لڪَي ٺٺمڪَن من آلمشآرڪَة معنآ عليڪَ آلٺسجيل من هنآ

يمنع وضع الصور النسائية والأغاني والنغمات

http://www.x2z2.com/up/uploads/13328416481.png

 
العودة   منتديات شمس الحب > «®™§¤§ منتــديات شمس الحب الآداريــــة §¤§™®» > سلة المحذوفات والمواضيع المكررة
 

سلة المحذوفات والمواضيع المكررة اي موضوع مكرر ومهيء للحذف تجده هنا

 
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /07-07-2016, 03:01 PM   #1

لميسـ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 9523
 تاريخ التسجيل : 23 - 9 - 2008
 الجنس : ~ الاهلي
 المشاركات : 146,970
 الحكمة المفضلة : Canada
 SMS :

Male

افتراضي مابين حادثة جهيمان وتفجيرالمدينة

أنا : لميسـ





كتب : محمد معروف الشيباني



صُعِقَ العالمُ الإسلامي بالتفجير الإجرامي على بُعْدِ أمتارٍ من أشرفِ بُقعةٍ على وجه البسيطة .. ثَرَى سيِّدِ الخَلْقِ و رياضِ أكثر من عشرةِ آلافِ صحابيٍ هُمْ خير البشريةِ بعد الأنبياء.
.
.
لا يجوز إعتبارالحادث حادثاً إرهاباً فقط .. بل هو ( حادثٌ نوعيٌّ ) بكل معاني الكلمة .. لا يقلُّ شناعةً عن حادث إحتلال الحرم المكي قبل 37 عاماً من جهيمان وعُصبتِه .
.
.
يحقُّ لنا و قد عاصرنا تلك الأيام الدامية أن نستذكر دموع الْمَلِكِ الصَّالِحِ خالد بن عبد العزيز عندما بكى خاشعاً متذلِّلاً لخالقه ” كيف يحدث هذا في عهدي ” .. لم تكن كلماتِ إعتراضٍ .. بل توجُّعاتِ مُشْفقٍ من أمانتِه تائبٍ إلى ربِّه أن يكون قصَّر في شئ .
.
.
.
رحم الله نفسه الزكيّةَ و نفوسَ إخوتِه ، مَنْ مات منهم و من مازال بحمد الله .. فما قصَّروا في أماناتهم للحرمين .. و ما إزداد كلٌّ منهم و من أبنائهم الوُلاةِ إلَّا تَذَلُّلاً و خشيةً لمقاميْ بيتِ الله و مَثْوَى نبيِّه .
.
.
و لا نخال ، بل نوقِنُ ، أن الملك الصالح سلمانَ بن عبد العزيز يعتصر ألَماً و تَوَجُّعاً منذ لحظةِ سماعه نبأَ الإنفجار قربَ المسجد النبويّ .
.
.
لقد صدع بأمانةِ المسؤوليةِ 60 عاماً مُعتَزاً بعقيدته .. ذائداً عن حرَمَيْها .. مُشْفقاً على مواطنيه .. جندياً أبيّاً لوطنه .. مستشعِراً طوال حياته مكامنَ الأخطار الحقيقيّة بلا إلتباسٍ و لا سطحيّةٍ و لا ضَبابيّة .
.
.
و في هذه اللحظة التاريخيّة من عمر بلادنا الغالية ، تجدر مصارحةُ أنفسنا مُستشعرين أحوالَنا مُشَخِّصين واقعنا .. فالوقت وقتُ تَآزُرٍ و تصحيحٍ .. و لا بد من الوقفات التالية :
.
.
1 – لا يجوز شرعاً و لا عرفاً و لا أمْناً أن يمرَّ حادثُ التفجير قربَ المسجد النبويِّ مرور بقيّةِ الحوادث الإرهابية .. و لا أقصد المراجعة الأمنيّة .. فالأمنُ السعوديُّ في سنامِ الحزم و الحسم و المراقبة و خدمة القاصي و الداني 24 ساعةً ..بل المقصود المراجعات الوطنية الأخرى التالية .
.
.
2 – هذا الحادث ( حادثٌ نوعيٌّ ) بكل المعاني .. و لا أجد أشنع منه يمكن أن يمر ببلادنا مكاناً ( جوار القبر النبويّ ) و لا زماناً ( ساعة الإفطار في رمضان ) .
.
.
3 – مادام ( حادثاً نوعياً ) فينبغي دراسةُ مسبباته و ظروفه و أبعاده و أهدافه ( العلنية ) و ( السرية ) للتعامل معها بالحزم الذي إستعادتْ بلادنا زمامَه .
.
.
4 – آنَ لذوي الإدراك فينا أن يعوا أن المسألة ليست ( المناهج ) و لا ( حلقات تحفيظ القرآن ) كما خدعنا سفهاؤنا و صدقها بسطاؤنا 10 سنوات .. فأضاعوا بوصلتنا .. آنَ لهم أن يُدركوا أن هدف الأعداء إنتزاع الحرمين منا .. من سعوديَّتِنا .. هكذا بوضوح لا مُواربةَ فيه .. فهل نستيقظ و نحتاط .؟.
.
.
لقد برع أعداءُ بلادنا طوال الحقبة الماضية في ( إضعافِ ) أحوالِنا بطرقٍ شَتَّى ، ظاهرةٍ و خفيَّةٍ ، أنتَجَتْ ( تَقْزيمَ قوَّتِنا القِيَمِيَّةِ الدينيةِ باجتهاداتٍ إنفتاحيةٍ ليبراليةٍ ) .. أي أضاعوا ( الوسطيّة ) .. بل هم لم يستهدفوها أصلاً .. إتخذوا ( التطرّف الديني ) ذريعةً لبذرِ ( تطرفٍ ليبراليٍ ) مُصادمٍ للمجتمع و مُناوئٍ لتعاليمِ الخالقِ الرشيدةِ و سنَّةِ نبيِّه السمحاء .. و أمثلةُ ذلك كثيرة .
.
.
و هدفُهم البعيد ليس فقط ( مناقضة ) القيم الدينية و الإجتماعية السعودية التي لم تكن يوماً محلَّ إستنكار المسلمين .. بل الهدف أن يأتي يومٌ يُقالُ فيه ، بعد تَهَيئةِ الظروف الدولية من قوى عظمى و إقليمية و أممٍ متحدةٍ ، ( إن الحرميْن يستوجبان التدويل ) ليُسْلَخا من الجسدِ الأمِّ الذي يُبْعَدُ تدريجياً عن قِيَمِ الحرميْن بذرائع متعددة .
.
.
ثم سيُضيفون بُعدُ ( الحماية الأمنيّة ) لتبرير ضلالِ التدويل .
.
.
أي يكون هناك بُعْدان لملف التدويل ، هما ( كراهيةُ المسلمين أن يَرَوْا ممارساتٍ يستنكرونها ببُلدانهم تُقامُ في بلاد الحرميْن ) و ( إخراجُ الحرمين من دائرةِ إستهدافِ معارضي المملكة حمايةً لهما ) .
.
.
5 – يستشعر النَّاسُ و الدولُ طريقيْن لتحصينهما من الأعداء .. و العقلاء لا يتركون أحدهما دون الآخر ..فالنصر ملازمٌ لَهُمَا مُجتمعيْن .. و هما :
.
.
• ( طريقُ الله ) .. باستنصارِه و إستدرارِ مَدَدِه .. و هذا لا يكون إلَّا ( بإنفاذِ أوامرِه و نواهيه قولاً و عملاً لا مُداهنةً أو جدلاً ) و ( بالإبتهال الصادق الخاشع له .. فنحن مثلاً تَناسيْنا القنوتَ في الحرميْن و المساجدِ على أعدائنا منذ سنواتٍ رغم هوْلِ المخاطرِ و الأعداء .. و لولا ذَكَّرَنا إيَّاه رمضانُ لَظَنَنَّا سَوْءاتِ تغييرِ المناهجِ قد أتتْ عليه ).
.
.
• ( طريق و أعِدُّوا لهم ما إستطعتُم من قوّةٍ ) .. و هي تشمل القوات ( العسكريّةَ – الأمنيّةَ – السياسية ) و قد ظهر تفوُّقُنا فيها و لله الحمد .. و بقيتْ أسلحةٌ أخرى تائهةٌ منذ عشر سنوات عن الوطن و قضاياه الحقيقية و تحدياته الإقليمية و المستقبلية و منها مثلاً ( الإعلام ) داخلياً و خارجياً .
.
.
6 – ليست التحدياتُ و لا المخاطر جديدةً على سفينة الوطن .. فبلادنا مُستَهدَفُةٌ لحرمَيْها و ثرواتِها .. لكن ما إستجدَّ علينا في العِقْدِ الماضي هو هذا الإنقسامُ الإجتماعي الذي لا يُمْكِنُ أن يَنْتُجَ إلَّا عن تخطيطٍ عميقٍ إستثمر أدواتٍ قويةً لتعميقه ، بعضُها خارجيٌّ و بعضُها داخليٌّ ، و صالَ و جالَ فيه مواطنون و غيرُهُم ، بَعْضُهُمْ جَهلاً و سطْحيّةً و بَعْضُهُمْ خُبْثاً و طَوِيَّةً .
.
.
أفرز ذلك التقسيمُ و ما يزالُ فئاتٍ تتشكَّلُ طائفياً أو مذهبيّاً أو حزبياً أو قَبَليّاً أو مَناطقيّاً أو فِئويّاً … إلخ .. لم نكن كذلك من قبل .. كنّا سعوديّين سعوديّين سعوديّين فقط .
.
.
يَعزوا كثيرون توسع هذا التقسيم إلى مناخ الإنفتاح الإعلامي الذي إتخذتْه الدولة منذ عشر سنواتٍ مَدفوعةً بانفتاح وسائل التواصل العالمي .. و هو إجراءٌ صحيحٌ لو لم يُرافقْه إستئصالٌ لشأْفَةِ رجالِ الإعلام الأكْفاء و تَنَكُّرٌ لقيمِ الإعلام السعودي الرشيد و إستبدالٌ بالأضعفِ كفاءةً و الأقلِّ نضجاً و الأوْهى فِكْراً و سريرةً .
.
.
7 – و يبقى السؤول الصعب : كيف سنخرجُ كوطنٍ من أحابيلِ الأعداء و شِراكِ المتربّصين داخلياً و خارجياً .؟. خاصةً إِنْ تأمَّلْنا تفجير المدينة على أنه إنذارٌ و تنبيهٌ إلهيٌ يُخشى أن يكون له ما بعده .. ” رَبّنا قَدَّرَ و لَطَفَ ” .
.
.
الإجابة كالتالي :
.
.
أ – إستعادة علاقتنا مع الله .. باستنصارِه و إستدرارِ مَدَدِه و دعائه و إجلالِ أوامرِه و نواهيه حتى لو خالفتْ هَوانا و مُستشارينا و مفكِّرينا .
.
.
ب – مراجعةُ كلِّ ما شَرّعناه أو سمحناه السنوات الماضية ، تماماً كما راجعنا إنجازَ المشاريع ، و ذلك بعرضه على علمائنا ( هيئة كبار العلماء ) لتتعلّق القرارات بذمَمِهِم وحدهُم .. فنحن نَرْبَأُ أن يَجتهد وُلاتُنا خطأً لا سمح الله فلا بديلَ لنا عنهم لأن بيْعتَنا لهم هي ( بيْعة لا نُقيلُ و لا نستقيل ) .
.
.
ج – تصحيح مسيرة المملكة الإعلامية .. و ليس المقصود تبديلَ الأشخاص .. بل يتعلق الأمر بمنظومة متكاملة متلازمة متناغمة من ( الإستراتيجيّات و الخطط و البرامج ) في ضوء ( الأهداف و التحديات و المخاطر و الطوارئ … إلخ ) .. على أن يكون ذلك مُطَوَّعاً و مترجِماً لرسالة المملكة و قيادتِها و إستقرارِها و مجتمعِها و مستقبلِها.
.
.
.
د – إستمرار الإعداد الرشيدِ لاستعادةِ قوّتِنا الإقتصادية و التنمويّة كما تطمح إليها ( رؤية السعودية 2030 ) بكل الإصرارِ و العنفوانِ و حشدِ الرجال و الكفاءات .
.
.
.
هـ – صيانةُ نَسيجِ وحدةِ المصير و المستقبل و الأهداف بين القيادة و الشعب ، باعتباره ليس وليد اليوم و لا الظروف .. بل بُنْيانٌ مرصوصٌ منذ المؤسس .. إتَّخَذَ عبر عقُودٍ ، عايش فيها الدسائس و الأفخاخَ ، حكمةً رشيدةً .. هي ( لن يَصلُح شأنُ الوطن إلا بما صلُح به أوّلُه ).
.
.
لم يَبْنِ المؤسسُ عبد العزيز – رحمه الله و جزاه عن المسلمين خير ما جزى راعٍ عن رعيته – مملكتَنا بالثروة .. بل كان في شَظَف . لم يَبْنِها بالمداهنة .. بل بالإعتداد بدينه في كل محفل . لم يُؤسس دولتَه على ديمقراطيةٍ أو ليبيرالية .. بل على حكم الشرع في الصغيرة و الكبيرة .
.
.
و – هذا وقتُ التلاحم خلف القيادة .. لا يشذُّ عنها إلَّا هالك .. ليس وقت ( إقتصاص ) و لا ( إقتناص ) .. رايتُنا واحدة .. و إبحارُنا هادرٌ .. و بوصلتُنا رشيدةٌ بهَدْيِ الله .
.
.
ز – لا بد أن نحيّيَ أبطالَ أمننا داخلياً و فُداةَ جيشنا على الحدود .. فنبتهل إلى الله كلُّنا سعوديُّون و مُقيمون و زُوّار أن يحفظهم بعينه التي لا تنام و إِنْ إختار أحدهم لجواره أن يُعطيه أجر شهيدٍ بما صدقَ ما عاهد عليه .. حتى لو مات على فراشه كسيف الله خالد بن الوليد .
.
.
ح – ينبغي أن نُحذِّر من سلاح لا يُقهر .. أفْتَك من الغاز و أمضى من الرصاص .. جِراحُه نازفةٌ .. و نزيفُه لا يلتئم .. نُدوبُه غائرة .. و آثاره لا تُمحى .. هو سلاح الجبناء يستخدمه الأقوياء لكوْنه أشنع من أسلحتهم و عتادهم .. جنوده جاهزون سريعون بلا أجرٍ و لا كُلْفةٍ .. يُدمّر دولاً .. و يُخذّلُ شعوباً .. و يجرف مُكتسباتٍ .. و يُشعلُ نفوساً بالبغضاء و الشحناء فلا يعود السِّلْمُ و الراحةُ لأيٍ منها .. إنه ( سلاح الإشاعات ) .. سُدُّوا أبوابَه قادةً و مواطنين .
.
.
ختاماً .. لن نكون ( كثيرين حول السلطة ) و ( قليلين حول الوطن ) .. بل كلُّنا للوطن .. حوله و معه و به و له .. لكننا حقاً و حقيقةً نحتاج حكامنا .. و هم أحوج ما يكون لدعائنا هذا ” اللهم أرهم الحق حقا و أرزقهم إتباعه و أرهم الباطل باطلا و أرزقهم إجتنابه .. اللهم إحفظ بلاد الحرمين .. حدودا و أرضا و سماءً .. إحفظها شعبا و وحدةً و قادةً من كل طارقٍ إلَّا طارقاً يطرقُ بخير .. إنها يا ربَّنا في حرزك و أمانِك ” .

الموضوع الأصلي: مابين حادثة جهيمان وتفجيرالمدينة || الكاتب: لميسـ || المصدر: منتديات

شمس الحب



تستطيع المشاركة هنا والرد على الموضوع ومشاركة رأيك عبر حسابك في الفيس بوك




lhfdk ph]em [idlhk ,jt[dvhgl]dkm








آخــر مواضيعـى » رواية بنات اون لاين كاملة,تحميل رواية بنات اون لاين,رواية سعودية جريئة,على ملف وورد
» موسوعة الروايات,تحميل روايات في ملف وورد ومفكرة, أكثر من 100 رواية مشهورة
» تحميل روايات كاملة على هيئة ملف وورد او مفكرة تكست txt
» تحميل روايات فارس احلامي,الحب المستحيل,بشروه اني ابرحل,سعوديات في بريطانيا,احلى ماخلق
» قمر خالد كاملة,قمر خالد للتحميل,قمر خالد على ملف وورد,قمر خالد رواية,رواية قمر خالد
التوقيع


๑۩ التّفكير الفلسفي هو ممارسة الحرّية في أرقى أشكالها ۩๑



الحوار البناء وسيلة تبادل المعرفة
أما الحوار العقيم فهو وسيلة لإخفاء الجهل

 

  رد مع اقتباس
 
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حادثة تحرش تنتهي بـ مضاربه في حديقة بمدينة بريدة والاصابات مابين متوسطة وخفيفة لميسـ سلة المحذوفات والمواضيع المكررة 0 05-14-2016 10:24 PM
بعد حادثة مقتل 7 معلمين .. محافظة الداير تشهد حادثة إطلاق نار جديدة على شابين لميسـ سلة المحذوفات والمواضيع المكررة 0 02-23-2016 07:08 AM
فيديو: اللواء النفيعي يحكي مواقف لسعود الفيصل والتفاصيل الأخيرة خلال حادثة جهيمان 0 لميسـ سلة المحذوفات والمواضيع المكررة 0 10-31-2015 11:52 AM
ناصر الحزيمي : تعلمت من حادثة جهيمان أن لا أسلم عقلي لأحد ...فديو لميسـ سلة المحذوفات والمواضيع المكررة 0 07-03-2015 05:50 PM
هل جهيمان ادعى انة المهدي ؟ بقايا عشق سلة المحذوفات والمواضيع المكررة 0 05-23-2013 12:30 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الإعلانات النصية


الساعة الآن 05:20 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0 Designed & TranZ By Almuhajir
Adsense Management by Losha
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات شمس الحب
ما يُكتب على منتديات شمس الحب من قِبل الاعضاء لا يُمثل بالضرورة وجهة نظر الإدارة وانما تُمثل وجهة نظر صاحبها .إلاإذا صدر من ادراة الموقع .

Sitemap

PageRank Checking Icon
Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%B4%D9%85%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A8 Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to NewsBurst Add to Windows Live
Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki

 
Web Counters
Emergency Cash Loan Michigan
إنظم لمتابعينا بتويتر ...

أو إنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...