآ ... – وهنآ – وتأشر على يدها – مام ڪل شيء فيني يألمني ..
آم رآشد : والله لو ڪنت موجودة ما سمحت له يرفع يده عليڪ ، ولڪن ما ڪنت موجودة بس صدقيني بڪرة اخليه يجي يعتذر لڪ قدام الڪل ..
رنيم بقهر : مآم يبني آعتذذر من رغد ..!!
آم رآشد : لا تعتذرين منها ولاشيء ، ولا تفڪرين تعتذرين هو اللي بيجي وبيعتذر منڪ ..
رنيم بألم : يعتذر مني قدآم مصعب ومتعب مثل مآ آهآنني قدآمهم يعتذر لي قدآمهم ..
آم رآشد وهي تواسي بنتها ما تدري انها تزيد على النار حطب : لا تسڪتين عن حقڪ ، وهالرغد خليها تندم على اليوم اللي جآبتها فيه آمهآ ما بقى إلا هالنتفه تجي وتخلي عيآلي يتضآربون بسببها ، جعلها الموت إن شاء الله ، ڪل اللي صآر عشانها طاحت وتڪسرت شوي ، لو ماتت شنو بيسوي رآشد بيذبحڪ ، الله يأخذها من ساعة يوم صآرت بنت عمڪ ..
رنيم بحقد آڪثر : آڪڪڪڪڪڪرهههآآآ ڪثثثييييييييييييييييييييييررر ...

شمس الحب



تستطيع المشاركة هنا والرد على الموضوع ومشاركة رأيك عبر حسابك في الفيس بوك




dvpl N,lڪ dN ( qdri hgw]v ) 'sd gydvd >>>>Z gydvd N,lڪ hgspv pvdl








آخــر مواضيعـى » أبوي جبرني فيك و كسر عنادي بس ما دريت إنك صرت كل هلي و ناسي
» روايات 2012 رواية تحمل جنوني وضمني حيل لصدرك للكاتبه شايفه نفسي ويحقلي
» رواية زوجوني منك غصب و حببوني فيك غصب
» روايات سعودية 2012 ترى ما يهمني لا أهلي ولا غيرهم والله لا أثبتلك
» رواية رضيت بقدري و حبيتك
  رد مع اقتباس
 
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
....~, لغيري, آومڪ, السحر, حريم, ضيقه


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
Mms أعآهّدڪ أحفظَ شآنڪ و قدّرڪ و لآ آفڪرَ فيَ يومَ أتجآهلْ ذڪرآڪ !!,وسائط حب غرام الورد برامج الجـــوال - وسائط - نغمات - ثيمات - رسائل - خلفيات - sms - mms 0 03-04-2009 01:00 AM
Mms أٺرڪْوْا ڪْثِرْ الحڪْيّ وَ . . . / ، « المَيآعة » غرام الورد برامج الجـــوال - وسائط - نغمات - ثيمات - رسائل - خلفيات - sms - mms 0 02-14-2009 05:51 AM
Mms أٺرڪْوْا ڪْثِرْ الحڪْيّ وَ . . . / ، « المَيآعة » غرام الورد برامج الجـــوال - وسائط - نغمات - ثيمات - رسائل - خلفيات - sms - mms 0 01-29-2009 03:54 AM
Mms أڪْبر عَذِابُ انڪْ تحب ؤصاحبـــڪْ لاهـﮯ هنــاڪْ كائن حي برامج الجـــوال - وسائط - نغمات - ثيمات - رسائل - خلفيات - sms - mms 0 10-10-2008 03:05 AM
خبــر ~{ مٍثلٍّ // إٍْلٍجٍُ‘ــلإٍْڪٍسٍيٍّ ضٍـנـٌڪٍتَڪٍّ بُآوٍلٍّ إٍْلٍلٍيٍلٍّ .. كائن حي برامج الجـــوال - وسائط - نغمات - ثيمات - رسائل - خلفيات - sms - mms 0 09-26-2008 08:05 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الإعلانات النصية


الساعة الآن 07:17 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0 Designed & TranZ By Almuhajir
Adsense Management by Losha
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات شمس الحب
ما يُكتب على منتديات شمس الحب من قِبل الاعضاء لا يُمثل بالضرورة وجهة نظر الإدارة وانما تُمثل وجهة نظر صاحبها .إلاإذا صدر من ادراة الموقع .

Sitemap

PageRank Checking Icon
Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%B4%D9%85%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A8 Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to NewsBurst Add to Windows Live
Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki

 
Web Counters
Emergency Cash Loan Michigan
إنظم لمتابعينا بتويتر ...

أو إنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...