لڪَي ٺٺمڪَن من آلمشآرڪَة معنآ عليڪَ آلٺسجيل من هنآ

يمنع وضع الصور النسائية والأغاني والنغمات

http://www.x2z2.com/up/uploads/13328416481.png

الإهداءات

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: عمليات التنحيف (آخر رد :ضياء الروح)       :: عمليات التنحيف (آخر رد :عمر تاج الدين)       :: طريقة طهي السمك فى القلاية الكهربائية (آخر رد :داليا علام)       :: زوجة الاب جنه او جحيم | التاريخ الاسود لزوجات الاب (آخر رد :essroo)       :: كيو سليم اقوى منتج تخسيس (آخر رد :جنى ميرو)       :: قانون الجذب والتخاطر - كتب تنمية بشرية (آخر رد :essroo)       :: خرافة الأبراج وعلم التنجيم | علم الفلك (آخر رد :essroo)       :: تنبؤات ادجار كايس - إدغار كايس عراف أم رجل خارق (آخر رد :essroo)       :: خرافة وصدمة الاسد ليس ملك الغابة | حيوانات الغابة (آخر رد :essroo)       :: الحل المثالى للتخسيس (آخر رد :جنى ميرو)      


 
العودة   منتديات شمس الحب > «®™§¤§ منتديات شمس الحب الأدبية §¤§™®» > قصص - روايات - حكايات
 

قصص - روايات - حكايات لطرح القصص والروايات الخيالية و الحقيقه و الكتابات الخاصة " ذات العبرة و الفائدة ", القصص والروايات قصص واقعية و روايات - قصص واقعية، قصص عربية، قصص أطفال، قصص حب، قصص غراميه، قصة قصيره، قصة طويلة قصص روايات ادربيه طويله قصص واقعيه قصص روايات قصص حب قصص رومانسيه روايات رومنسيه قصص واقعيه قصص و روايات حب ,

 
 
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /04-27-2009, 01:41 AM   #1

 
محبوب vib


الصورة الرمزية فروحه

فروحه غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 356
 تاريخ التسجيل : 14 - 4 - 2008
 الجنس : ~ الاهلي
 المشاركات : 2,516
 الحكمة المفضلة : Saudi Arabia
 SMS :

Female

 اوسمة :

وسام:  - السبب: للجهود البارزة برقي المنتدى ,,فلك جزيل الشكر,,

ارتكابك للفاحشه يازوجي العزيز جعلت اهلي يعاملونني كالجرباء

أنا : فروحه









هذه القصه للعظه والعبره





السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



أولا أعتذر لكم لأنني اقتحمت صفحتكم الخاصة أيها الاخوة و الاخوات الكرام المتزوجون و المتزوجات ..



لكنني أحببت أن أنقل هذه القصة على لسان صاحبتها و لسان حالي قد توقف عن النطق بعدما أصبت بصدمة كبيرة بسبب ما جرى لها .. و كأنني لا أصدق ما جرى ..



قد أكون أنا يوما في مكانها .. او قد تكون أنت َ او أنت ِ .. نعم



و ليعذرني الجميع فسأنقلها لكم بلغة مطابقة تماما و لم اشأ ان أعبث في الكلمات .. و لم أغير سوى العنوان




و في النهاية أتمنى منكم الدعاء لهذه السيدة الفاضلة و ابنتها بالدعاء في ظهر الغيب .. فهي تعاني الويل .. من ظلم المجتمع تارة و من ظلم أهلها تارة أخرى .. و لا حول و لا قوة إلا بالله ...








(بقلم قتلني و رحل)




ياليتني ما عرفتك يوم ..ياليت الللي جرى بيني وبينك وهم
ياليت امي وابوي والقوم ..ارفضوك وسمعت انك تعيش الالم
ياليت وياليت ما ينفع اللوم..انته في دنيا حق وانا اذوق علقم
ياليت اقدر اعبر قصتي اليوم ..واحكي حكاية من خان الحلم




سوف انسج لكم عذابي ربما اجد من يسمع لي من يكلمني بعد أن طار الناس من حوالي وتبخر الحوار من فمي سوف اخبركم عن معاناتي وموتي اليومي أنا وطفلتي
سوف احكي لكم قصتي بالعاميه فأنا لا اجيد كتابة القصص
علما بانه سوف تكون الاسماء مستعارة وليست حقيقيه احترام له فقط
احتراما للايام التي عشتها معه ....





ربما البعض يصرخ ويقول اذكرو محاسن موتاكم



بس اقول له أنا كتبتها حته أفجر البراكين الي تثور في صدري
وانبه البنت العفيفه الطاهره النقيه التي صانت شرفها وشرف اهلها تشترط فحص ما قبل الزواج
وانبه ناس من قصتي بتعرفوهم يشيلون الذنب وهم عن الذنب غافلين
ولم يبقى لي في هذي الدنيا غيركم احكي له لاانهم كلهم من حياتي رحلوا خايفين
هجروني خوفا من ما اعاني ... اصبحت شيئا يتقزز الناس منه ويخافون ...يركضون هربا لكي لا يصيبهم ما صابني
اصبحت انام على الكوابيس واقوم على الهموم .. اشرب المر واتجرعه وااكل الحزن والخوف من الاتي ... لم يتقبلني في هذا الوجود غير مصحفي وسجادتي وابنتي التي تعاني نفس معاناتي نغلق علينا الابواب لكي لا نسمع ما يدمر اعصابنا يزيد همومنا...
واكتشفت ايضا ان هذا الجهاز اداه جيده لاصلكم بدون ضرر وانبه اخواتي في الاسلام لكي لا ياول بهن الحال الى ما اصبحت عليه.....
وأن كنتو أنتو بعد عليا قاسين ما اقول غير احفر قبري بايدي
ونموت حنا الاثنين ( انا وبنتي )




تفاصيل قصتي التي اكتبها للعضه والعبره لكل بنات حواء واخواتي في الاسلام
عل وعسى ان تنتفع بها غافله ..وبريئه ..وطاهره .....
ويتعظ منها جاني ومجرم وزاني وزانيه وخائن
الى اولئك الذين يعيشون حياة الحيوانات والله كرمهم بالعقل وجعلهم في احسن تقويم
فابوا الا ان يكونو وحوش بجلد البشر ....





تبدا قصتي ..
في يوم لم اكون اعرف ما يخبي لي القدر فيه
كنت في ذلك اليوم المشئوم
في زيارة لصديقتي منيرة في المستشفي وبينما انا هناك جاء اخيها ابرهيم لزيارتاها ففتح ستار سريرها بسرعه وأنا كنت معها من دون نقاب أي لم أكن استر وجهي فراني ثم تراجع عندما شعر اني اخذت اغطي وجهي ...
وقلت: يا منيرة ما خلصتني الجيّه اليوم معك ركبتيني اثم اخوج شافني ..
وضحكت منيرة علي كلامي وقالت ما مشكله بزوجك اياه وكنت اضحك واقولها بضحك ما اريده لانك انتى اخته ونحن نضحك جاءت أمها وغيرنا الموضوع ....



وبعد يومين اتصلت منيرة عليا وقالت انتي مش مخطوبه صح!! قلت انتي تعرفين فليش تسالين ؟؟
قالت اخوي من يوم شافش في المستشفي هو مستجن يبي يخطبك
وسالني عنك عن كل شي وانا خبرته عن شخصيتك وهو اعجب بك وقال هذه البنت الي ادور عليها
وسالتها عنه وعن شخصيته في البيت وخارج البيت وطريقة تعامله معهم مع امه اخوانه وكانت السوالف طويله
بس كانت منيرة كله تمدحه وترفع من مقامه فوق فوق فوق
وقالت منيره: وانا اتوقعك توافقين لانه اخوي انسان مدين ورائع بكل معنى الكلمه >>>والله ما هقيتها منك يامنيره وانا عديتك اختي وتخافين على مصلحتي مثل ما تخافين على مصلحة خواتك
وين صداقتنا يامنيره؟؟؟
بس الحين اسال نفسي ليش ما خبرتني الحقيقه ليش تاخذ اثمي
ليش تحطم حياتي وهي بحياتي كانت أخت وصديقه
ليش همها ان اخوها يتزوج وما همها غضب ربي عليها
ليش رمتني في طوفان اهي نفسها ما ترضي تنرمي فيه



وصيه اوصيها لكل أخت تبي تزوج أخوها
ان كانت صفات اخوش لا تصلح لزواج ارجوش
كل البنات مثلك تتمني شخص يرفع من مقامها فوق
وتعيش السعد والهنا وياه
وهذي صرخه لش انتي ياخت الزوج اذا فكرتي تخطبين لاخوش فهمي خطيبته بسيئاته قبل حسناته لانها اليوم ما تعرفها بس باكر بتعرفها زين وبتعيشها وبتنكوي بنارها
فافضل تعرفها قبل وهيه حره في تحديد مصيرها
وتكوني ابريتي ذمتك امام الله
والا لا تتدخلين بالمدح في انسان لا يستحق
وتذكري فلتقل خيرا او لتصمت



وانتي يامنيره ما اقولك غير



الله يسامحك يامنيره بقولها لين اموت وفي احضاني بنتي
الله يسامحك ودمعتي تحرق خدوودي صدمتي فيك ككبيره
ااااااخ يامنيره ااااخ وش اللي سويتيه فيني ياليت رجلي انكسرت قبل اجي عندك
يالتين ماانولدت في هالدنيا قبل اعرفك واعرف اخوكي



قدر الله وماشاء فعل خليني اكمل القصه فعتابي عليش ما توفيه الكلمات
المهم
جاء ذلك اليوم الذي كنت اضن انه يوم السعد
جائو رسميا لخطبتي



مرت الايام سريعه وكل يوم حد من اخواني يجي لابوي ويقول سالت عن ابراهيم الرجال الفلاني ومدح فيه وشكر
واخوي الثاني يقول انا بعد سالت صديقه ومدح فيه رجال والنعم فيه
ابوي سال رجال من منطقتهم الكل مدح فيه وشكر



وهذي كانت بداية المصيبه
بداية النصيب اللي عمره ما يخيب
بداية ابتلاء ربي لي




ابسال اللي مدحوا فيه وش يعرفون عنه
وليش امدحوه
كان اولا بهم الصمت
او يقولون ما يعرفوه



ليش يمدحون



ليش
لييييييييييش
لو كان بنتهم ولا اختهم كانوا مدحوه بنفس الطريقه
حراام عليهم
ليش الواحد لما يسالوه عن شخص يمدح فيه يعني أنته ان كنت ترضي هذا الشخص حال بنتك وختك ارضها لبنات المسلمين
ما هو عيب أنك تذمه طالما اهو يستاهل المذمه
العيب انك ترمي بنات الناس في حلقه



يا ناس يا عرب افهموني
يقول المثل الي الكل صاير يجهله



امشو في جنازته الواحد ولا تمشو في جوازته



في جنازته تمسحو عنه الذنوب وتاخذو حسنات
أما من يمشي في جوازه ياخذ الذنوب عدا عذاب بنت الناس أذا كان هذا الانسان سئ الاخلاق وأنته مدحته
أنته وش يهمك تزوج ولا ما تزوج المهم ابري ذمتك قدام ربك
لاتجيك الذنوب وانته منسدح ونايم في بيتك
لكن
كنت اتمنى لو واحد قال عنه انه مش زين عشان يكون في شك واحد بالميه على الاقل
لكن الكل اجمع على موتي ... اسفه ....
اقصد على براءة هالانسان (الله يرحمه) من كل العيوب



رجع وخذ الموافقه من اهلي وحدد موعد الملكه والزفاف في نفس اليوم
على انه يصير عرس مثل باقي الاعراس



ارتحت انا وقلت كل الناس تمدحه واخته كل ما كلمتني عنه اعتقدت انها تكلمني عن شريف مكه
قلت اكيد (ابراهيم الله يرحمة) زين والله بيكافئني خير
انا انسانه عمري ما اذيت انسان



كنت اتجهز للعرس مثل أي عروس وانا فرحانه



ببتدي حياه جديده



ما كنت ادري اني اخطي اول خطواتي على طريق الموت



ما كنت ادري انه شهقة الفرحه فيني كانت اول سكرات موتي



ما دري انه زغاريد الحريم عندي كانت صياح وعويل في يوم موتي



ما كنت ادري اان ضحكة الناس ماهيه الا دمعه على موتي



اخترت فستان الفرح



ما دريت اني اخترت كفن موتي



اعتقدته فرح وطلع كله حزن بحزن



طلب يكلمني الجاني اسفه اقصد المعرس ولكن عاداتنا ما تسمح بهذا الشي ...وطبعا كان الرفض هو الجواب
وبقى عن العرس اسبوع وااحد




اتجهزت للعرس وباكر عرسي



كنت فرحانه حديي
واشوف الفرحه في عيون كل صديقاتي
وفي عيون اخواني وخواتي
في عيون امي وابوي
في عيون جيرانا



الكل كان مستعد يشيع جثماني ...اسفه اقصد يمشي في زفافي



وهذا انا ادخل القاعه وامشي برقتي والكل يصفق ويرفع الزغروطه (الصهيل )
الكل فرحان وكنت احس اني ملكت كل شي حلو في الحياه
تكفيني نظرات الاعجاب من الكل



صحيح كنت مظطربه اظطراب طبيعي كل عروس تحس فيه
لانها بتبتدي حياه جديده
ما كنت ادري اني بعد لحضات بدخل قبري اللي ينتظرني واللي زينه المجرم وسماه القفص الذهبي



وصل الى القاعه الله يرحمة
والكل يصرخ وصل المعرس
اخذتني امي وصديقاتي الي سيارة الزفه لم اكون اعرف اني في طريقي الي عذاب الموت البطي



وايد ابوي وامي واخواني تلوح لي وتقول ربي يوفقج
كان احرى بهم يقولون ربي يرحمش ويغمد روحش الجنه
كنت محتاجه هالدعوه اكثر من اللي قبلها



باكر بكمل ماساتي راح تعرفون احداث كثيره توضح الكثير من مصائب هذا الموت قصدي هذا الزواج



سوف تكون قصتي كلها في نفس الموضوع



من اول يوم في بيتك... حسييت فيها نواياك
استغفرت ربي واترجيتك ..تترك طريق الاشواك
غرتك هالدنيا واشتكيتك ...للي عالم بحالي وبسواياك
تكذب علي وتقول حبيتك .. وش يعرف عن الحب شرواك
رحمك الله بالموت ياليتك...خذيتنا انا وبنتك وياك ..







مشت الزفه على ما يرام الكل كان فرحان ...غير انا اللي قلبي كان خايف ومقبوض وبتدات ماساتي وبداة رحله طويله ماعارفه نهايتها
رحله تهت في دروبها ولا دري وين انا سايره...
من اليوم الاول حسيت انه انسان طيب والتعامل معه كان مريح ما ضيعت لحظات الفرح كنت فرحانه مع انه قرر ما نروح مكان نتمشى باستشناء الاماكن الحلوه اللي في مدينتنا ...قلت مو مهم المهم نكون مع بعض ونفهم بعض ...وفات الاسبوع الاول وانا احاول افتش بين مزايا هالانسان وادور الاشيا الحلوه اللي فيه ...ومن اول يوم دخلت بيته وانا داخله ومقرره اني اكون ملكة هذا المكان واخليه اسعد مكان في الدنيا
لكن دايما الانسان يتمنى ويتمنى وفي النهايه القدر يفرض نفسه عليه ....
بس كانت في اشيا لم اكن افهمها في حياة أبراهيم الله يرحمة وهي ليش دائما لما يتصلون عليه ربعه يخرج خارج البيت او يجلس في السيارة كان يقولي سوالف شباب واحيان صديقي يشاورني في موضوع خاص وغيرها من الحجج
الي ما جي يوم ووصله مسج وتلفونه كان جنبي وهو في الحمام أعزكم الله ومن فضولي فتحت المسج وكان مسج تمنيت ان الارض تبتلعني قبل ان افتحه
وثم مسحت المسج وحفظت الرقم وكانا شي لم يكن رغم اني ظهر عليا أني معصبه



ولكن حاولت ان اضحك والهي نفسي في المطبخ
حته افكر بكل هدوء ليش ومن هذه ولماذا
وحاولت أن اجدد اسلوبي حته اعصمه مما كتب في المسج
ولكن ابراهيم ( الله يرحمه ) بعد ما اتعودنا على بعض وبدت حياتنا تسير حسب روتين معين
بدا يتاخر عن البيت ولما كنت اساله وين تسهر يقول عند ربعي ....
لما كنت اسال اخواته ابراهيم الله يرحمة كان يتاخر عن البيت قبل الزواج
بكل بساطه ايه يتاخر واحيان ما يرجع
في قلبي اااااااااااخ يامنيره وين اخوي مطوع واخوي مافي حد احسن عنه
كتمت في قلبي وقلت الكمال لله وحده
انا توني زوجه يديده والمفروض سهراتي واول ايامي تكون مع زوجي
لكن مع الايام حاولت أني أفهمه أني محتاجتنه يسهر معي
وكنت اتحجج بخوفي وجلوسي لوحدي في البيت
أبيه يفهم من نفسه ما كنت أحب اجبره علي عدم السهر خارج البيت
اعرف انه رجال وصعب تجي وحده تغير اسلوب 30 سنه من عمره في يوم قلت لنفسي مع الايام بيغير هذا الاسلوب
كان كل لليله يسهرخارج البيت الي الفجر أو بعد الفجر
كل ساعه و
كل دقيقه يتاخرها برا البيت كنت احترق مليون مررره
كنت احس بهواجيس تجي في راسي وتروح اتعوذ من ابليس واقول اكيد وسواس ابليس اللعين



وأن المسج كان جاي بالغلط رغم أنه مسجل في الهاتف بسم رجال بس الكلام المكتوب كلام حريم الله المستعان
المهم



ابراهيم الله يرحمة مع اصدقاءه وانا جالسه مهمومه على الفاضي ... وهو يضحك ويسولف
ودايم كنت استسلم للنوم وانا انتظره في الصاله ...وهو يرجع ولا على باله ...



وقولها نصيحه لكل الرجال طالما قلبك ما صفاء لبنت الحلال ليش تقتلها
تقتلها بسهرك



بخياناتك



بتفاخرك جدام ربعك أنك تحب افلانه وتطلع مع افلانه



وش يقول ربعك علي زوجتك أنها ما قدرت تعصمك عن الحرام والله يعلم كم هذه الزوجه تحب تريحك بس للاسف
القناعه هي السبب والشيطان
يا معشر الرجال
أنا أعرف مو شرط الي يسهر خارج البيت يكون يرتكب المعاصي لاوالله البعض يكون سهره خير ونعمه وصحبه صالحه



بس أنا هنا أذكر الفئه الي مثل أبراهيم الله يرحمه
وقولهم



ليش السهر اسهر ما قلت شي بس بعد فكر في الانسانه الي جالسه تنتظرك وعينها وقلبها معك متى بتجي
حرام أنته تضحك وتلعب مع ربعك وهي تصرخ ألف صرخه تقول وش الي يقصرني حته ما يسهر معي
أعطي الزوجه فرصه وهي بتسهرك اجمل واحلا السهرات ما تسهر معها وكانك جالس لوحدك
حسسها أنها أنسانه أنثي
وأطلب منها ما تتطلبه من الغير أنته معها تاخذ أجرمن رب العالمين ومع غيرها تاخذ أذنوب ومعاصي
ليش يعني الي في الشارع أنظف من الزوجه لالالالالالابس هذا ما يصورة الشيطان حته يعمي بصرك
يارجال ما عيب الواحد يطلب من الزوجه كل الي يسعده العيب الي يجلس ينتظر من الزوجه هي تكتشف هذا الشي
الزوجه لم تعاشر غيرك فالذلك لا توجد معها خبره



غيرعن الي تشوفها في الفنادق عندها خبره تكتسبها من هذا وذك
فهنا الفرق بين العفيفه والزنيه



مرت الايام سريعه ومافي اسرع من الايام بعد مرور اربع اسابيع بالضبط من زواجي من ابراهيم
في يوم كتب القدر فيه لانسان ثالث يشاركني همي انه يتكون في احشائي
بعد ايام من المرض وابراهيم الله يرحمة كل يوم بكره اوديش الدكتور واليوم تعبان خليها بكرا
اخيرا فضى ابراهيم الله يرحمة وقرر يوديني عياده ماهي بعيده عن البيت
واذا بالنيرس تطلع وتقول ريم مبروك انتي حامل ....
بصراحه فرحت .. لاني مليت من الحياه بروحي
ففكرت انه هالطفل اللي بينولد بيخليني التهي فيه.... وانسى التفكير شويه في ابراهيم الله يرحمة وسهراته وطلعاته اللي ما تنتهي ..خبرت ابراهيم وطار من الفرح ....وقال اخيرا بصير اب ... كان فرحان وقال لكل اللي يعرفهم من اهله واصدقاءه الكل فرح وبارك



وآه ياليته كان كذب ياليتني ما حملت ياليت وش اقول غير الحمد لله
وش اقول غير الحمد لله
الحمد لله ياربي على النعمه
وهذا انسان وروح ثالثه تدخل في لعبة القدر ...وينحكم عليها بالموت قبل تنولد
ينحكم عليها بالهم قبل ربي ينفخ الروح فيها
ما اعرف احيان افكر انه رحمه من رب العالمين اعطاني هذي النعمه تشاركني همي
واحيان اقول ياربي اللهم لا اعتراض على حكمك وش ذنب هالطفله تتعذب معانا
ما اقول لك غير
الله يرحمك ويتجاوز عنك






وهذي صرخه مني لكل وحده
لا تفكرن بالحمل وحاولن قدر المستطاع تاخرن الحمل الى ان تتاكدن من خلو حياتكن من كل شي ممكن ينغصها
حرام نظلم الاطفال معنا
حرام



يمكن ما تقدري تستحملي الحياه مع هذا الانسان



يمكن القدر يحكم علي حياتك بالفشل فليش تشتتي اطفال يحلامون يعيشون بين أب وأم متحابين




مرضت كثير في بداية شهور الحمل وابراهيم الله يرحمه
كان يتعذب معي
وحته قام ما يسهر كثير حده الي الساعه 3الفجر وقلت الحمدالله يمكن لما يكون أب يغير ويترك السهر
ويسهر معي والله كنت أنتظره حته يعرف أني انتظره علي احر من الجمر كنت أدزله مسجات الشوق والحب بس حته أذكره أني انتظره
تمر الايام وكل يوم اكتشف في ابراهيم شي يديد يزيدني خوف من حياتي وياه




لاذكرت الليالي الحلوه اللي بيننا .... بكيت وادموعي شكت مني
لاذكرت فرحتك بشوفة بنتنا .... سمعت رعود في قلبي تدنيّ
الله ياوقت مر واحلام في بالنا ... تكبر بنتنا وكل هذا تمنى
سعاده ناقصه وهذا حالنا ..احمد الله مليون مره وارددها بتأنّي






وصلت للشهر التاسع في الحمل والحمد لله صحة الجنين من احسن ما يرام ..صح انها كانت فتره صعبه لكن الله سبحانه وتعالى ما ينسى عباده ...
في هذي الفتره بالذات وبينما نحن ننتظر الولاده اللي ما بقى عليها شي
كنت احس ابراهيم( الله يرحمه) متلهف كثييييييييير وكل يوم شوقه يزيد عشان يشووف ذريته
وكان مو عارف شو يشتري ولاشو يسوي عشان الضيف المنتظر انه ينور حياتنا
حسيت ابراهيم تغير في هذي الفتره واااايد
وكنت احمد ربي ليل مع صباح واتمنى اشوف ابو بنتي احسن ريال في الدنيا ... ابراهيم ترك السهر خايف اني اولد او احتاج لمستشفى وهو بعيد عني
وكان يسهر معي واذا طلع من البيت يتصل
حسيت باهتمام ابراهيم لاول مره ...حبيت هالشعور واتتمنيت انه يستمر للابد وكان ابراهيم الله يرحمه دايما يقولي ولدنا او حتى بنتنا ما تفرق معاي بس اتوقع اني بخليه يدلع على راحته وبسويلهه كذا وكذا وكااان يحلم
واااااااااااه من المجهول وش مخبي لك ولي يابراهيم



حتى وصل يوم الولاده .... الحمد لله كل شي كان طبيعي والله سبحانه وتعالى يسرها لي بعد الولاده على طول انتبهت على ابراهيم الله يرحمه يمسح وجهي بكلينكس بكل رقه خايف اني اقوم
بس انتبهت وابتسمت له وقالي بنت احلى من القمر
مبروكه علينا ان شاء الله تتربى بينا قولي امين ..فرحت اني شفت ابراهيم فرحان وقلت امين من كل قلبي طلعت لين نزلت وياها دمعه كنت اجهل سر هالدمعه ..وكنت مشتاقه اضمها في صدري واحس باحساس الامومه اللي والله مافي اجمل منه في هذي الدنيا ....







إبراهيم ( الله يرحمه) صار مجنون بحب بنته اللي راح اطلق عليها في القصه اسم امل



ماعرف اذا كنت اقدر اوصف حب ابراهيم لامل ..كان ينام وما يخليها تنام في سريرها يقولي خليها تنام في حضني ...اذا امل صاحت فليل عادي عنده يسهر للصبح ويقولي نامي انتي انا بوقف فيها ...لدرجة انه امه دايم تقول عودتوها على الوقفه الحين ما تسكت الا حد واقف فيها
ابراهيم كان يضحك ويرد عليهم ويقولهم انا عودتها وانا مستعد اوقف عشان خاطرها العمر كله
ولا بعد مش كذا وبس ابراهيم خذ اجازه من العمل عشان يتفرغ لامل وصايح امل الله يرحمك يابراهيم



ابراهيم ( الله يرحمه) كان حبه لبنته حب مو طبيعي ابدا حتى احيان ايلس افكر يالله انا من ييت عند ابراهيم ما قدرت اسوي شي عشر شهور تقريبا ما قدرت اغير فيه شي
تجي هالبنوته في يومين تخليه متغير 180 درجه للافضل
الحمد لله هالملاك الطاهر خلا ابراهيم انسان ثاني
ابراهيم نسى ربعه نسى العالم كله وهو فرحااااااااااااااااااااااان بامل



حتى امل كنت احسها تهدا وتسكت وترتاح من يضمها في صدره ...ابراهيم قام يروح المسجد يصلي بعد فتره من مقاطعة الصلوات ابراهيم صار الفجر ما يصليها الا مع الجماعه
أي والله ما اصدق انسان يتغير كل هالتغير بسبب طفله



كان يقولي بنتي بخليها تطلع دكتوره والا اقولك لا بخليها محاميه ويقعد يختار ويحتار شو يسوي لها وهيه بعدها ما كملت اربعين يوم وابراهيم متعلق فيها تعلق لا يمكن توصفه الكلمات



قرر نسوي لها حفلة طلوع من الاربعين حفله كبيره واتجمعوا الاهل باركوا وهنووو وامل ملكة زمانها في قلب ابوها وقلبي الله يخليها لي امين



بعد شهرين من ولادة امل قمنا في يوم اسود على اتصال من امي تقول اخوج سوى حادث وكانت منهاره
بصراحه من سمعت الخبر انهرت وكنت مثل المجنونه اقول لابراهيم ( الله يرحمه) اخوي بيموت وخصوصا انه الضربه في الراس سافرنا وانا وابراهيم ( لانه اهلي في بلد ثاني غير البلد اللي اعيشه مع زوجي بس بلد جنبنا على طول )اول ما وصلنا على طول انا وابراهيم رحنا المستشفى لانه كل العايله متجمعه هناك ...
اول ما وصلنا وعرفنا انه بحاجه لدم على طول ابراهيم قرر انا بتتبرع ...
اتبرع ابراهيم بالدم وجا يوقف معانا لانا كنا بحاله ما يعلم فيها غير رب العباد ...وكان يحاول يهديني بكل الطرق ويحاول مع امي وقف معانا وقفه لايمكن انساها له ... شوي ونادى الدكتور باراهيم ودخل ابراهيم مع الدكتور نص ساعه وطلع ابراهيم وهو منهار واغمى عليه جدام غرفة الدكتور شو اللي صااار ونحن نصيح ابراهيم وش صارله بعد طلع الدكتور وبلغنا انه اخوي توفى
واااااااااااااااااااااه وااااااااه من موت الاخو كيف يكسر الله يخلي لكم اخوانكم
بعد ماقام ابراهيم عرف طبعا انه اخوي توفى وصل ابراهيم اللي ما حضر الدفن ولا العزا باول يوم ترخص من المستشفى وطلع وصل البيت( بيت اهلي ) واول ماشافني طاح بحضني وهو يبكي ...وانا كنت ابكي على موت اخوي ...بس في قلبي مستغربه
معقوله ابراهيم لهدرجه متاثر بموت اخوي
اللي اعرفه انه علاقتهم كانت جدا عاديه وما بينهم حتى اتصالات ما بينهم غير سلامات عاديه في المناسبات لانه اخوي كان غير عن ابراهيم ...
بس في ضل تغير ابراهيم اتوقعت انه قلبه صار يحب كل الناس وينظر للعالم بنظره ثانيه
ابراهيم ( الله يرحمه) اول مره يسمع بنته تصيح ولا يروح يركض عشان يشلها ويحضنها
وقف يطالعها وهيه على السرير ويبكي دمووع اللي يشوفها لايمكن يتمالك نفسه
ويلاعبها من بعيد بيده واقولها شلها شو فيك ابراهيم
ويبكي مش قادر يلمسها وبعدها رجع انهار مره ثانيه ونام
ولما قام طلب مني يرجع البلاد لانه ماقادر يواصل وتعبان جدا وانا ما كنت لي بالي في أي شي فقلت عادي وانا التهيت بالعزا مع امي
لما خلص العزا اتصلت منيره وخبرتنتي انه ابراهيم في حاله يرثى لها من التعب ورافض المستشفيات واللاكل وكل شي
سافرت على طول ورجعت بيتي
لقيت حال ابراهيم متغير وايد وسالته ابراهيم ليش حالتك كذا وكيف وصلت لهالحاله ..حرام عليك انا انا اللي محتاجه من يواسيني وانته شو صار وياك ..ابراهيم تكلم لا تقتلني بسكوتك .يكيفيني هم وتعب ..يكفي ..ابراهيم ما عنده اجابه
غير دموع تحلول تطلع شي من اللي في في قلبه
ولكن للاسف عجزت توصلي المعاني



من زود همي وحزني ما كنت اعطي نفسي فرص كثيره للتفكير في اللي اصاب ابراهيم من تغير
ابراهيم لاول مره يكتشف انه ما عنده مصحف ..طلب مني مصحفي وعطيته وكان يقرا ويصيح
حتى قيام الليل قام يصليه ويبات يقرا قران ويبكي
حاولت اساله ابراهيم وش اللي صارلك ابراهيم فضفض ..ماكان عنده جواب غير الدموع لين اتجرحت خدوده من الدموع وما اكذب ولا ابالغ عليكم لو اقولكم حالته كانت تقطع القلب
معقوله شو اللي قاعد يصير معا ابراهيم ....
بعد يومين
ابراهيم قالي انا بسافر يومين ريم وبرجع ما بتاخر ..اول مره يطلب ابراهيم يسافر انا مطمنه عليه لانه الانسان المهتدي مهما يسير ويرد تكون ضامن سيرته في خير
سالته عن سبب السفره وقالي مع ريال يباني اخاويه وصدقت الكلام وسار عنا وبعد يومين رد ابراهيم حتى لحيته ماصار يحلقها وتغير شكله
ابراهيم وش اللي صار معاك ابراهيم جسمك هزل ليش نفسك ما تقبل على الاكل
مافي اجابات
ابتعد عنا وعن امل صار ما نشوفه الا يقرا قران او نايم
امل تبكي يقعد يطالعها من بعيد وويبكي
حاولت افهم ليش يتهرب من امل ليش
وليش يتهرب مني
قلت ممكن تعب نفسي وتوبه نصوحه باذن الله يكون وراها خير كثير



وبعد كم يوم طلب مني طلب غريب وقالي انه نحن مسافرين باكر
استغربت نحن يعني انا وياك وامل
هيه نعم انا وياكي وامل لازم نسافر نغير جو لانه تعبنا في الفتره الماضيه بسبب الاحزان
بصراحه ما كنت اقدر اسافر بسبب همي وحزني على اخوي ومالي خاطر في شي
لكن يوم زوجي طلب مني اسافر عشان يرتاح وانا متاكده انه هو محتاج لهذي الراحه استسلمت للامر الواقع ووافقت ...
ووصلنا البلد اللي رايحين له ..ومر اول يوم عادي وفليل قبل ننام ابراهيم قالي باكر بنوعى من وقت عشان نسير المستشفى ؟؟!
لييش
نحن ما مريضين ابراهيم الحمد لله وجايين نتمشى وش له المستشفى بعد؟؟
ريم اعرف هني مستشفى يسوي فحص شامل وبمبلغ رخيص خل نشيك على نفسنا ماحد يعلم وتراه مثل ما تقلين نحن بخير ليش الخوف
ريم ان شالله



وعينا الصبح من وقت ورحنا صوب المشتفى وسوولنا فحوصات شامله وعاد قالولنا باكر النتيجه تطلع ...
كنت احس ابراهيم مرتبك كثير وكلمة كثير قليله على الاحساس اللي احسه ناحية ابراهيم ..



ومر اليوم بسلام الحمد لله ..وصل باكر اللي هو يوم النتيجه ..قام ابراهيم من صلاة الفجر مانام واول ما صارت الساعه تسعه قالي بروح بجيب النتايج الفحوصات وراجع بس اباج تقومي تصلي الضحى وتدعي من كل قلبج انه الله يحقق اللي في بالي ...
استغربت
وقلت له ان شاء الله دوم يتحقق اللي في بالك وقبل يطلع طبع بوسه من زمان ما حاول حتى انه يبوس امل
لكنه ما قدر ويطالع امل ويبكي وطلع من غرفه وهو يمسح دموعه اللي كانت تجرحني من الداخل لاني ما اعرف سببها ....
راح المستشفى وصارت الساعه 12الظهر وإبراهيم ( الله يرحمه) ما رجع بديت اخاف المستشفى مش بعيده عنا خطوتين عن الفندق
ياربي وين سار هذ وخلاني اروحي ؟؟؟.
وهذي الساعه اربع وصلت وابراهيم ما وصل وبدا الخوف فيني تعرفون بلاد اجنبي وانا ما اعرف اتصرف ..وما اعرف حد ابد هني ...
وبديت اصلي وادعي ربي العالمين يحل هالورطه اللي انا فيها
الحين لو اني في البلاد بدوره بكل الطرق هنا حتى ما اروم اطلع شبر برا الغرفه حاولت اتصل عليه والتلفون مغلق تعبت نفسيا ابراهيم وين سار وليش خلاني اروحي وصار المغرب وخيم الظلام وايقنت انه في شي في الموضوع ..وش اسوي اتصل البلاد اخبرهم ازين وش بيسوون واخاف ابراهيم لقى حد من اصدقاءه ولاشي
مليوون هاجس في رااسي مليون دمعه واكثر طاحت من عيوني ...
تاخر الوقت وصارت الساعه 12فليل ابراهيم بعده ما رجع يالله ساعدني والهمني الصبر



خلاص ياخواتي واخواني والله يعلم بحالتي ماقادره اتذكر اكثر ما تتصورون شو احس وانا اكتب
ايدي ماعاد قوت تكتب ودمةعي غرقت عيني
اوعدكم بكمل وقت ثاني واقرب وقت بس ارتاح



حل القضا والموت ادركنا .... وخذ مننا غالي نماريبه
مكتوب ياغالي تفارقنا ...ونبكيك ليلن كنت تزهيبه
امس الناس تمشي بزفتنا ...واليوم اسمك نعزيبه



وصلت الساعه الثانيه عشر في منتصف لليل وابراهيم بعده ما رجع بديت انهار من الخوف وبدا جسمي يرتجف امسك بمصحفي الصغير وقد تبلل من الدموع سجدت لله في تذلل وخضوع اساله بان يعيد لي ابراهيم بخير وسلامه
انا اعلم ان هذا البلد بلد غير امن ..بكيت كثيرا ومئات الافكار والشيطان كان عدوا مبينا لي في هذه اللحضات وكنت كلما احسست بتغلب الافكار والوساوس علي اقع ساجده على سجادتي وادعوا الله بكل ما اوتيت من قوه بان يلهمني الحكمه واتصرف التصرف الصحيح ف مثل هذا الموقف ..انا في هذا البلد بدون ابراهيم
ما اقدر حتى اطلع من الغرفه عشان اشتري غرشة ماي لي ولبنتي وفي الغرفه ماكان فيه غير ماي استهلكته طول النهار على امل انه ابراهيم بيرجع بين لحضه ولحضه خفت اسال في الريسبشن تحت في الفندق فيعرفون اني بروحي ويصير اشيا كل ما تخيلتها ابكي اكثر ... الوقت صار بعد نص الليل وامل بنتي كانت تبكي بشده وكل ما حاولت ارضعها كانت ما ترضى ترضع وهذا زادني خوف عليها
يالله يااارب والله والله كانت دموعي تبللل امل وهيه تبكي في حضني حتى نامت واستقرت على الساعه الواحده قررت ان اتوضا واصلي واستسلمت وعرفت انه ابراهيم خلاص ما بيرجع وانه فيه شي صارله ومنعه من يرجع لي ولبنتي فرشت سجادتي وصليت لا اذكر عدد الركعات ولكني قد قررت ان اصلي حتى يطلع النهار عل وعسى ان يلهمني الله الصبر وتناسي المخاوف وان قد توجهت له بكامل قلبي فوالله الله لايرد من مد له يمناه
وبينما انا اصلي احسست بصوت عند الباب وطرق خفيف ...لم اعد اقوى على الوقوف وقعت على سجادتي ابكي واتمنى ان يكون توهم من عمل الشيطان
بكيت كثيرا ما يقارب الربع ساعه وانا ساجده حتى سمعت صوت فتح الباب ركضت الى امل وحضنتها وخفت يكون حد من اللي في الفندق سمعت صوت ارتطام في الارض طالعت بكل قوتي لقيته ابراهيم
صرخت ابراااهييييييييييييييييييييييي ييييييييييم
وين انته حرام عليك ؟؟؟
فرحت اني شفته بخير
بس ليش هو سوى فيني كذا
ابراهيم رد عليي وين كنت طول النهار
ابراهيم قاعد بالممر الصغير لمدخل الغرفه وخلا ايديه على وجهه وسالتته ابراهيم وش بلاك
احد اعتدى عليك؟؟؟ احد اختطفك؟؟؟
ياريته حد جتلك وريحني منك .... قلتها الكلمه الاخيره من زود الغضب اللي فيني اتمنى يسامحني عليها وهو في دار حق الحين وانا في دار الباطل ..رحمت الله عليك يابراهيم



ابراهيم تكلم وقالي: وانا طالع من الفندق ركبت تكسي للمستشفى والتكسي وداني مدينه ثانيه وما عرفت ارجع
ماعرفت ترجع؟؟؟
وانته ياما سافرت وييت هذا البلد ما عرفت ترجع ؟؟؟
اوكي وين تلفونك؟؟
ليش مغلق ابراهيم قالي انه راعي التكسي سرق منه تلفونه وكل شي حتى مفتاح الغرفه
يالله شو من الخطر اللي كنت فيه انا وبنتي
معقوله ابراهيم كلامك هذا صدق ؟؟
ابراهيم قالي انه تعبان جدا جدا وانه لانه ما عنده فلوس ما قدر يرجع المدينه اللي نحن فيها الا مشي وهو من اول النهار لين الحين يمشي والله لو رحت امشي عمان بوصل
ابراهيم كلامك غير معقول لكني بصدقك واتمنى يكون مثل ما قلت والحمد لله على سلامتك رجوعك لي ما تعرف وش يساوي ...ابراهيم بدون أي تعليق زياده راح وحضن امل من زمان ما شفته يحضنها بهالطريقه ويبوسها وقالي اشتقتلها ونام وهيه بحضنه وانا قررت اكمل صلاتي لاني ماخذه وعد مع نفسي اني اصلي لين الفجر يطلع وما بقى شي
عند اذان الفجر قام ابراهيم وصلى وناداني وجلس امامي وقال
ريم نحن بنرجع البلاد انا اول ما يطلع النهار بروح ااكد حجز لنا وش رايك
استغربت نحن جايين نتمشى ما تمشينا ؟؟
ريم انا تعبان نفسيا والظاهر السفر ماهو الحل لارتاح لازم ارجع عندي بعض الامور العالقه ولازم احلها ...
انا كالعاده قلت له ان شاء الله من عيوني المهم تكون مرتاح
وطلبت منه انه يرجع مثل الاول
يكلمنا ويضحك معانا انا وامل ووعدني انه من اليوم بنكون اسعد عايله في الدنيا وفرحني بعد الهم والحزن واجواء الرعب اللي عشتها
ابرهيم اكد الحجز والحمد لله لقينا كراسي على الطياره ورجعنا بلدنا الغالي



في الطياره ابراهيم كان صاامت طول الرحله اللي استغرقت ست ساعات تقريبا ولكني احيان اشوف عينه امتلت دموع وصار يمسحها
ياترى هذي دموع توبه او ندم او خوف او الم او شو بالظبط
ياربي ساعد ابراهيم في اللي يعاني منه انا بعد كنت ابكي في قلبي لاني ما اعرف وش اللي حل على هالانسان



ومن اول ما رجعنا البلاد كان ابراهيم دايما ملازم البيت ولا يطلع
سالت ابراهيم ليش ساجن نفسك وما تطلع مع اصدقاءك مثل قبل
فرد عليي وقال
الاصدقاء اللي كنت معهم اتمنى لهم الهدايه من الله وما اقدر ارجع امشي في دربهم لاني ما شفت من هذا الدرب غير الدمار
ياااااااااااه لهدرجه يابراهيم ليش وش هالدرب اللي كنتوا انتو متصاحبين فيه ؟؟؟
يبكي ومافي جواب
ما مهم عندي وش اللي يسويه مادام تاب



مرت اسبوع على رجوعنا البلاد طلبت من ابراهيم اروح ازور اهلي وكاني قلت شي ارعبه
قالي لا
قلتله ليش انا ما شفت امي من بعد العزا لازم اسير اسلم عليها
ابراهيم ارجوج ياريم لا يعني لا ولا تناقشيني



ابراهيم عمرك ما رفضت توديني بيت اهلي على رغم بعد المسافه بينا
كنت تفضي لي الوقت وانته وعدت اهلي من يوم خطبتني انه بلدنا وبلدهم واحد وبتجيبني لهم في أي لحضه وانته ما قصرت ليش الحين تمنعني؟؟؟ وش هيه اسبابك
ابراهيم ما عنده اجابه ويهرب عني عشان ما اكثر عليه الاساله لكني قلت ماعليه زوجي وبتبع شوره لو شو ما كان اتصلت بامي واعتذرت لها بان ابراهيم عنده اشغال وايد
واول ما يفضى بنروح صوبهم نسلم عليهم...



بعد اسبوع تقريبا ابراهيم فاجاني بخبر ما اتوقعته
قالي انا استاجرت بيت قريب من عملي ...وبننتقل نسكن هناك ....يالله وش هالريال ..كل يوم بشي يديد...ليش ابراهيم وش هيه اسبابك نحن هني قريبين من اهلك ويوم اتملل اخواتك ما يقصرون معي وامك مثل امي والله ما اتعوض فيهم يابراهيم ليش بتشلني هناك وبتخليني بروحي طول النهار وانته في عملك
طبعا بدون نقاش نفذت الاوامر واهله مستغربين مثلي واكثر
اذا انا في مخي مئة علامة استفهام فهم في مخهم مليون علامة استفهام



توكلت على الله وانتقلت وصار حتى في الخميس والجمعه ما نروح نزور بيت اهله احسست بوحده كبيره ومنعني اتعرف على أي حد من الجيران ...
وما كنت اطلع ابدا ..........
مضت على انتقالنا تقريبا شهر ونص ونحن في ممعزل بالكامل عن الناس نعيش حياتنا بروتين معين اتعودت عليه ما ثار استغرابي فيه غير شي واحد ....
كنت احيان ادخل على ابراهيم فجأه في غرفتنا والقاه يمسك بشنطه ولما يشوفني يغلقها بسرعه ويرتبك وكنت ولما اكنت اسال عنها يقولي انه في اوراق عمل ... وانه ما يريد اني حتى انا اطلع على هذي الاوراق .... لهدرجه سريه ...وتميت افكر كثير في هذي الشنطه واتمنى اعرف محتواها لانه ما صدقت الكلام الممبررات اللي قالها المرحوم ولكني مثل كل مره اتنازل واستسلم للي يريده ابراهيم رحمة الله عليه



في يوم من ايام الله اللي مضت في حياتي
كنت مع موعد ثاني مع القدر ...وكان المره الصدمه اكبر من اللي مضى كلها في حياتي





الساعه عشر ونص الصباح رن تلفون البيت اللي نحن فيه ...هذا بيت ابراهيم ؟؟هيه نعم هذا بيته امر خير ان شاء الله كنت مستغربه لانه اول مره حد يتصل على بيتنا لكني واصلت في السماع للريال اللي كان يرمس



اختي ممكن اسالج ابراهيم وين لانه نحن العمل نتصله وما يرد علينا وتاخر كثير وانا صديقه !!!!



كيييييييييف ابراهيم طلع من الساعه خمس ونص الفجر من البيت رايح الدوام ؟؟؟
الريال قال ممكن صاراله شغل او شي اسف اختي على الازعاج واغلق السماعه



اسف على الازعاج اوكي قول اسف على الروعه لانه احساسي الحين ما ينوصف ابراهيم فعلا تلفونه مغلق
يالله شو اسوي اتصلت باخو ابراهيم اول مره ما رد عليي
والثانيه ايضا ما رد عليي
اخو ابراهيم يشتغل في نفس المكان تقريبا ... يعني محد غيره بيقدر يساعدني وبساله عن ابراهيم



اتصلت كذا مره اخيرا رد عليي...
الو بو سالم كيف حالك؟؟
سكون يخلطه شي من الاصوات الغريبه ...
الو الو
الوووو بو سالم تسمعني ؟؟؟



بوسالم بصوت مخنوق الو



قلتله بوسالم خير ان شاء الله وش بلاك وش اللي صاير معك



بو سالم ينفجر ويقولي ابراهيم ويسكت ويبكي اصرخ بكل صوتي ابراهيم وش فيه
بو سالم رد عليي ابراهيم علامه
اسمع صوت صايح يقطع القلب اول مره اسمع بو سالم يصيح كذا وش ياربي فهموني خللاص الدنيا صارت سودا بوجهي
بو سالم داخله عليك بالله ابراهيم وش فيه بو سالم رمى علي قنبله مو كلمه اصعقتني من جد
ابراهيم بين الحياه والموت ياريم ابراهيم بيموت ياريم ابراهيم سوى حادث اليوم الصبح وبلغوني بس وايد تعبان ...........
لااااااااااااااااااااااااااااا ا صرخت بدون وعي وين انتو أي مستشفى قالي خبرني بالمستشفى ركضت مثل المجنونه خذيت بنتي وركبت اول تكسي شفته ووداني المستشفى دخلت ابكي حتى الغشوه من هول مصيبتي نسيت احطها على وجهي ما كنت اتحرك بوعي
صدقوني بدون وعي كنت ولا كيف بطلع من البيت بدون غشوتي انا حتى في بلاد الاجانب ما سويتها
لكن يقولون ياليت عقلي يكون عندي وقت مصيبتي ....
شفت بوسالم رميت عليه امل وقلت له وين ابراهيم وداني له بس الدكتور مانع الدخول عليه وين الدكتور
رحت عنده واترجيته ادخل اشوف ابراهيم منعني بكل الطرق وقالي ممنوع حالته ما تسمح
قلت له ادخيلك ادخيل عيالك الله يخليهم لك والله لا يحطك بموقف مثل هذا كل الممرضات صاروا يسكتوني ويصيحن معي وانا اتصرف بطريقه مجنونه حسيت انه باراهيم بيموت وبيتركني حسيت قلبي كان يقولي كذا
الدكتور قالي بشرط انك ما تصدري أي صوت ولا تبكي ولاشي وانا بدخل معاك
قلت له طيب موافقه موافقه بس دخلني عليه الله يوفقك ويخليك ما بنسالك هالشي ابد
لبست لبس غريب الدكتور قالي لازم تلبسينه ودخلت له وقفت امام سرير
لا هذا مو ابراهيم
مستحيل



ابراهيم لايمكن يكون كذا
ما قدرت اتقدم اكثر لانه رجولي ماعادت تشلني الدكتور جزاه الله خير وستر عليه دنيا واخر مسكني وخلاني ايلس على كرسي قريب وانا اطالع ابراهيم ودموعي تسابقني عليه



مسكت ايده اللي كان كلها وايرات وخفت اعوره وتركتها وين امسكه جسمه كان كله وايرات ابا احضنه ابا يقوم عشان اقوله كلمه وحده سامحني يالغالي ...ابا ااقوله لا تموت خلك معي انا وامل ..ابا اقوله امل محتاجه لك وانا بعد محتاجه لك وايد
لاتروح بعد ما صرت الانسان المثالي اللي اتمناه طول عمري
ابراهيم انته بتقوم لي ولامل
كنت ابكي واتكلم بعيوني حسيت انه براهيم يوصله كل كلمه اقولها وحسيت انه يرد علليي اول مره احس انه في تواصل بيني وبين انسان مغيب عن الوعي قمت بكل ثقل وخيت على راسه وحبيته على جبينه وجهه غرق بدموعي وقلت سامحني بصوت اشبه للمتقطع ...والدكتور كان يقولي خلاص لازم تطلعين وادعليه
طلعت برا عند باب الغرفه في الارض ابكي مثل الطفله الصغيره اللي خايفه تفقد امها وابوها ....
بعد ساعات قليله وصلوا اهلي واهل ابراهيم والكل يدعي ويبكي ويصلي عشان ابراهيم يقوم بالسلامه
بس للاسف الدكتور قالنا انه عنده نزيف داخلي عنده وعنده كسر في الرقبه والرئه تهتك وانه علميا مثل هذي الحالات ما تعيش واذا عاشت تعيش بحاله مرضيه اخرى
قلت ابيه ابيه معاق ابيه كل امراض الدنيا فيه بس يقوم بالسلامه ونفسه يكون في الدنيا معي ومع بنته مستعده اصير خدامه تحت رجوله بس يقوم ويلاعب امل مره ثانيه ويضحك ويربيها .........
لكن انا اريد وانته تريد والله يفعل ما يريد



يتبع....


شمس الحب



تستطيع المشاركة هنا والرد على الموضوع ومشاركة رأيك عبر حسابك في الفيس بوك




hvj;hf; ggthpai dh.,[d hgu.d. [ugj higd duhlg,kkd ;hg[vfhx hgu.d. hvj;hf; higd dh.,[d [ugj duhlg,kkd








آخــر مواضيعـى » اوصـــل للرقم 8 وحط خشم العضو اللي تختاره بالكهربااء
» امنيتك لهذا اليوم
» اجمل طفلة عربية مسلمة ......
» تبي تشوف مكة زحمة والا لا..
» الصريحين فقط يدخلوا
التوقيع

لاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم

 

  رد مع اقتباس
 
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للفاحشه, العزيز, ارتكابك, اهلي, يازوجي, جعلت, يعاملونني, كالجرباء


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اغتصاب فتاة جعلت الضابط يغمى عليه !!! عنود الصيد قصص - روايات - حكايات 6 05-20-2009 11:29 AM
عبد العزيز بن باز -يرحمه الله- بنت جدة صوتيات - خطب - محاضرات -أناشيد اسلامية - مرئيات 0 11-28-2008 03:36 PM
ماابي اهلي الهنوف بنت الحمايل حوار - نقاش جاد - قضايا 1 10-03-2008 09:28 PM
ماابي اهلي الهنوف بنت الحمايل حوار - نقاش جاد - قضايا 4 09-17-2008 04:20 AM
قصة حب جعلت العالم يبكي الجفول قصص - روايات - حكايات 2 05-31-2008 12:00 AM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الإعلانات النصية


الساعة الآن 10:03 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0 Designed & TranZ By Almuhajir
Adsense Management by Losha
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات شمس الحب
ما يُكتب على منتديات شمس الحب من قِبل الاعضاء لا يُمثل بالضرورة وجهة نظر الإدارة وانما تُمثل وجهة نظر صاحبها .إلاإذا صدر من ادراة الموقع .

Sitemap

PageRank Checking Icon
Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%B4%D9%85%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A8 Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to NewsBurst Add to Windows Live
Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki

 
Web Counters
Emergency Cash Loan Michigan
إنظم لمتابعينا بتويتر ...

أو إنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...