لڪَي ٺٺمڪَن من آلمشآرڪَة معنآ عليڪَ آلٺسجيل من هنآ

يمنع وضع الصور النسائية والأغاني والنغمات

http://www.x2z2.com/up/uploads/13328416481.png

الإهداءات

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: ايات قرانية لجلب الحبيب في نفس اليوم 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)       :: جلب الحبيب بالفلفل الاسود واية الكرسي 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)       :: اية قرانية لجلب الحبيب والحب الشديد 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)       :: شيخ روحاني مجاني واتس اب 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)       :: جلب الحبيب بالفلفل الاسود واية الكرسي 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)       :: شيخ روحاني لجلب الحبيب مجاني 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)       :: اية قرانية لجلب الحبيب والحب الشديد 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)       :: جلب الحبيب بالفلفل الاسود واية الكرسي 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)       :: جلب الحبيب بالفلفل الاسود واية الكرسي 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)       :: معالج روحانى لوجه الله 00491639403060 - 004917637777797 (آخر رد :محبه وجلب)      


 
العودة   منتديات شمس الحب > «®™§¤§ منتديات شمس الحب الأدبية §¤§™®» > قصص - روايات - حكايات
 

قصص - روايات - حكايات لطرح القصص والروايات الخيالية و الحقيقه و الكتابات الخاصة " ذات العبرة و الفائدة ", القصص والروايات قصص واقعية و روايات - قصص واقعية، قصص عربية، قصص أطفال، قصص حب، قصص غراميه، قصة قصيره، قصة طويلة قصص روايات ادربيه طويله قصص واقعيه قصص روايات قصص حب قصص رومانسيه روايات رومنسيه قصص واقعيه قصص و روايات حب ,

 
 
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /05-01-2008, 06:51 PM   #1

 
محبوب مؤسس


الصورة الرمزية mada_5005

mada_5005 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 199
 تاريخ التسجيل : 22 - 3 - 2008
 المشاركات : 570

افتراضي الجزء الثانى من {*حبيب العمر*قصة واقعية رومانسية* ***}

أنا : mada_5005





بسم الله الرحمن الرحيم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تكمله حلقات{{*حبيب العمر*قصة واقعية رومانسية* ***}}
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الحلقة الرابعة


**********


فى بيت أحمد.....
أحمد كان فى الصالة بيتفرج ع التليفزيون وموبايله رن وكان عاطف اخوه هو إللى ع التليفون
أحمد :ألو ايوة يا عاطف
عاطف: ايوة يا أحمد أزيك انت فين يا بنى؟؟
أحمد : انا فى البيت أنت مش هتيجى؟؟
عاطف:لأ ايه رأيك لوتعدى عليا فى الجامعة نروح نتغدى برة ونتمشى شويه
أحمد :خلاص اوكى انا كمان زهقان من البيت.
عاطف: خلاص مستنيك.
أحمد نزل علشان يروح الجامعة لأخوه ولما وصل شاف عاطف مستنيه
عاطف : إيه السرعة ديه كلها يا بنى انا كنت فاكر قدامك ساعتين تلاتة على ما تيجى.
أحمد: طيب ايه المشكلة انى جيت بدرى يعنى؟؟
عاطف : المشكلة إنى انا عندى محاضرة مهمة جدااا دلوقتى ولازم أحضرها...(ممممم)أقولك تعالى أحضر معايا المرة دى.
أحمد: لا يبنى انا بقالى سنة مش بدخل المدرجات من يوم ما اتخرجت السنة اللى فاتت مش هينفع وبعدين انا كنت فى كلية الصيدلة لكن انت فى الهندسة والمجال ده انا مش بحبه
أحمد لسة مخلصش كلامه وشاف نهى واقفة مع كام بنت بس هى مش كانت شايفاه
أحمد: ياااااااااه على المفاجأة أنا مش مصدق نفسى.
عاطف: بتقول حاجة يا أحمد؟؟
أحمد: واد يا عاطف مين البنت إللى هناك ديه؟
عاطف: قصدك مين إللى لابسة لبنى ديه؟؟
أحمد: أيوة تعرفها؟
عاطف: ومين مايعرفهاش ديه تقريبا كده المووووس بتاع كلية الهندسة.
أحمد: أزى يعنى أسمها المووووس هههههه
عاطف: لأ أسمها نهى بس أيه يا بنى عليها شطاااارة ده مفيش دكتور إلا اما ليها بصمة معاه على الرغم أنها لما بتهزر مع صحباتها لو حد شافها يقول البنت ديه مش بتاعة مذاكرة.
أحمد: بحركة خبث:يعنى إيه صحباتها البنات هى مش بتتكلم مع الشباب؟
عاطف:لأ بتتكلم بس فى الحدود لو حد بس طلب منها حاجة بتساعده وخلاص كده..إنما أنت مالك بتسأل ليه؟ انت تعرفها؟؟
أحمد:لا أبدااااا بس حسيت أنها مميزة .(ممممم) يالا يبنى علشان المحاضرة أنا هحضر معاك وأشوف أيه الهندسة ديه.
وطبعا أحمد كان هيمووووت من الفرحة إنه عرف أسم نهى من وراها
أحمد وعاطف وأصحابه دخلوا المدرج وهناك صمم أحمد إنه هيقعد فى مكان معين بحجة إنه كان بيحب يقعد فيه أيام الجامعة....وطبعا الموضوع مش كان كده بس علشان المكان ورا نهى..
وبعد ما خلاص كلهم كانوا فى المكان اللى اختاروه أحمد كان احمد نفسه سرحان وبيفكر أزاى يكلم نهى؟؟ ده طبعا قبل الدكتور ما يدخل....
أحمد نادى على نهى من وراها :لو سمحتى يا أنسة ممكن قلم؟؟
نهى ألتفتت وراها و شافت إللى بيكلمها هو دكتور أحمد ومش عارفة تقول إيه.
نهى:ممممممم) أتفضل.
بعد كده نهى فضلت تتكلم مع نفسها شوية وتقول :يا ترى هو ولا انا بيتهيألى ولا انا خلاص عقلى خرب ومدة صلاحيتى انتهت طب لو هو إيه اللى جابه هنااااا
وفى وسط الصراع النفسى أحمد كان مراقب نهى لكن هى ولاااااااهنا وبعدين سمعت صوت منار صحبتها وكأنه جايلها من بعيييييييييد
منار: نهى يا نهى أنتى سرحانة فى ايه؟؟ يالا يا بنتى قومى.
نهى : أقوم أروح فين احنا مش عندنا محاضرة.
منار:هههههه محاضرة ايه يا بنتى انت مش سيمعتى المعيد وهو بيقول إن الدكتور أعتذر النهاردة.. لأأنتى فعلا مش معانا خاااااااالص.....
نهى: لأ خلاص يالا بينا.
وخرجت نهى مع منار من المدرج وهى لسة مش مستوعبة الموقف
وسمعت صوت عاطف بينادى عليها.
نهى :أيوة يا عاطف فيه حاجة؟؟
عاطف:لا أبداا بس كنت عاوز أعرف رأيك فى التصميم بتاعى وبالمناسبة أعرفك بأخويا الكبير الدكتور أحمد..
نهىمممممم)أخوك ده أخووك؟
أحمد: أيوة أخوه مفاجأة صح؟ أعرفك يا عاطف الأنسة نهى تبقى جارة الصيدلية.
عاطف: لا والله إيه المفاجأة ديه طيب ده أحنا على كده قرايب.
نهى: عن أذنكم يا جماعة انا لازم أمشى دلوقتى.
عاطف: ليه يا نهى خليكى نتغدى كلنا مع بعض هنا فى الجامعة ونتمشى وبعدين روحى.
نهى: والله أنا مش بتاعة تمشية يا أستاذ عاطف عن أذنكم.
أحمد: إيه يا بنى اللى انت عاملته ده؟؟؟؟البنت شكلها محترم.
عاطف: أنا هقولك يا أحمد لانك أخويا الكبير وكمان صاحبى(ممممم) بصراحة أنا معجب بنهى جدااااااا وهى دايما تصدنى زى ما انت شايف ومش حاسة بحاجةخاااااااالص.
أحمد: أنت بتقووووووووووول أيه أنت عارف اللى بتقوله
ياترى أحمد هيساعد عاطف على حب نهى؟
وياترى قلب نهى هيكون مع مين فيهم؟
وياترى ايه موقف أحمد تجاه أخوه؟
هنعرف الحلقة الجاية إن شااااء الله....

...........
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ
الحلقة الخامسة


*************


_نهى بعد ما سابت عاطف وأحمد فى الجامعة روحت على طوووول ع البيت بسرعة البرق وياعينى البنت لسة مش مستوعبة الموقف ومفاجأة أن أحمد يكون أخو زميلها عاطف
فى بيت نهى- - -
نهى: ماما أنا رجعت وجعاااانة جداااا يالا حضرى الغدا.
أم نهى :حاضر يا نونوس غيرى أنتى هدومك والأكل جاهز
نهى دخلت أوضتها وكانت لسة بتفكر فى اللى حصل ورن موبيلها
نهى :ألوو
-الو نهى ازيك.
نهى : الحمد لله مين معايا؟
-أنا عاطف أنتى وصلتى البيت.
نهى بتردد:مممم انت جبت نمرتى منين يا عاطف؟
عاطف: من منار صحبتك.
نهى :وعايز أيه أخلص علشان مش فاضية.
عاطف وهو محرج:أبدااا كنت عاوز أعرف رأيك فى تصميمى.
نهى :والله انا مش دكتورة المادة روح أسأل الدكتور مع السلامة.
نهى قفلت المكالمة مع عاطف وهى متنرفزة منه ومن منار وبتقول فى نفسها :يا ترى لو أحمد عرف أنه اتصل بيا هيكون موقفه أيه؟............ وبعدين هو ماله أنا هحير نفسى ليه هو مالهوش عندى حاجة ..
نهى راحت علشان تحضر الغدا مع مامتها وهما بيتغدوا حكت لأمها على كل حاجة من أول لما شافت احمد فى الكلية ولحد مكالمة عاطف..
أم نهى:طيب خلاص انتى زعلانة ليه دلوقتى؟
نهى:انا زعلانة من منار لأنها أديت رقمى لعاطف.
أم نهى:أنسى يا نهى وبعدين هو كان بيسألك عن التصميم مش حاجة تانية يعنى...
فى بيت أحمد..........
أحمد كان فى أوضته بيفكر فى كلام أخوه عاطف وانه معجب بنهى وبيقول:طيب هو معجب بيها ربنا يوفقه وانا مالى يعنى................ أوعى يا واد يا أحمد تكون حبيت نهى لا لا لا أنا اساسا ماليش كلام معاهاوبعدين مش عارف لأنى عمرى ما حبيت إيه الحيرةدي بس يا ربى ع العموم يا واد يا أحمد لو ليك نصيب فى حاجة هتنولها إن شااااااااااء الله.
وفى اليوم التانى أحمد راح عند عاطف فى أوضته علشان يشوفه قبل ما ينزل الشغل لكن عاطف كان نايم ع السرير وهو حزين جداا وتقريبا كده ما نمش خااااااااالص.
أحمد: صباح الخير يا عطوفة إيه يا بنى اللى منيمك لحد دلوقتى الساعة 8 أنت مش عندك كلية ولا إيه؟
عاطف: لأ عندى بس أنا مش عاوز اروح النهاردة وبعدين أصلا ما نمتش من امبارح.
أحمد قلق جداااا على أخوه وقاله بلهفة... ليه يا عاطف يا حبيبى حصل حاجة؟؟
عاطف :ايوة خصل انى اتصلت بنهى وهى صديتنى وشوية شوية كانت هتقفل السماعة فى وشى.
أحمد اول لما سمع كده حس ان فيه سكينة دبحته لكن تمالك اعصابه وقاله : شوف يا عاطف انت يا حبيبى لسة فى اول حياتك وكلك على بعضك 18 سنة يعنى لسة صغييييير جدا والدنيا فيها كتير انت لسة مش عندك تجارب كفاية ولازم تكون راجل تتحمل الصدمات.
عاطف بيتنهد:أأأأأأأأأأأأأأأأأه.
أحمد: طيب انا هسألك سؤال.
عاطف :اتفضل.
أحمد: هو انت يا عاطف حبيت نهى ولا هو اعجاب وخلاص؟
عاطف: لأ أعجاب وخلاص وبعدين من طرف واحد لان هى عمرها ما بادلتنى نفس الشعور.
أحمد: خلاص كده مفيش مشكلة يبقى نلتفت لدراستنا احسن لانك حتى لو حبيتها وهى بادبتك نفس الشعور ما ينفعش ترتبطوا قبل 5 سنين على الاقل لما انت تخلص جامعة ولا عاوز تخطب ببلاش وانت لسة طالب.
عاطف: أه والله عندك حق ربنا يخليك ليا يا خويا وميحرمنيش منك ابدااااااااااا يارب.
أحمد: يارب يا عاطف ولا منك....أسيبك انا دلوقتى علشان اروح شغلى.
عاطف: فى رعاية الله.
أما نهى فكانت طووووووووول الليل بتدعى إن احمد ما يعرقش بمكالمة عاطف ليها لكن مش لاقية سبب يخليها تعمل كده ...
----أحمد كان فى الصيدلية وبيفكر ياترى هو بيحب نهى؟؟ وياترى هى ممكن تبادله نفس الشعور ولا لأ ودايما يشوفها وهى رايحة وراجعة من الجامعة لانه أخد جدول عاطف أخوه وحفظه ولاحظ إن نهى بتنزل قبل المحاضرة تقريبا بساعة او ساعة ونص وبترجع بعد المحاضرات بالكتير بساعتين.....
أما نهى فكانت خاسة بشعور غرررررريب جداا تجاه أحمد وإن هى دايما خايفة على زعله لكن مش بتقول لاى حد.......
يا ترى نهى هتعمل ايه؟
هى بتحب أحمد ولا لأ؟؟؟؟
هنعرف الحلقة الجاية إن شااااااء الله
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
الحلقة السادسة


*************


فى بيت نهى....
كانت نهى فى أوضتها وسمعت مامتها بتنادى عليها وبتقولها إن سماح بنت عمها موجودة برة
نهى طبعا أول ما سمعت كدة أتنهدت تنهيدة طووووووووويلة وقالت فى نفسها يعنى انا ناقصاكى يا ست سماح بس لازم أخرج.....
نهى:أهلا يا موحة أزيك وحشانى
سماح: الحمد لله انتى فين يعنى مش باينة.
نهى :والله موجودة بس الكلية واخدة كل وقتى حتى خلاص أمتحاناتى كمان اسبوعين ومش عندى وقت خاااااااالص.
سماح:أحسن تستاهلى لو كنتى سمعتى كلامى وسيبتك من التعليم من ثانوى زى ما انا عملت وريحت دماغى.
نهى :والله وأعيش حياتى أزاى.
سماح وهى بستعرض: تعيشى زى ما انا عايشة انا عندى 20سنة واتخطبت بلا تعليم بلا وجع دماغ.... ما انتى على ما تخلصى يكون عندك 23 سنة يبقى هتتجوزى أمتى؟؟؟
نهى: والله أنا عندى أتجوز من سن ال23 ومعايا شهادتى وشغلى ووجع الدماغ اللى بتقولى عليه ولا إنى اتخطب من دلوقتى لأى واحد وخلاص....
سماح: خلاص خلاص خليكى بالعقد بتاعتك ديه وقوليلى إيه رأيك فى لون الأكلادور ده.
نهى من غير نفس: كويس .انتى جايباه منين؟
سماح:والله نزلت أشتريت حاجات كتير من وسط البلد وجايبة كمان شاور وكريم مرطب يجنن.
نهى: من وسط البد برده؟؟ظ
سماح: لأ من الصيدلية إللى جنبناهنا.
نهى بحركة خبث: جنبنا فين هوفيه صيدليات هنا؟؟؟
سماح: أأأأأأأأه انتى ناسية انى انا ساكنة معاكم فى نفس العمارة ...أنا أقصد صيدلية الدكتور أحمد أنتى مش عارفاه ولا إيه.
نهى: ما خدش بالى منه وبعدين ما كانش فيه صيدليات فى وسط البلد ولا أيه؟؟ لكن من الواضح إنك أنتى تعرفيه كويس.
سماح: ده أحنا صحاب يابنتى.
نهى: أصحاب أزاى يعنى؟
سماح: أصلى أنا بشترى من هناك كل حاجة وهو بصراحة شاب ممتااااز جداااا وبيتكلم مع كل الناس وشكله كده..... مستلطفنى.
نهى بغيظ: والله العظيم وهو مش عارف إنك مخطوبة؟
سماح:لأ عارف بس الحب يا بنتى.
نهى : وأنتى بتحبيه ولا هو إللى بيحبك.
سماح : والله أنا إللى بحبه بس هو مش عاوز يقع بس أنا وراه والزمن طوويل .
نهى: طيب وخطيبك.
سماح :أنا مش بحبه لكن هو بيمووووووت فيا وأهو موجود هيروح فين ياعنى.
نهى بتبوص لسماح وبتقول فى نفسها:أأأأأأأأه يا مزيفة لا انتى حلوة ولا نيلة كل اللى فيكى صناعى من رموش وحواجب ومكياج ولسة 20 سنة وعاملة تجميل بنفخ وشك لأ وبتقنعى نفسك أن كل الرجالة بيموتو فيكى ليه إن شاء الله أغسلى انتى وشك بس وبوصى فى مراية عدلة .
سماح: طيب يا نهى انا هسيبك دلوقتى علشان عندى مشوار مهم جدااااااااا.
نهى:الحمد لله إنك افتكرتى مع السلامة خلينا نشوفك.
سماح نزلت من عند نهى وكانت على طوول طيارة ع الصيدلية.
سماح: هااااى يا دكتور احمد أزيك.
دكتور أحمد: وعليكم السلام أهلا يا آنسة سماح....
سماح:الحمد لله أنت عامل إيه معلش أتأخرت عليك شوية لأنى كنت عند نهى بنت عمى.
دكتور أحمد: والله أنتى متأخرتيش لأنى أصلا ما كنتش مستنيكى.
سماح: ليه اللون ده بس ياأحمد؟
دكتور أحمد :لو سمحتى ألزمى حدودك وأنا أسمى الدكتور أحمد يا آنسة سماح وياريت تحافظى على كلامك شوية.
سماح:أنت بتكلمنى كده ليه يبقى صح زى ما نهى قالت عليك إنك مغرور وبايخ.
أحمد: نهى مين؟
سماح:بنت عمى أنا كنت لسة معاهاوهى قالت عنك كده.
أحمد طبعا فهم إن سماح شافت نهى مرة هناك بتشترى حاجات وإن هى عاوزة تهدى النفوس.......
أحمد: والله الآنسة نهى بنت عمك بنت ممتازة وأنا عارف إنها عمرها ما تقول كلمة زى كده فى حق إنسان غايب.
سماح:هههههههه لأ أنت متعرفش نهى ديه تحسسك إنها أحسن واحدة فى الدنيا لكن هى قلبها أسووووووود.
أحمد: والله أسود ولا أبيض شوفى حضرتك عاوزة إيه علشان أنا مش فاضى.
سماح:لأ أنا مش عاوزة حاجة.....باى باى..
وأول لما خرجت أحمد راح شرب كوباية ميه وبيقول لنفسه:أنا مش عارف أزاى ديه بنت عم نهى انا مش بطيقها.....
أمانهى فكانت بتفكر فى كلام سماحوكانت هتمووووت من الغيظ منها بس قالت وانا مالى ما يتحرفو كلهم أما أذاكر أحسن.
أما احمد فكان عارف إن سماح عاوزة تقطع أى خيوط بينه وبين نهى علشان كده مش بيحب سماح وهو أصلا مش بتاع بنات.
وتانى يوم الصبح نهى صحيت علشان تروح الجامعة ومحضراتها من الساعة 1 بعد الضهر.
أما أحمد فكان ناااااااايم فى سابع نومة لحد الساعة10 وصحى على صوت والدته.
أم أحمد: يالا يا حبيبى انت اتأخرت جداااا على شغلك؟
أحمد:أأأأأأه يا ماما سيبينى نايم شويه.
ام أحمد: يالا الساعة 10.
أحمد : يا نهاااااااااار 10.أنا متأخر جدااااااا
أحمد لبس هدومه بسرررررررررعة جدا ونزل وفى نفس الوقت نهى كانت نازلة للكليه.
احمد كان ماشى فى الشارع فى طرق الصيدلية وفجأة شاف نهى قدامهومش عارف يعمل حاجة اكتر من إنه أتسمر فى مكانه وكان نفسه يكلمها لكن بسرعة أفتكر أعجاب أخوه عاطف بنهى فتراجع وكمل طريقه...
ياترى أحمد هيرتبط بنهى؟
وإيه الظروف إللى هتجمعهم تانى؟
وياترى نهى هتعرف بأعجاب عاطف ليها ولا لأ وأيه موقفها؟؟؟
هنعرف الحلقة الجاية إن شاء الله.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

والى اللقاء مع الجزء الثالث والاخير من هذ الحلقات المشوقه منالحلقة السادسة


*************


فى بيت نهى....
كانت نهى فى أوضتها وسمعت مامتها بتنادى عليها وبتقولها إن سماح بنت عمها موجودة برة
نهى طبعا أول ما سمعت كدة أتنهدت تنهيدة طووووووووويلة وقالت فى نفسها يعنى انا ناقصاكى يا ست سماح بس لازم أخرج.....
نهى:أهلا يا موحة أزيك وحشانى
سماح: الحمد لله انتى فين يعنى مش باينة.
نهى :والله موجودة بس الكلية واخدة كل وقتى حتى خلاص أمتحاناتى كمان اسبوعين ومش عندى وقت خاااااااالص.
سماح:أحسن تستاهلى لو كنتى سمعتى كلامى وسيبتك من التعليم من ثانوى زى ما انا عملت وريحت دماغى.
نهى :والله وأعيش حياتى أزاى.
سماح وهى بستعرض: تعيشى زى ما انا عايشة انا عندى 20سنة واتخطبت بلا تعليم بلا وجع دماغ.... ما انتى على ما تخلصى يكون عندك 23 سنة يبقى هتتجوزى أمتى؟؟؟
نهى: والله أنا عندى أتجوز من سن ال23 ومعايا شهادتى وشغلى ووجع الدماغ اللى بتقولى عليه ولا إنى اتخطب من دلوقتى لأى واحد وخلاص....
سماح: خلاص خلاص خليكى بالعقد بتاعتك ديه وقوليلى إيه رأيك فى لون الأكلادور ده.
نهى من غير نفس: كويس .انتى جايباه منين؟
سماح:والله نزلت أشتريت حاجات كتير من وسط البلد وجايبة كمان شاور وكريم مرطب يجنن.
نهى: من وسط البد برده؟؟ظ
سماح: لأ من الصيدلية إللى جنبناهنا.
نهى بحركة خبث: جنبنا فين هوفيه صيدليات هنا؟؟؟
سماح: أأأأأأأأه انتى ناسية انى انا ساكنة معاكم فى نفس العمارة ...أنا أقصد صيدلية الدكتور أحمد أنتى مش عارفاه ولا إيه.
نهى: ما خدش بالى منه وبعدين ما كانش فيه صيدليات فى وسط البلد ولا أيه؟؟ لكن من الواضح إنك أنتى تعرفيه كويس.
سماح: ده أحنا صحاب يابنتى.
نهى: أصحاب أزاى يعنى؟
سماح: أصلى أنا بشترى من هناك كل حاجة وهو بصراحة شاب ممتااااز جداااا وبيتكلم مع كل الناس وشكله كده..... مستلطفنى.
نهى بغيظ: والله العظيم وهو مش عارف إنك مخطوبة؟
سماح:لأ عارف بس الحب يا بنتى.
نهى : وأنتى بتحبيه ولا هو إللى بيحبك.
سماح : والله أنا إللى بحبه بس هو مش عاوز يقع بس أنا وراه والزمن طوويل .
نهى: طيب وخطيبك.
سماح :أنا مش بحبه لكن هو بيمووووووت فيا وأهو موجود هيروح فين ياعنى.
نهى بتبوص لسماح وبتقول فى نفسها:أأأأأأأأه يا مزيفة لا انتى حلوة ولا نيلة كل اللى فيكى صناعى من رموش وحواجب ومكياج ولسة 20 سنة وعاملة تجميل بنفخ وشك لأ وبتقنعى نفسك أن كل الرجالة بيموتو فيكى ليه إن شاء الله أغسلى انتى وشك بس وبوصى فى مراية عدلة .
سماح: طيب يا نهى انا هسيبك دلوقتى علشان عندى مشوار مهم جدااااااااا.
نهى:الحمد لله إنك افتكرتى مع السلامة خلينا نشوفك.
سماح نزلت من عند نهى وكانت على طوول طيارة ع الصيدلية.
سماح: هااااى يا دكتور احمد أزيك.
دكتور أحمد: وعليكم السلام أهلا يا آنسة سماح....
سماح:الحمد لله أنت عامل إيه معلش أتأخرت عليك شوية لأنى كنت عند نهى بنت عمى.
دكتور أحمد: والله أنتى متأخرتيش لأنى أصلا ما كنتش مستنيكى.
سماح: ليه اللون ده بس ياأحمد؟
دكتور أحمد :لو سمحتى ألزمى حدودك وأنا أسمى الدكتور أحمد يا آنسة سماح وياريت تحافظى على كلامك شوية.
سماح:أنت بتكلمنى كده ليه يبقى صح زى ما نهى قالت عليك إنك مغرور وبايخ.
أحمد: نهى مين؟
سماح:بنت عمى أنا كنت لسة معاهاوهى قالت عنك كده.
أحمد طبعا فهم إن سماح شافت نهى مرة هناك بتشترى حاجات وإن هى عاوزة تهدى النفوس.......
أحمد: والله الآنسة نهى بنت عمك بنت ممتازة وأنا عارف إنها عمرها ما تقول كلمة زى كده فى حق إنسان غايب.
سماح:هههههههه لأ أنت متعرفش نهى ديه تحسسك إنها أحسن واحدة فى الدنيا لكن هى قلبها أسووووووود.
أحمد: والله أسود ولا أبيض شوفى حضرتك عاوزة إيه علشان أنا مش فاضى.
سماح:لأ أنا مش عاوزة حاجة.....باى باى..
وأول لما خرجت أحمد راح شرب كوباية ميه وبيقول لنفسه:أنا مش عارف أزاى ديه بنت عم نهى انا مش بطيقها.....
أمانهى فكانت بتفكر فى كلام سماحوكانت هتمووووت من الغيظ منها بس قالت وانا مالى ما يتحرفو كلهم أما أذاكر أحسن.
أما احمد فكان عارف إن سماح عاوزة تقطع أى خيوط بينه وبين نهى علشان كده مش بيحب سماح وهو أصلا مش بتاع بنات.
وتانى يوم الصبح نهى صحيت علشان تروح الجامعة ومحضراتها من الساعة 1 بعد الضهر.
أما أحمد فكان ناااااااايم فى سابع نومة لحد الساعة10 وصحى على صوت والدته.
أم أحمد: يالا يا حبيبى انت اتأخرت جداااا على شغلك؟
أحمد:أأأأأأه يا ماما سيبينى نايم شويه.
ام أحمد: يالا الساعة 10.
أحمد : يا نهاااااااااار 10.أنا متأخر جدااااااا
أحمد لبس هدومه بسرررررررررعة جدا ونزل وفى نفس الوقت نهى كانت نازلة للكليه.
احمد كان ماشى فى الشارع فى طرق الصيدلية وفجأة شاف نهى قدامهومش عارف يعمل حاجة اكتر من إنه أتسمر فى مكانه وكان نفسه يكلمها لكن بسرعة أفتكر أعجاب أخوه عاطف بنهى فتراجع وكمل طريقه...
ياترى أحمد هيرتبط بنهى؟
وإيه الظروف إللى هتجمعهم تانى؟
وياترى نهى هتعرف بأعجاب عاطف ليها ولا لأ وأيه موقفها؟؟؟
هنعرف الحلقة الجاية إن شاء الله.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
الحلقة السابعة


************


بعد ما أحمد شاف نهى فى الشارع وهى رايحة الجامعة ما قدرش يتمالك نفسه ورجع تانى على بيته لأنه ماكنش عنده نفس للشغل وأول ما رجع للبيت دخل أوضه من غير ما أى حد يحس بيه وقفل على نفسه.


أما نهى فكانت طول اليوم بتفكر فى أحمد من غير سبب وكمان بتفكر فى نظرته ليها ومش عارفة تفسرها على أى أساس


-أما أحمد فكان طول الوقت بيفكر ومش عارف ياترى هو بيحب نهى ولا....مش عارف وكان ياعينى بيكلم نفسه وبيقول:
ياترى أنا بحب نهى ولا مش بحبها؟؟ طيب أهتمامى بيها ده معناه إيه؟ يمكن هى شدانى ليها علشان هى عنيدة ولا علشان محترمة؟
طيب حتى لو كنت بحبها مش يمكن يكون فيه حد تانى فى حياتها .. حتى ولو مافيش نهى ما ينفعش تكون ليا لأنى عاطف أخويا معجب بيها لو كان صحبى معلش بس ده أخويا أزاى أنا أتجوز البنت إللى هو معجب بيها أزاى بس ياربى ؟؟
يارب صبرنى على اللى أنا فيه أنا فعلا بحب نهى ومش عارف أعمل إيه؟يارب انا ماليش غيرك...ومن هنا نزلت الدموع من عينيه أشفاقا على حبه وعلى أخيه........
أما نهى ماكانتش قادرة تكمل محاضراته ورجعت ع البيت وفى طريقها شافت الصيدلية مش مفتوحة وساعتها حست بقلق شديد جدااا وخافت إن أحمد يكون حصله حاجة مع إن هى كانت لسة شايفاه من تلات ساعات بس وأول لما رجعت قالت لمامتها :ماما تصورى إن الصيدلية مقفولة.
أم نهى: طيب وإيه المشكلة فى كده؟
نهى: أصلى يا ماما لسة شايفة دكتور أحمد الصبح وهو جاى ودلوقتى الصيدلية مش مفتوحة(مممممم)أنا ....أنا.....
أم نهى: أنتى إيه ؟ مالك فى إيه؟
نهى: أنا خايفة يكون حصله حاجة.
أم نهى: طيب أنتى مالك مهتمة كده؟
نهى :أبدا. أبدا. يا ماما بس الدكتور أحمد إنسان محترم وأنا كمان بحترمه جداااا
أم نهى: طيب يا حنينة روحى غيرى هدومك ديه علشان تتغدى.
نهى: ماليش نفس يا ماما أنا هنام وماحدش يصحينى..
نهى دخلت أوضتها وهى مش قادرة تمنع دموعها إنها تنزل من قلقها على أحمد وكانت بتدعى بدون ما تشعر وبتقول :يارب لو كان هو فى ضيقة ناجيه منها وأمحى أى حزن من قلبه
أنا فعلا يا أحمد حاسة إنى قلبى بيتشد لك بس غصب عنى ما أقدرش أعمل حاجة لأنى مسيرى فى يوم أتجوز وما ينفعش أخون زوجى من قبل ما أعرفه...يارب برد نار قلبى لأنى مش عارفة أنا بحب أحمد ولا لأ
أما أحمد فكان لسة ما خرجش من أوضته وكان بيفكر وفى نفس الوقت مافيش حد يعرف إنه فى البيت وفجأة سمع صوت محمد أخوه من برة وهوبيسلم على والدته ...
محمد: ماما وحشانى موت أخبارك إيه؟
أم أحمد: انا الحمد لله كويسة يابنى مش ناقصنى فى الدنيا دى كلها غيرك أنت.
محمد: طيب ما أنا معاكى هنا يا ست الكل.
أم أحمد: معايا فين يابنى بس أنت بتيجى هنا مرتين تلاتة تسأل علينا وعايش لوحدك مش ناوى ترجع تعيش معانا تانى يابنى وتملى عليا البيت...
محمد: معلش يا ماما خلينى على راحتى أنا مرتاح كده.
أم أحمد: مرتاح وانت بعيد عننا.
محمد:لأ يا ماما أنا عمرى ما أبعد عنك أبدااااااا.
عن أذنك يا أمى أنا هدخل أوضة أحمد وممكن تحضرى لى حاجة أكلها.
أم أحمد: من عينى يا حبيبى.
محمد دخل أوضة أحمد وفوجىء إن أحمد موجود فى الأوضة ومافيش حد يعرف.
محمد:أنت إيه إللى عمله فى نفسك ده يا أحمدوقاعد فى الضلمة ديه ليه وكمان ماما فاكرة أنك أنت فى الصيدلية؟
أحمد: أسكت يا محمد الله يخليك أنا مش عاوز ماما تعرف إنى موجود فى البيت.
محمد: طيب أفرض كانت دخلت الأوضة وشافتك؟
أحمد: ماما عارفة إنى بحب أوضب الأوضة بنفسى ومش بتدخلها غير لما تصحينى الصبح.
محمد: طيب أنا هروح أقولها إنك هنا .
أحمد: لا لا بلاش أنا مش ناقص أسئلة أنت عارف إن ماما بتقلق علينا من أقل حاجة.
محمد: طيب انت مالك فيك إيه أنا أول مرة أشوفك كده.
أحمد: والله يا محمد أنا مش عارف أقول أيه؟ بس أنا لازم أتكلم مع حد.
محمد: طيب ما تتكلم أنا قلقت عليك.
أحمد: والله يا محمد أنا فيه بنت جارة الصيدلية بحبها وهى زميلة عاطف فى الكلية.
محمد: هااااا وإيه المشكلة؟
أحمد: المشكلة إن عاطف أخونا معجب بيها وهو قالى الكلام ده وأنا مش عارف أعمل إيه؟
محمد: تعمل إيه فى إيه يابنى .... عاطف ده 18 سنة يقدر إنه يتجوز ولا حتى يخطب؟
أحمد:لأ
محمد: طيب ما تقول لنفسك يعنى انت أولى بيها.
أحمد:المسألة ماتتحسبش كده يا محمد مش مسألة ماديات وفلوس.
محمد:أنا عارف بس أنت بتحبها مش كده؟
أحمد:أنا مش بحبها ده أنا حاسس إن هى الهوا اللى بتنفسه.
محمد: طيب وياترى هى بتحبك ولا بتحب عاطف؟؟؟؟
أحمد: لأهى مافيش حاجة بينها وبينه أكتر من الزمالة....
محمد: عاوز رأيى يا أحمد.
أحمد: ياريت....................................
محمد: تتقدم لها وتتجوزها فى أسرع وقت .
أحمد: أزاى بس طيب وعاطف؟
محمد: عاطف ده مين العيل إللى أنت عامله حساب طيب هو لو كان مكانك كان هيعملك حساب كده زى ما أنت عامله؟؟؟
أحمد:---------------
محمد:ياأحمد يا أخويا علشان خاطرى العمر مافيهوش لأن الإنسان عمره دقايق وثوانى وماينفعش يضيع كله فى التفكير وكمان الثانية اللى بتفوت مش بترجع تانى وأنت لازم تعيش حياتك مع الإنسانة إللى أختارها قلبك.
أحمد:يعنى فكرك كده؟
محمد: طبعااااااااا وانا مستعد أكلم بابا النهاردة.
أحمد: تكلم بابا هو انت قاعد معانا علشان تكلمه؟
محمد: أنت عارف إنى مقدرش أسيب البيت إللى عايش فيه لأن فيه حياتى كلها ولوخرجت منه ممكن أموت.....
.
ياترى إيه هو سر إن محمد عايش لوحده؟
ياترى والد أحمد هيوافق على خطوبة أحمد ونهى؟ وعاطف إيه موقفه؟
هنعرف الحلقة الجاية إن شاء الله......

.............................
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الحلقة التامنة


***********


والدة أحمد كانت فى المطبخ بتحضر الغدا المتين لمحمد ابنها ومش عارفة إن أحمد موجودفى البيت..أما محمد وأحمد فكانوا بيفكروا أزاى والدتهم تعرف إن أحمد موجود من غير قلق...
محمد: أيوة أنا جت لى فكرة...أنا ممكن أدخل لماما المطبخ وأتكلم معاها وأنت تخرج تفتح باب الشقة وبعدين تقفله جامد وتدخل علينا وكأنك لسة جاى دلوقتى.
أحمد:ماشى بس أنا شكلى تعبان ومبهدل كده.
محمد: ماهو ده إللى أحنا عاوزينه علشان نقولها إنك تعبت شوية ورجعت البيت علشان ترتاح.
أحمد :خلاص موافق.
أما فى بيت نهى فهى كانت فى أوضتها مش عاوزة تذاكر ولا تشوف حد ولا تتكلم مع حد لأنها قلقانة جدااا على أحمد وكانت بتفكر وبتقول: ياترى هو ممكن يكون زوج المستقبل ولا حد غيره؟ بس أنا مش عارفة إيه سر لهفتى وقلقى عليه ده؟ع العموم أنا مش هكلم الإنسان ده تانى وهقطع كل صلة بينى وبينه ولازم أنساه....أنا مش عارفى إيه إللى حصل أول مرة أتعلق بحد بالسرعة ديه.ومش فى حالتى الطبيعية إطلاقا...أنا هنام دلوقتى أحسن وأحط كل همى فى النوم بدل ما أموت من التفكير..
أما محمد فدخل المطبخ عند والدته ودخل عليهم أحمد بعد شوية كأنه لسة واصل حالا.
أم أحمد: مالك يا أحمد أيه إللى جايبك بدرى يا حبيبى؟
أحمد:أبداا يا أمى أنا حسيت إنى تعبان قولت أروح البيت أرتاح شويه.
أم أحمد: طيب يا حبيبى يالا علشان تتغدى مع أخوك .
محمد:أيوة ياعم ماما بنفسها قلقانة عليك.
أم أحمد:والله مافيش حد تاعب قلبى غير غيابك عنى يا محمد.
محمد حاول يغير الموضوع بسرعة وقال لوالدته: طيب يا ماما أنا وأحمد هنقعد برة لحد ما حضرتك تجهزى الغدا..أنا مش عارف ليه النهاردة أتأخرتى فى دخول المطبخ كده؟
أم أحمد: معلش يا حبيبى خلاص وبعدين أخوك عاطف وأختك منال على وصول و ناكل كلنا .
محمد: يعنى أفتكرتى عاطف ومنال ونسيتى حنان وجمال؟
أم محمد: أنا مقدرش أنساكم يابنى أنتوا كلكم ولادى.
محمد: ماشى يا ماما انا هروح أقعد مع أحمد.
أحمد طبعا كان مستنى محمد فى أوضته وأول لما دخل عليه قاله: ها يا محمد تفتكر ماما صدقتنا؟.
محمد: طبعا يابنى انت معاك أى حد ولا إيه؟ ده أنا الدكتور محمد أكبر دكتور أطفال فى الشارع بتاعنا.
أحمد:ههههه ...والله ضحكتنى.
بس بجد يا محمد انت مش ناوى ترجع تعيش معانا تانى؟
محمد: لأ يا أحمد مش ناوى.
أحمد: ليه بس كده أنت شايف البيت كله قلقان عليك ازاى.
محمد: والله غصب عنى يا أحمد أنت قدر بعد ما تتجوز تسيب مراتك وترجع تعيش تانى فى بيت أهلك؟
أحمد:لأما ينفعش بس أنت يعنى مراتك.... يعنى (مممم)
محمد:أنا عارف يا أحمد أنت عاوز تقول إيه. عاوز تقول إن هدى مراتى ماتت بعد جوازنا بسنة واحدة مش كده.
أحمد: أيوة كده.
محمد: مشكلتكم كلكم أن أنتم فكرتوها ماتت بس هى عايشة.
أحمد:أزاى عايشة ما أحنا دفناها مع بعض.......
محمد: أنا أقصد عايشة جوايا طووول الوقت ..أنا حاسس بيها وهى معايا دايما فى لبيت والشارع والشغل وكل مكان علشان كده أنا مش هقدر أسيب البيت إللى عشنا فيه سنة كاملة مع بعض..
أحمد: يااه يا محمد للدرجة دى كنت بتحبها .لدرجة إنك بتبكى دلوقتى.
محمد: طبعا بحبها مش مراتى حبيبتى إللى عشت معاها أحلى سنة فى عمرى كله وخادها الموت منى فجأة بس أنا مستحمل وكل يوم حبها بيزيد فى قلبى.. تعرف يا أحمد أنا أوقات مش بعرف أنام بليل من فراقهافبسرعة ألبس هدومى وأنزل جرى على قبرها علشان أتكلم معاها ما تتصورش هى وحشانى أزاى.......
أحمد: خلاص يا محمد كفاك عياط.
محمد: عيااااااط ده أنا لو طول عمرى بكيت عليها قلبى نش هيبرد أبدااااااااااااااااااااااا...أنت عارف يا أحمد أنا لما بدخل البيت لحد دلوقتى بنادى عيها وأقول لنفسى يمكن تكون جوا مع إنى عارف إنها مش موجودةوبعدين أقول يمكن راحت عندمشوار وراجعة..


وأحيانا كمان أمسك موبيلها وأتصل منه على موبايلى وأمنى نفسى إن هى إللىى بتتصل علشان تطمن عليا.. وممكن أوضب البيت قبل ما أنزل الشغل علشان أقنع نفسى إن هى إللى عاملاه...أزاى بس عايزنى أسيب مراتى حبيبتى؟ عمرى ما أنسى لما كنت برجع تعبان وهى تقابلنى بأحمل إبتسامة فى الدنياوتحاول تشيل كل الزعل منى..
عرفت يا أحمد أنا ليه قولتلك تتجوز نهى بأسرع وقت لأن العمر مافيهوش قبل بعد الشر ما تبقى زى أنا وتعيش مستنى اللحظة إللى هتموت فيها...
أحمد:وأنت مستنى الحظة إللى هتموت فيها يا محمد؟؟ لأطبعا أنت لازم يكون عندك قوة إيمانوبعدين بدل ما بتبكى على هدى تعمل إللى يساعدها....
محمد: ومين قال إنى مش بساعدها ده أنا بدعى ربنا ليل نهار إنه يرحمها ولو اطول أروح الشغل مشى وأطلع كل الفلوس إللى معيا صدقات لروحها هعمل كده
أحمد:خلاص يا محمد قطعت قلبى كاما لو دخلت دلوقتى هتلاقينا أحنا الأتنين بنعيط.
محمد: عندك حق بس أنت لازم تفكر فى موضوع نهى.
أحمد: طبعا أنا إن شاء الله أصلى أستخارة النهاردة قبل ما نكلم بابا.
محمد: إن شاء الله .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
الحلقة العاشرة


*******************
نهى بعد ما صحيت مفزوعة من الحلم اللى شافته قالت أنا هصلى الفجر وفى أثناء ما كانت بتصلى كانت بتدعى ربناا إن يكون الحلم ده خير ليها مش شر .... وبعد ما خلصت صلاة قررت أنها تصلى صلاة أستخارة على أهتمامها المفاجىء بأحمد لأنها مش عارفة الأهتمام ده مصدره إيه؟
--أما أحمد فكان طوووول الليل مش عارف ينام خالص لأنه كان بيفكرفى كلمة محمد أخوه لما قاله :ده يوم واحد فى السنة ومش هقدر أتأخر وماكانش عارف محمد يقصد إيه بالكلام ده وكان بيفكر برده هيقول إيه لوالده فى موضوع أرتباطه بنهى
--أما نهى بعد ما صليت الأستخارة أنهارت فى العياط وكانت حاسة إن فيه حاجة بتقطع قلبها من جوا وقالت: خلاص يا ربى الإنسان ده عمرى ما هفكر فيه تانى أبداااا علشان خاطرك أنت يا رب بس لو ليا خير فيه أبعتهولى لأنى فعلا عاوزاه وبعد كده دخلت علشان تنام وهى حاطة دماغها ع المخدة مش عارفة تنام من التفكير والعياط وبتلوم نفسهاعلى حبها لأحمد وفى نفس الوقت بتدعى إنه يكون ليها....
--أما محمد فكان مشغول لأن اليوم ده كان يوم عيد جوازه هو وهدى وكان بيحتفل بيه لوحده كل سنة بعد ماهدى ماتت من 4 سنين علشان كده ما كانش موافق أحمد فى إنه يكلموا والدهم فى اليوم ده.. وصحى محمد فى اليوم ده بدرى وبص لصورة هدى وقلهاا: صباح الخير يا حبيبتى النهاردة عيد جوازنا. أنا عارف إنك أنتى مش ممكن تنسى اليوم ده
وبعد ما محمد فطر دخل فتح دولاب هدى وجاب منه كل صورهم مع بعض من أول الخطوبة لحد بعد الجواز وفضل يتفرج عليهم ... وبعد ماخلصهم شغل شريط فرحهم يتفرج عليه وهو حاضن فستان الفرح بتاع هدى وبيعيط لأنها مش معاه.. وقرر إنه بعد ما يخلص الفرجة ع الشريط ينزل يشترى هدية لهدى ويروحلها....( هو مش مجنون) بس هنعرف دلوقتى.
أما أحمد فكان هيموت ويعرف اليوم ده بيمثل إيه عند محمد فعلى طووول دخل أوضة محمد القديمة وقلب فى الأوراق مالاقاش غير أجنده واحدة محمد كان نسى ياخدها وكان كاتب فيها الحاجات اللى هدى كانت عايزاها للفرح وكده وكمان تاريخ أرتباطهم وخطوبتهم وأول مرة شافها فيها ويوم عيد جوازهم
4/3....
أحمد: أااااااااااااه النهاردة فعلا 4 فى الشهر أنا فهمت دلوقتى..
وراح أحمد على طول علشان يتصل بمحمد أخوه ويطمن عليه بس كان موبيل محمد مقفول... راح أحمد لبس هدومه بسرعة ونزل على بيت محمد وفضل يخبط كتير جدا لحد ما كان هيكسر الباب لأنه خايف على أخوه ولاقى إنه مفيش أمل ..ونزل أحمد بسرعة وراح على عيادة محمد لكن برضه مقفولة هى كمان ..
--أما محمد فكان نزل علشان يشترى هديه لهدى وبيقول لنفسه: المرة دى هديه لازم تنفعها ما ينفعش لا الدهب ولا الألماز حتى.............
وأخيراااااااا عرف محمد هيشترى إيه .... قرر إنه يشترى مصاحف ويحطها فى جامع على روح هدى وبعد ما خلاص خلص شرى ووزع المصاحف على كذا مسجد راح عند هدى فى قبرها..... وفضل قاعد يبكى ويكلمها..
هدى..أنتى سمعانى يا حبيبتى. النهاردة عيد جوازنا فاكرة ولا لأ؟ ع العموم أنا جبت لك هدية من أعظم الهدايا عارفة جبتلك أيه؟ أنا جبت لك 540 مصحف وزعتهم على مساجد كتييييير علشان ربنا يرحمك يا حبيبتى ويفرش لك من الجنة.. شوفتى يعنى مش كمان فرشلك بيت فى الدنيا.......
وفضل محمد يتكلم كده لحد ما أحمد أخوه وصل وأول ما دخل المدفن شاف محمد قاعد جنب قبر هدى بيتكلم وبيكتم دموعه.
أحمد: محمد.أنا كنت واثق إنك موجود هنا.
محمد: إيه اللى جابك يا أحمد؟
أحمد: قوم يالا أنت إيه اللى عامله فى نفسك ده بس.
محمد: مش قادر والله يا أحمدخلينى هنا.
أحمد: علشان خاطرى يا محمد يالا أنا مستحملش أشوفك كده
محمد: حاضر يا أحمد يالا بينا.بس بشرط أروح على بيتى.
أحمد: والله ما هيحصل لازم تروح معايا على بيتنا...
محمد: مش هقدر و الله.
أحمد: طيب تحب نتمشى شويه.
محمد: لأ خلاص أطلع ع البيت علشان نكلم بابا النهاردة فى موضوعك.
أحمد: حاضر بس انت هدى نفسك.
أمن نهى فكانت فى البيت وسماح بنت عمها طلعت وأول ما فتحت لها الباب قالت فى سرها: يوووووووووووه أنا ناقصاكى انتى كمان.
سماح: هاى يا نهى أزيك.
نهى من غير نفس: أهلا سماح أتفضلى.
سماح: مالك أنتى تعبانة ولا بتحبى ؟
نهى : والله أنا مش بتاعة حب أنا سيبتلك أنتى الحاجات ديه..
ونهى لسة مخلصتش كلامها وموبيل سماح رن وكان ع التليفون عماد خطيبها.
سماح: ألو
عماد: أيوة يا سماح أزيك.
سماح: الحمد لله عايز إيه أنت مش لسة مكليمنى من ساعة .
عماد: عاوز أطمن عليكى يا حبيبتى.
سماح: ليه إن شاء الله فاكرنى فى حرب ولا أيه أنت كل شويه هتطمن ..أوف.
عماد: يعنى ده جزاتى إنى بحبك.
سماح: لأ يا سيدى بس حبنى فى وقت مناسب أنا مش فاضية دلوقتى سلاااام.
عماد: طيب أنتى بتعملى أيه؟
سماح: بتفرج على فيلم أقفل بقى باى باى.
نهى طبعا كانت مستغربة من كلام سماح مع خطيبها ..
نهى: أنتى بتعملى كده ليه ياسماح؟
سماح: علشان مش ناقصة دوشة كل شوية يكلمنى طهقت يا بنتى ..المهم شوفتى اللى حصل معايا أنا والدكتور.
نهى بأستغراب : دكتور مين؟
سماح: أنتى نسيتى ولا ايه أحمد يا بنتى.
نهى:اااااااااااااااااه ماله إيه اللى حصل.
سماح: بصى يا ستى أنا كنت عنده أخر مرة كنت فيها هنا ورحت لاقيته مستنينى على نار
وكان زعلان منى موووت لأنى أتأخرت عليه.
نهى عارفة إن سماح كدابة بس بتشوف أخرها أيه: والله وبعدين.
سماح: يا بنتى أنا كنت وحشاه موت وكمان كل شويه يبص فى عنيا ويقولى عنيكى جميلة يا سماح..
نهى: ليه هو مش عارف إنها عدسات ولا إيه؟
سماح: هى صحيح عدسات بس من النوع الغالى إللى مش بيتكشف.
نهى:أأأأأأأأأأأأأه طيب مش تقولى وبعدين .
سماح: هو بصراحة أنا زعلانة معاه علشانك
نهى: علشانى أنا ليه؟
سماح : لأنه جت سيرتك وهو قالى البنت ديه دمها تقيل وبتتصنع الأحترام أنا مش عارف أزاى ديه تبقى بنت عمك تعالى شوفيها فى الجامعة بتتكلم مع كااااااااااااام واحد وبتضحك بصوت عالى أزاى وأنتوا تعرفوها على حقيقتها.
نهى: والله هو قال كده.
سماح: وأنا هكدب عليكى ليه بس أنا قولتله يا أحمد ماتقولش كده مهما كن دى بنت عمى.
نهى: ماااااااااااااااااشى.
سماح طبعا بعد ما ولعت نهى قالتلها: خلاص بقى أنا هنزل أجهز لأن عماد خطيبى زمانه جاى باى باى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

والى اللقاء مع الجزء الثالث والاخير من حلقات
{*حبيب العمر*قصة واقعية رومانسية* ***}

وشكرااااااااا

شمس الحب



تستطيع المشاركة هنا والرد على الموضوع ومشاركة رأيك عبر حسابك في الفيس بوك




hg[.x hgehkn lk V*pfdf hgulv*rwm ,hrudm v,lhksdm* ***C








آخــر مواضيعـى » *حبيب العمر*قصة واقعية رومانسية* ***
» من رواية الأيام ))))))))))))))))))))))))))))) طه حسين
» مسابقه شهر رمضان المبارك لعام 1429
» أول حـب… آخر حـب ـــ
» وصايا الرسول عليه الصلاة والسلام
  رد مع اقتباس
 
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الإعلانات النصية


الساعة الآن 07:33 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0 Designed & TranZ By Almuhajir
Adsense Management by Losha
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات شمس الحب
ما يُكتب على منتديات شمس الحب من قِبل الاعضاء لا يُمثل بالضرورة وجهة نظر الإدارة وانما تُمثل وجهة نظر صاحبها .إلاإذا صدر من ادراة الموقع .

Sitemap

PageRank Checking Icon
Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%B4%D9%85%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A8 Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to NewsBurst Add to Windows Live
Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki

 
Web Counters
Emergency Cash Loan Michigan
إنظم لمتابعينا بتويتر ...

أو إنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...