لڪَي ٺٺمڪَن من آلمشآرڪَة معنآ عليڪَ آلٺسجيل من هنآ

يمنع وضع الصور النسائية والأغاني والنغمات

http://www.x2z2.com/up/uploads/13328416481.png

الإهداءات

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: كونتالنتس منصة كتابة المحتوي (آخر رد :عمر تاج الدين)       :: جلب الحبيب بالفلفل مجربات اهل السودان00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :مطوعه)       :: دعاء لتسخير شخص ليسمع كلامك ويطيعك00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :مطوعه)       :: دعاء لتسخير شخص ليسمع كلامك ويطيعك00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :مطوعه)       :: جلب الحبيب بالفلفل مجربات اهل السودان00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :مطوعه)       :: كيف تعرف انك مسحور بالحب00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :مطوعه)       :: طريقة عمل سحر للزوج ليطيع زوجته00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :مطوعه)       :: كيف تعرف انك مسحور بالحب00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :مطوعه)       :: جلب الحبيب بالفلفل مجربات اهل السودان00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :مطوعه)       :: سحر الزوج بالمني00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :مطوعه)      


 
العودة   منتديات شمس الحب > «®™§¤§ منتديات شمس الحب الأدبية §¤§™®» > همس القوافي
 

همس القوافي الشعر العربي الفصيح والنبطي، مقالات أدبية ,من إبداع الأعضاء فقط .

 
 
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /04-07-2013, 02:50 AM   #1

 
محبوب جديد


الصورة الرمزية عبدالحميد العطوي

عبدالحميد العطوي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 63379
 تاريخ التسجيل : 7 - 4 - 2013
 المشاركات : 1
 الحكمة المفضلة : Saudi Arabia
 SMS :

Male

افتراضي القصيدة الخالـــــــدة

أنا : عبدالحميد العطوي





الإخوة الكرام في منتديات شمس الحب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسرني أن أشارككم بإحدى قصائدي

"القصيــــدة الخالـــــدة"
أنادي الذي بهوى الحسان تفردا
أنظر فؤاداً لا يطيق فيصمدا

الزمت نفسي الصبر حتى أنني
لا أستطيع عليه أن اتجلدا

لو كان أبقاه المقام لعاده
وهو الشغوف لأن يزيد به المدى

وما ثنيت القلب خشية قوله
لكن ثناء العارفين تجددا

قمرٌ يضيء ونجمه من حوله
وساهرٌ في ليلهِ قد أنشدا

جاءت بهِ الأيام قلّ مثيلها
ومضى بهِ شوقاً ولم يترددا

ولم يخب حظٌ له في قصده
ولم يعد عما أراد وأوعدا

فسرّه كيف الوصول لوصلهِ
وأسرّه ما قد أسرّ وأسعدا

وشاكرُ النّعماء صان نعيمهُ
ومنعمٌ لمّا عليهِ توسدا

حلت بهِ خلق الكرام وأصلهُ
ولا يُرى فيما يقول مفندا

فراود الطيف الذي قد طاف بي
شوقاً مع الأيام عشقاً قد بدا

فصد أبواباً يحاذر فتحها
وأتاح باباً للهوى قد أوصدا

ويقول قولاً من محاسن قوله
قولاً يقال ولا يقال مقلدا

أتاه شوقاً فاستزاد بمثله
وأتى عليه لعل أن يتزودا

نادى المنادي فاستجل بقدره
ونظرت بالخبر المقدم مبتدا

فكأن أرضاً قد أتاها أزهرت
وتبدلت ورداً تقاطر بالندى

وتجاورت سحباً أفاء بظلها
شوقاً يساق مع السحاب توددا

وأبتل غصنٌ قد أطل بفرعه
وعلاهُ طيرٌ في السماء وغردا

وراءٍ رأى الطرف الذي يهوي بهِ
روّى وأروى ما أراد وأوردا

يُصيب رأياً قد أثار بفكره
ويثيرُ من نسق الخطاب تواردا

فالنفس لانت وأستجد به الهوى
وسما بقلبٍ فالطروبُ رواكدا

أوفى البنانِ ولا يكون لمثله
من الحسان في رميهِ قد سُددا

ولقد أصاب وهو المصاب برميه
كيف المصاب مع المصاب ممددا

ليست كأذكار بشكوى أصابها
قد صاب قوماً في حديثٍ قد بدا

حبل الهوى دوماً يصبُّ بوصله
لم يسترح ولقد مددت له اليدا

حوراء نالت لا تمِلُ بخدرها
وافت بحسن يستميلُ نواهدا

غير الذي أو حين يأتي وكلما
فيما يكون أو حيثما كانت عدا

قد قال قلب قوله مع قولها
قولي بقلبي ما يُقال مقيدا

لا تحسبين الليل ينكر صبحه
لا والذي قد تعشقين تبعّدا

والنجمُ يسهر في الدجى طلباً لهُ
والبدر كالعرجون عاد وجددا

والليل يصفوا في سماء مساءه
لما أنجلى عنه الظلام وبددا

فأتى النسيم يزوره في روضهِ
بعد الغياب مداعباً ومُسددا

وموردٍ عذبٍ عشقت ورودهُ
قد طاب ورداً فاستحق الموردا

في ظل باسقةٍ تأصل عرقها
وأهتزها بعد القيام فأنضدا

بالرأس تاجٌ والسيوف بقربهِ
يردين من رام المرام مع العدا

أرخى ظلالاً يستطاب حديثها
وسرّى لنفسٍ ما ألمّ وأجهدا

منازلٌ فيها الكرام ولجنها
أصبن قدراً للكرام ومنتدى

يزدان حسناً إن تلاقينا بهِ
وبهن يغدو في الجمالِ مجددا

رطبن طعماً دون ذلك مطلبٌ
وبها الجزاء مع الكتابِ مخلدا

فكأن داراً قلّ فيها أصبحت
من دونهن كما الهشيم معضدا

لولا العيون ومدادها في ماءها
ومعينها في عينها لا يرتدا

نادت عليه بنظرةٍ من عينها
وتغضُ عنه إن ناظرتهُ تزهدا

فقد رآها ولا يراها في حيرةٍ
وحنينها أسفاً عليه تكمدا

والمرء غالب في المنال وربما
قد صار عوقاً ما يشاءُ مهددا

ما كان يغشى لولا أن خليلهُ
أماط عنه من اللثام فأوقدا

فليس ينوي إلا الرباط لوصلهِ
متوكلاً وبعزمه أن يُعقدا

أجاب صوتاً لا يُرادُ لغيره
ما ذاك إلا للمريب ترصدا

وأناخ بوسطٍ للشعاب ركابهُ
لا السيل يخشى سيره المتجرهدا

يجري عليه ما تعاهد غيرهُ
ويجري بهِ رأي لوهم أبعدا

يبقي به وهو المريد لوصله
كذا المبادر لا يريدُ تفردا

فما خلا يخلو الخليل بخلّهِ
ولا أنجلى نعتُ الجلال فأوجدا

يحثُ نحواً من خطاهُ لأجلهِ
ومن سار قبلاً عاب أن يترددا

وأطلال ذكرى في معارج عهدهِ
لاقت سنا برقٍ أضاء فأصعدا

روافد العهد القديم طلبنهُ
ويطلبنهُ العهد الجديد روافدا

لعل أن يحدوا لما يسمو له
ليرى بهِ أن المقام ممجدا

أيدان من مد اليدين لوصله
وهل لجرحٍ من يديه أن يُضمدا

وسائلٌ يهوى السؤال وظنهُ
صمت المجيب عن الجواب توجدا

لا الظن يصدق في الصبابةِ حدسهُ
عشق الظنون يسوقه نحو الردى

ولا الليل يلقى بالنهار تلاقياً
يواريه ستراً أو يكاشفهُ صدى

والضيف يكرم عند أول منزلٍ
يدنو إليهِ راغباً أو أبعدا

وإذا السقيم لايستقيم في صنعهِ
فصنيعهُ بعد النفاق تمردا

عادت له دون الجزاء نقيضها
كغارسٍ أوفى الجناةَ ليحصدا

والأمرُ منه سجيةٌ في طبعهِ
بالكاد يعرف في وصفه متبلدا

جاءت له وبها غوابرُ عصرها
صنوفٌ تهاوت أزدرتهُ الألودا

ويومان عمرك فأغتنم أكفأهما
وأركن إلى ذات المعالي عن الردى

وأقبل عليها راغباً في ملكها
وأقبل إليها وقد عرفت الموعدا

واجعل لنفسك عند نفسك صاحباً
إن عز أمرٌ ترتجي أن يرفدا

ولا ترد الذكر عنها جهالةً
تريد صفحاً أن تغرك أبجدا

دعا وأمّن للدعاءِ في خلوةٍ
يلقى بها قدرٌ عليه تحددا

ليست ككل العنق قد يرنوا لها
معدولها في الحسن ينطق رائدا

كذا المتون لا يستطابُ مآلها
إلا وعنها مخبرٌ قد أسندا

سبلاً تصدُ عن السبيل سبيلهُ
وما السبيلُ الى السبيلِ مقيدا

لا يدرك الغيب المغيب غيبهُ
ينجوا بهِ أو منكرٌ قد الحدا

مال المكارمِ قد تقاصرَ عزمها
وجاءها بأسُ الرديء فأفسدا

فالكل يسعى سعيهُ من دونها
إلا قليلٌ أو أقلّ وأقصدا

داعى الدعيُّ أن ينوء بحملها
وليس إلا مسرفٌ مترددا

أدى الشهادةَ دون أن يُدعى لها
في مجلسٍ الثلثُ فيهِ تسيدا

فقانعٌ بها في الحياةِ ومعترض
يشقى ليلقى في الحياةِ تكبدا

وما التزمت من الوعود فجد بهِ
إن الوفيَّ على الوفاءِ تعودا

وإذا يشاءُ مع اللقاء فخذ بها
فما تقدر للقضاء وحددا

ولو تباطىء سعيُها من لائمٍ
بلقاءِ يومٍ أو توافيهِ غدا

ولا تضيع مكارمٌ مع جاهلٍ
إلا بإذن الله تلقى مجددا

حديثُ نفسٍ أن تحوز رضاءها
بحظٍ رشيدٍ ترتضي أن يُرشدا

لا كالتي من دون تلك وإنما
أولى وأولى ثم أولى فأوكدا

هيهات أن ترعى الحياة بمعزلٍ
وتلك المداركُ في الزمان تعددا

صارت كذلك بعد ما كانت على
وكادت تكون وقد تداركها الهدى

قد أقسم الرحمن بالقلم الذي
خبرٌ يُسَطرُ للسماءِ وقُيدا

يجلوا به كل الظلام عن الورى
ويُنير ليلاً قد تتابع سرمدا

ويطرد الجهل المعممُ وصفهُ
على العقول وحقهُ أن يطردا

تلك النقول وقد تسطر حرفها
أبقى بها قلمٌ فصارت تقتدى

والحرفُ يأتيهِ المدادُ وأمرهُ
كبان ِ قصرٍ قد يكونُ ومسجدا

وإن بدت بيضاء يكمل بدرها
فحاجب الغيم المعتّمُ أسودا

فيكون بأمر الله غيثاً ماطراً
لتسر بيسرٍ معهُ يسر مسردا

لا تبتئس فالمرجفون مآلهم
دارت بهم شر الدوائرِ أنكدا

وإذا دهتك من النوائب بعضها
فأعلم يقيناً أن غيباً قد بدا

ما تستوي إلا ويظهرُ ميلها
لا ترعوي إلا لامرٍ شُددا

فحالها من حالها وهي التي
فانبذ إليها إن المصائب تُفتدى

من عاش يبلى بالصحيح وغيره
كذا الصراطِ على السعيرِ ممددا

خذ بالعدول لكلِ نهجٍ لايفي
وخذ بالعدول لكلِ نهجٍ أُفردا

وحمل التي أشفقن منها جهالةً
أشدُ بها ظلماً يقال ومشهدا

والمرء ينقص أمرهُ من أمرها
فإن لم يزد منها توارى زائدا

ياليت كانت لا تفيدك بعدما
فأترك أذاها وأعتبر مسترشدا

ومنصف لك من يخصك خصلة
يُحصيك من شرِ الخصالِ وأحمدا

للضامرين من الضمير ضميرهم
غاب الضمير عن الغياب فأرشدا

ومشارك لك قد بليت بقوله
إن جد أمرٌ في اللقاء تحيدا

من ذا الذي لولاك كنت لما أتى
ومن ذا الذي ألفاه ميلاً فأسندا

من ينتصر للناس يرقب شرهم
ومن ينتصر لله يُبوأ مقعدا

والموت وصل بالتي ستنالُها
وإن بدا لك فيه قطعٌ أو بدا

ولا يضر القوم جهل عدوهم
إذا العزومُ مع الرجال تأكدا




الموضوع الأصلي: القصيدة الخالـــــــدة || الكاتب: عبدالحميد العطوي || المصدر: منتديات

شمس الحب



تستطيع المشاركة هنا والرد على الموضوع ومشاركة رأيك عبر حسابك في الفيس بوك




hgrwd]m hgohgJJJJJJJ]m








آخــر مواضيعـى » القصيدة الخالـــــــدة
التوقيع


إذا رأيت شمس الحب فانتظر قمر اللقاء

 

  رد مع اقتباس
 
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الخالـــــــدة, القصيدة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هذي القصيدة ،، لاقالوا قصيدة ... لميسـ سلة المحذوفات والمواضيع المكررة 0 02-13-2013 05:14 AM
القصيدة التي سجنت صاحبها لميسـ سلة المحذوفات والمواضيع المكررة 0 12-09-2012 03:02 AM
( القصيدة الزينبية ) لصالح عبد القدوس لميسـ سلة المحذوفات والمواضيع المكررة 0 12-02-2012 07:20 PM
لمن هذة القصيدة ( الذكريات) لميسـ سلة المحذوفات والمواضيع المكررة 0 11-09-2012 08:31 PM
سجن بسبب هذه القصيدة بقايا عشق سلة المحذوفات والمواضيع المكررة 0 09-26-2012 08:30 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الإعلانات النصية


الساعة الآن 12:43 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0 Designed & TranZ By Almuhajir
Adsense Management by Losha
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات شمس الحب
ما يُكتب على منتديات شمس الحب من قِبل الاعضاء لا يُمثل بالضرورة وجهة نظر الإدارة وانما تُمثل وجهة نظر صاحبها .إلاإذا صدر من ادراة الموقع .

Sitemap

PageRank Checking Icon
Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%B4%D9%85%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A8 Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to NewsBurst Add to Windows Live
Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki

 
Web Counters
Emergency Cash Loan Michigan
إنظم لمتابعينا بتويتر ...

أو إنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...